فتاة أمريكية تدل الشرطة على قاتليها قبل ثوانٍ من موتها

فتاة أمريكية تدل الشرطة على قاتليها قبل ثوانٍ من موتها
فتاة أمريكية تدل الشرطة على قاتليها قبل ثوانٍ من موتها

فتاة أمريكية تدل الشرطة على قاتليها قبل ثوانٍ من موتها

كشفت مراهقة أمريكية عن قاتليها قبل ثوان من لفْظ أنفاسها الأخيرة، بعد أن طعناها وتركاها تنزف على جانب الطريق.

وحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، قالت الشرطة الأمريكية: إن سائقي توصيل بشركة يو بي إس، عثروا على ليزيت أندريا كويستا (19 عاماً) غارقة في دمائها بمدينة كاليفورنيا شرق سان فرانسيسكو، قبيل فجر الاثنين.

وكانت الفتاة مصابة بشدة ومضرجة في دمائها؛ حتى إن من عثروا عليها اعتقدوا أنها فقدت إحدى ذراعيها، وتم نقلها جواً إلى مستشفى؛ لكنها توفيت بعد فترة وجيزة.

واستعانت الشرطة بشهادة الفتاة الأخيرة، لاعتقال شاب وخطيبته ووجهت لهما تهمة قتلها.

وقدّمت الشرطة دانييل لي بنيامين غروس (19 عاماً)، وميليسا جيل ليوناردو (25 عاماً) إلى المحكمة ظهر يوم الأربعاء، ووجهت لهما رسمياً تهمة القتل.

زحفت 100 متر

وبحسب تفاصيل الجريمة؛ فقد تمكنت الفتاة القتيلة من الزحف مسافة 100 متر؛ لتخرج على الطريق الجبلية بالقرب من ليفرمور؛ حتى يتمكن سائقو السيارات من رؤيتها وإنقاذها.

وتمكن المحققون من قياس المسافة بين موقع طعنها والمكان الذي عُثر فيه عليها من آثار الدماء التي خلّفتها على الأرض.

وقالوا: إن الفتاة ليزيت كويستا تَعَرّضت لطعن متكرر وألقيت من سيارة.

وقال راي كيلي، من مكتب شريف مقاطعة ألاميدا، لصحيفة "سان فرانسيسكو كرونيكل": إن الضحية أعطت الشرطة "تفاصيل مثيرة".

عاشت ساعات لتكشف الحقيقة

وأوضح مسؤول الشرطة أن ثباتها الداخلي وإصرارها على البقاء على قيد الحياة، كان رائعاً جداً.

وأضاف: "هذه الفتاة الشابة تعلقت بالحياة برغم أنهم تركوها تنزف لتموت، وتمكنت من البقاء على قيد الحياة لساعات أخرى، وقدمت لنا المعلومات عن قاتليها".

صداقة مع المتهمين

ويعتقد المحققون أنها ركبت السيارة مع المتهمين عن طيب خاطر، وأنهم كانوا أصدقاء.

وقال مسؤول الشرطة إنه عُثر على عدد من الأدلة في منزل الزوجين، وساعدت المعلومات التي أدلت بها الضحية قبل وفاتها على التوصل إلى الجناة بسرعة.

وأكد أنه من النادر جداً أن يحصل المحققون على "معلومات من الضحية وهي تحتضر"؛ لكنها تمثل معلومات موثوقاً بها ودليلاً مقنعاً جداً في المحكمة.

وأدلى أحد السائقين اللذيْن عَثَرَا على الفتاة، بشهادته قائلاً: إن الضحية كانت غارقة في دمائها حتى إنهما لم يتعرفا على ملامحها ولون شعرها.

وأضاف: "لقد قاتلت كجندي، وكمحارب".

فتاة أمريكية تدل الشرطة على قاتليها قبل ثوانٍ من موتها

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2018-02-15

كشفت مراهقة أمريكية عن قاتليها قبل ثوان من لفْظ أنفاسها الأخيرة، بعد أن طعناها وتركاها تنزف على جانب الطريق.

وحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، قالت الشرطة الأمريكية: إن سائقي توصيل بشركة يو بي إس، عثروا على ليزيت أندريا كويستا (19 عاماً) غارقة في دمائها بمدينة كاليفورنيا شرق سان فرانسيسكو، قبيل فجر الاثنين.

وكانت الفتاة مصابة بشدة ومضرجة في دمائها؛ حتى إن من عثروا عليها اعتقدوا أنها فقدت إحدى ذراعيها، وتم نقلها جواً إلى مستشفى؛ لكنها توفيت بعد فترة وجيزة.

واستعانت الشرطة بشهادة الفتاة الأخيرة، لاعتقال شاب وخطيبته ووجهت لهما تهمة قتلها.

وقدّمت الشرطة دانييل لي بنيامين غروس (19 عاماً)، وميليسا جيل ليوناردو (25 عاماً) إلى المحكمة ظهر يوم الأربعاء، ووجهت لهما رسمياً تهمة القتل.

زحفت 100 متر

وبحسب تفاصيل الجريمة؛ فقد تمكنت الفتاة القتيلة من الزحف مسافة 100 متر؛ لتخرج على الطريق الجبلية بالقرب من ليفرمور؛ حتى يتمكن سائقو السيارات من رؤيتها وإنقاذها.

وتمكن المحققون من قياس المسافة بين موقع طعنها والمكان الذي عُثر فيه عليها من آثار الدماء التي خلّفتها على الأرض.

وقالوا: إن الفتاة ليزيت كويستا تَعَرّضت لطعن متكرر وألقيت من سيارة.

وقال راي كيلي، من مكتب شريف مقاطعة ألاميدا، لصحيفة "سان فرانسيسكو كرونيكل": إن الضحية أعطت الشرطة "تفاصيل مثيرة".

عاشت ساعات لتكشف الحقيقة

وأوضح مسؤول الشرطة أن ثباتها الداخلي وإصرارها على البقاء على قيد الحياة، كان رائعاً جداً.

وأضاف: "هذه الفتاة الشابة تعلقت بالحياة برغم أنهم تركوها تنزف لتموت، وتمكنت من البقاء على قيد الحياة لساعات أخرى، وقدمت لنا المعلومات عن قاتليها".

صداقة مع المتهمين

ويعتقد المحققون أنها ركبت السيارة مع المتهمين عن طيب خاطر، وأنهم كانوا أصدقاء.

وقال مسؤول الشرطة إنه عُثر على عدد من الأدلة في منزل الزوجين، وساعدت المعلومات التي أدلت بها الضحية قبل وفاتها على التوصل إلى الجناة بسرعة.

وأكد أنه من النادر جداً أن يحصل المحققون على "معلومات من الضحية وهي تحتضر"؛ لكنها تمثل معلومات موثوقاً بها ودليلاً مقنعاً جداً في المحكمة.

وأدلى أحد السائقين اللذيْن عَثَرَا على الفتاة، بشهادته قائلاً: إن الضحية كانت غارقة في دمائها حتى إنهما لم يتعرفا على ملامحها ولون شعرها.

وأضاف: "لقد قاتلت كجندي، وكمحارب".

15 فبراير 2018 - 29 جمادى الأول 1439

12:14 PM


كشفت مراهقة أمريكية عن قاتليها قبل ثوان من لفْظ أنفاسها الأخيرة، بعد أن طعناها وتركاها تنزف على جانب الطريق.

وحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، قالت الشرطة الأمريكية: إن سائقي توصيل بشركة يو بي إس، عثروا على ليزيت أندريا كويستا (19 عاماً) غارقة في دمائها بمدينة كاليفورنيا شرق سان فرانسيسكو، قبيل فجر الاثنين.

وكانت الفتاة مصابة بشدة ومضرجة في دمائها؛ حتى إن من عثروا عليها اعتقدوا أنها فقدت إحدى ذراعيها، وتم نقلها جواً إلى مستشفى؛ لكنها توفيت بعد فترة وجيزة.

واستعانت الشرطة بشهادة الفتاة الأخيرة، لاعتقال شاب وخطيبته ووجهت لهما تهمة قتلها.

وقدّمت الشرطة دانييل لي بنيامين غروس (19 عاماً)، وميليسا جيل ليوناردو (25 عاماً) إلى المحكمة ظهر يوم الأربعاء، ووجهت لهما رسمياً تهمة القتل.

زحفت 100 متر

وبحسب تفاصيل الجريمة؛ فقد تمكنت الفتاة القتيلة من الزحف مسافة 100 متر؛ لتخرج على الطريق الجبلية بالقرب من ليفرمور؛ حتى يتمكن سائقو السيارات من رؤيتها وإنقاذها.

وتمكن المحققون من قياس المسافة بين موقع طعنها والمكان الذي عُثر فيه عليها من آثار الدماء التي خلّفتها على الأرض.

وقالوا: إن الفتاة ليزيت كويستا تَعَرّضت لطعن متكرر وألقيت من سيارة.

وقال راي كيلي، من مكتب شريف مقاطعة ألاميدا، لصحيفة "سان فرانسيسكو كرونيكل": إن الضحية أعطت الشرطة "تفاصيل مثيرة".

عاشت ساعات لتكشف الحقيقة

وأوضح مسؤول الشرطة أن ثباتها الداخلي وإصرارها على البقاء على قيد الحياة، كان رائعاً جداً.

وأضاف: "هذه الفتاة الشابة تعلقت بالحياة برغم أنهم تركوها تنزف لتموت، وتمكنت من البقاء على قيد الحياة لساعات أخرى، وقدمت لنا المعلومات عن قاتليها".

صداقة مع المتهمين

ويعتقد المحققون أنها ركبت السيارة مع المتهمين عن طيب خاطر، وأنهم كانوا أصدقاء.

وقال مسؤول الشرطة إنه عُثر على عدد من الأدلة في منزل الزوجين، وساعدت المعلومات التي أدلت بها الضحية قبل وفاتها على التوصل إلى الجناة بسرعة.

وأكد أنه من النادر جداً أن يحصل المحققون على "معلومات من الضحية وهي تحتضر"؛ لكنها تمثل معلومات موثوقاً بها ودليلاً مقنعاً جداً في المحكمة.

وأدلى أحد السائقين اللذيْن عَثَرَا على الفتاة، بشهادته قائلاً: إن الضحية كانت غارقة في دمائها حتى إنهما لم يتعرفا على ملامحها ولون شعرها.

وأضاف: "لقد قاتلت كجندي، وكمحارب".

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، فتاة أمريكية تدل الشرطة على قاتليها قبل ثوانٍ من موتها ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق تحذير من ترتيب الفراش مباشرة بعد الاستيقاظ
التالى دبي.. إفريقية تعرض رضيعتها للبيع بـ10 آلاف درهم