بن حبتور يجدد رفض اليمن لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني

الميثاق نت - ابراهيم الحجاجي: -

أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور أن احتفال الشعب اليمني بذكرى المولد النبوي على صاحبها أفضل الصلاة وأزكى التسليم، وفي ظل هذه الظروف والمتغيرات يعتبر تجسيداً وتعزيزاً لحضور اليمنيين في مناصرة رسول الله منذ بعثته ومناصرة كافة القضايا الاسلامية حتى اليوم.

وقال رئيس الوزراء خلال حضوره الاحتفال الذي أقامته السلطة المحلية في المحافظات الجنوبية والشرقية المحتلة صباح اليوم بصنعاء بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، إن احتفال اليمنيين قيادة وحكومة وشعباً من العاصمة صنعاء يعتبر استثناء لإبراز هذا اليوم العظيم ومعالمه ومآثره، والتي يحاول البعض المحسوبين على الاسلام والعرب إخفاؤه، بل يعتبر بالنسبة لهم يوماً عابر.

وأضاف "أولئك المحسوبين على العرب والمسلمين اعتبروا هذا اليوم بدعة وكانوا يرددو علينا مثل هذه الأقاويل، لكن من هنا من صنعاء نؤكد أنه يوماً استثنائياً وهو ما يجب أن يحتشد كل منتمي لهذه الأمة، يوماً يحتفل بإنجازاته على مستوى الأرض، ترسل رسائل كبيرة وعظيمة الى العالم، واليمنيين هم أول من نصر الرسول وأول من استقبلوه في المدينة وقدموا الغالي والنفيس من أجل نصرته، وما زالو يقدمون هذه الرسالة ويواصلو هذا العمل العظيم، اليمنيين هم نصروا الرسول عندما حاصرته قريش، مثلما يعمل قريش اليوم في الاعتداء علينا وقتل ابنائنا وحصار شعبنا، إلا أن الشعب اليمني صمد وسيصمد حتى يتحقق النصر بإذن الله".

وأشار بن حبتور الى أهمية الاحتفال بهذه المناسبة كأمر مرتبط بمسألة جوهرية، في كيفية الحفاظ على هذا التآزر والنصر من خلال الحفاظ على الجبهة الداخلية وعدم التفريط بها.

وأردف بالقول "هناك محسوبين على العرب يطبعون مع الكيان الصهيوني، ونحن هنا نرفع رآية المقاومة لأننا نرفض رفضاً قاطعاً أن تكون لنا علاقة مع الكيان الصهيوني وهو يحتل أرضنا أرض فلسطين وتغتصب المقدسات الاسلامية، وهولاء المحسوبين على العرب يطبعون مع هذا العدو على حساب القضية المركزية للأمتين العربية والاسلامية، القضية الفلسطينية".

وجدد رئيس الوزراء التنديد بالاساءة لرسول الله عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم من قبل الرئيس الفرنسي ماكرون باعتبار ذلك بالنسبة لهم حرية الرأي، حيث أن الأوروبيين لا يستطيعون الحديث للحظة واحدة عن الجرائم الاسرائيلية ولو من باب حرية الرأي.

وأضاف "لا يستطيعون أن يقولو كلمة واحدة على جرائم اسرائيل، في الهولوكست عندما يقولون انه حصد حوالي 6 مليون من اليهود، وكلها روايات وسرديات صهيونية معظمها كاذبة، لكن لا يستطيع ماكرون ولا زوجته ولا كل القادة الاوروبيين أن يقولو كلمة واحدة ضد اسرائيل، وهم يعتقدون أنهم بهذه الاساءة حققوا نصر من خلال تقييمهم للأمة وعبر قادتها المنبطحين الذي يذهبون سراً وعلانية الى تل أبيب لتقديم الولاء للعدو الصهيوني".

وكان محافظ محافظة سقطرى اللواء هاشم السقطري قد ألقى كلمة رحب فيها بدولة رئيس الوزراء وأعضاء حكومة الانقاذ وأعضاء مجلس الشورى وقيادات وأبناء المحافظات الجنوبية والشرقية الذين حضروا الفعالية، حيث استعرض في كلمته الترحيبية ما يعانيه ابناء المحافظات الجنوبية من تردي للاوضاع الامنية والمعيشية في ظل سلطة الاحتلال.

وقال السقطري "نحتفل كشعب يمني بهذه المناسبة الغالية على نفوسنا ونفوس كل شعوب العالم الاسلامي ومن هنا من صنعاء عاصمة الجمهورية اليمنية.. عاصمة النصر .. عاصمة الصمود.. عاصمة كل ابناء اليمن شمالا وجنوبا، في ظل عدوان غاشم وحصار خانق أصبح في عامه السادس من تدمير مقدرات اليمن وقتل أبنائها دون تمييز بين امرأة أو طفل شيخ ومرافق خدمية مدنية عامة وخاصة، وما نتج عنها من احتلال لجنوب الوطن بمساعدة سلطة وبعض القوى جميعها شكلية تدار من الرياض وابو ظبي ومن يقفون خلفهم من الدول الكبرى"

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، بن حبتور يجدد رفض اليمن لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : الميثاق

التالى معهد الميثاق.. وآفاق نشاطه المستقبلي