انتحار طفل سوري شنقًا بسبب العنصرية في تركيا

وضع طفلٌ سوريٌ، حدًا لحياته بالانتحار شنقًا على باب مقبرة في ولاية كوغالي بتركيا، بسبب العنصرية والإقصاء والرفض الاجتماعي بالمدرسة.

وأوضحت وسائل إعلام تركية، أن الطفل السوري وائل السعود، ذو الـ 9 أعوام انتحر هربًا من العنصرية التي تعرض لها في مدرسته لأنه سوري، ويوم انتحاره تلقى توبيخًا قاسيًا من مدرسيه.

وأثارت واقعة انتحار الطفل السوري، الجدل في المجتمع التركي، معبرين عن استيائهم من ارتفاع حدة خطاب الكراهية تجاه اللاجئين السوريين.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، انتحار طفل سوري شنقًا بسبب العنصرية في تركيا ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفة صدى

السابق أضرار قد تحدث عند استخدام المياه لتبريد مكابح السيارة
التالى فلسطين.. 106 حالات نشطة لمصابي "كورونا" من أصل 643 حالة