شباب عراقيون يصنعون منتجعًا على نهر دجلة

استغل بعض الشباب اعتصامهم قرب ساحة التحرير المطلة على نهر دجلة في بناء مرفق ترفيهي، حمل بصمات الحداثة، عبر أنشطة شاطئية، سلطت الضوء على إبداع الشاب العراقي، فضلاً عن مخيلته المتأثرة بثقافات وحضارات أخرى.

وقال أحمد هادي (22 عامًا) وهو أحد المعتصمين قرب نهر دجلة إنه «قرر الاعتصام في هذا المكان بعد افتتاحه بأسبوع واحد، لما يحمله من خاصية استجمامية، بعيدًا عن ضوضاء الشوارع والأزقة».

وبيّن صاحب الفكرة الأساس يوسف الفهد (36 عامًا) أنه «أسس منتجعًا مجانيًا أسماه شاطئ التحرير، ونظم فيه مجموعة من الفعاليات، منها ملعبان لكرة القدم والطائرة، أقيمت على إثرها مباراتان لناديين محليين».

وأضاف يوسف أنه «أنشأ في غضون ذلك مرافئ خاصة للجلوس والاستجمام، فضلاً عن إنارة المكان بالأضواء الكهربائية، ليستمر شاطئ التحرير في جذب الزائرين ليلاً».

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، شباب عراقيون يصنعون منتجعًا على نهر دجلة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه الايام

التالى "لم يلحق بحياته".. فيديو مروِّع للحظة الانهيار الكبير لملعب روسي