"منتخبنا ضد حكومتنا".. تفاعُلٌ عراقي واسع قبيل مباراة إيران

"منتخبنا ضد حكومتنا".. تفاعُلٌ عراقي واسع قبيل مباراة إيران
"منتخبنا ضد حكومتنا".. تفاعُلٌ عراقي واسع قبيل مباراة إيران

محتجون اعتبروها مواجهة بين مليشيات إيران ومتظاهري التحرير

تتجه الأنظار يوم الخميس إلى المباراة المرتقبة بين العراق وإيران في الأردن، في الجولة الخامسة من التصفيات الآسيوية المزدوجة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 في كرة القدم.

وتأتي المباراة في خضم احتجاجات واسعة تشهدها بغداد ومناطق الجنوب العراقي؛ مطالِبة بـ"إسقاط النظام"، ويُحمّل فيها المتظاهرون إيران مسؤولية كبيرة عما آلت إليه أوضاع بلادهم؛ نظرًا لنفوذها الكبير منذ 16 عامًا.

وكان من المقرر أن يستضيف العراق المباراة في ملعب البصرة الدولي؛ لكن الاحتجاجات التي دخلت شهرها الثاني وتخللتها أعمال عنف دامية أودت بالمئات، دفعت إلى نقلها إلى الأردن.

ويبحث العراق عن تعزيز صدارته للمجموعة الثالثة بسبع نقاط بفارق الأهداف عن البحرين، وإيران الثالثة (ست نقاط).

ووفق موقع الحرة، نصب متظاهرون عراقيون شاشات في ساحة التحرير في بغداد لمتابعة المباراة، واعتبر أحدهم في تصريحات للحرة، أن فوز المنتخب العراقي سيكون محفزًا لهم في احتجاجاتهم.

وتشهد مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلًا كبيرًا قبيل انطلاقة المباراة، واعتبر أحد المغردين ساخرًا أن المواجهة بين المنتخب العراقي وحكومته؛ في إشارة إلى سيطرة إيران على مفاصل الحياة السياسية في العراق.

واعتبر مغرد آخر أن المباراة تبدو وكأنها مواجهة بين مليشيات الأحزاب المدعومة من إيران وبين المتظاهرين في ساحة التحرير.

إلا أن أصواتًا أخرى دعت إلى فصل السياسة عن الرياضة، والنظر إلى المباراة كلقاء كروي فقط، والأخذ في الاعتبار أن الخلاف هو بين العراقيين والنظام الإيراني وليس الشعب.منتخبنا ضد حكومتنا العراق إيران التصفيات الآسيوية المزدوجة كأس العالم 2022 كأس آسيا 2023

"منتخبنا ضد حكومتنا".. تفاعُلٌ عراقي واسع قبيل مباراة إيران

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2019-11-14

تتجه الأنظار يوم الخميس إلى المباراة المرتقبة بين العراق وإيران في الأردن، في الجولة الخامسة من التصفيات الآسيوية المزدوجة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 في كرة القدم.

وتأتي المباراة في خضم احتجاجات واسعة تشهدها بغداد ومناطق الجنوب العراقي؛ مطالِبة بـ"إسقاط النظام"، ويُحمّل فيها المتظاهرون إيران مسؤولية كبيرة عما آلت إليه أوضاع بلادهم؛ نظرًا لنفوذها الكبير منذ 16 عامًا.

وكان من المقرر أن يستضيف العراق المباراة في ملعب البصرة الدولي؛ لكن الاحتجاجات التي دخلت شهرها الثاني وتخللتها أعمال عنف دامية أودت بالمئات، دفعت إلى نقلها إلى الأردن.

ويبحث العراق عن تعزيز صدارته للمجموعة الثالثة بسبع نقاط بفارق الأهداف عن البحرين، وإيران الثالثة (ست نقاط).

ووفق موقع الحرة، نصب متظاهرون عراقيون شاشات في ساحة التحرير في بغداد لمتابعة المباراة، واعتبر أحدهم في تصريحات للحرة، أن فوز المنتخب العراقي سيكون محفزًا لهم في احتجاجاتهم.

وتشهد مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلًا كبيرًا قبيل انطلاقة المباراة، واعتبر أحد المغردين ساخرًا أن المواجهة بين المنتخب العراقي وحكومته؛ في إشارة إلى سيطرة إيران على مفاصل الحياة السياسية في العراق.

واعتبر مغرد آخر أن المباراة تبدو وكأنها مواجهة بين مليشيات الأحزاب المدعومة من إيران وبين المتظاهرين في ساحة التحرير.

إلا أن أصواتًا أخرى دعت إلى فصل السياسة عن الرياضة، والنظر إلى المباراة كلقاء كروي فقط، والأخذ في الاعتبار أن الخلاف هو بين العراقيين والنظام الإيراني وليس الشعب.

14 نوفمبر 2019 - 17 ربيع الأول 1441

10:43 AM


محتجون اعتبروها مواجهة بين مليشيات إيران ومتظاهري التحرير

تتجه الأنظار يوم الخميس إلى المباراة المرتقبة بين العراق وإيران في الأردن، في الجولة الخامسة من التصفيات الآسيوية المزدوجة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 في كرة القدم.

وتأتي المباراة في خضم احتجاجات واسعة تشهدها بغداد ومناطق الجنوب العراقي؛ مطالِبة بـ"إسقاط النظام"، ويُحمّل فيها المتظاهرون إيران مسؤولية كبيرة عما آلت إليه أوضاع بلادهم؛ نظرًا لنفوذها الكبير منذ 16 عامًا.

وكان من المقرر أن يستضيف العراق المباراة في ملعب البصرة الدولي؛ لكن الاحتجاجات التي دخلت شهرها الثاني وتخللتها أعمال عنف دامية أودت بالمئات، دفعت إلى نقلها إلى الأردن.

ويبحث العراق عن تعزيز صدارته للمجموعة الثالثة بسبع نقاط بفارق الأهداف عن البحرين، وإيران الثالثة (ست نقاط).

ووفق موقع الحرة، نصب متظاهرون عراقيون شاشات في ساحة التحرير في بغداد لمتابعة المباراة، واعتبر أحدهم في تصريحات للحرة، أن فوز المنتخب العراقي سيكون محفزًا لهم في احتجاجاتهم.

وتشهد مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلًا كبيرًا قبيل انطلاقة المباراة، واعتبر أحد المغردين ساخرًا أن المواجهة بين المنتخب العراقي وحكومته؛ في إشارة إلى سيطرة إيران على مفاصل الحياة السياسية في العراق.

واعتبر مغرد آخر أن المباراة تبدو وكأنها مواجهة بين مليشيات الأحزاب المدعومة من إيران وبين المتظاهرين في ساحة التحرير.

إلا أن أصواتًا أخرى دعت إلى فصل السياسة عن الرياضة، والنظر إلى المباراة كلقاء كروي فقط، والأخذ في الاعتبار أن الخلاف هو بين العراقيين والنظام الإيراني وليس الشعب.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، "منتخبنا ضد حكومتنا".. تفاعُلٌ عراقي واسع قبيل مباراة إيران ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق حاول الإمساك بيد زوجة شقيقه فقتله
التالى إدانة "مجرم بريطانيا الأول".. 37 تهمة قتل وخطف واغتصاب