شاب آسيوي يغتصب فتاة ويتوسل لها بالسماح

شاب آسيوي يغتصب فتاة ويتوسل لها بالسماح
شاب آسيوي يغتصب فتاة ويتوسل لها بالسماح

أقدم سائق حافلة آسيوي، على اغتصاب امرأة استقلت حافلته لتوصيلها بعد خروجها من عملها بأحد المراكز التجارية الكبرى في دبي.

واعتدى السائق صاحب الـ27 عامًا، على المرأة بالضرب وهددها بجلب أصدقائه لاغتصابها، ولكن بعد أن انتهى من جريمته البشعة توسل إليها لعدم الإبلاغ عنه، كما هددها بالانتحار إذا أبلغت عنه.

ولم تخضع المرأة لتهديداته إذ أبلغت عنه، قائلة إنها تعمل في مركز تجاري كبير واستأذنت من مسؤولها للانصراف مبكرًا، ثم توجهت إلى موقف حافلات نقل الركاب من المركز ونزل جميع الركاب إلا هي.

وأضافت أنها طلبت من السائق توصيلها إلى أحد الفنادق حيث تقيم والدتها، فأخبرها بأنه سيوصلها إلى محطة حافلات بينما قادها إلى منطقة تحتوي على فيلات قديمة، ثم أوقف الحافلة في ساحة رملية بالقرب من أحد المساجد، وطلب منها الجلوس في المقعد الأخير بالحافلة وأخبرها أنه سيصلي ويعود إليها.

وأوضحت أنه عاد بعد 5 دقائق وقاد الحافلة بينما كانت مشغولة بتصفح هاتفها، ثم قادها إلى أوقف الحافلة في طريق مسدود بمنطقة رملية، وتوجه إليها قائلاً إنها جميلة ويرغب في ممارسة الجنس معها، لترد عليه بحزم أنها مسلمة وهذا الأمر حرام، ليستخدم العنف معها ويكتم فمها وخنقها بقبضة يده ثم شرع في اغتصابها.

كما أشارت إلى أنه تحول إلى شخص آخر بعد ارتداء ملابسه، وبدأ يتوسل إليها حتى لا تبلغ الشرطة، مهددًا إياها بالانتحار، وعندما أكدت له أنها لن تخبر الشرطة أنزلها على أحد الطرق السريعة وتوجهت إلى منزل خالتها التي اتصلت بالشرطة.

وباشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة المتهم، بعد اعترافه بجميع المعلومات السابقة في تحقيقات النيابة العامة ومحضر استدلال الشرطة.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، شاب آسيوي يغتصب فتاة ويتوسل لها بالسماح ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفة صدى

السابق ”بن مساعد ” أخي لم يتوفى في هجوم على التلفزيون .. ويكشف سبب تسميته لمذيع الجزيرة بـ”جمال رأيان”
التالى ذبحته وهو نائمًا.. زوجة تقتل زوجها في شهر العسل