حكاية طبيب حَرَمه كورونا من حضور أجمل لحظة لكل أب

الأم: شعرتُ أنني "مدمرة" عندما أبلغني

حكاية طبيب حَرَمه كورونا من حضور أجمل لحظة لكل أب

لم يتمكن الطبيب عثمان أحمد، الذي يعمل في وحدة العناية المركزة بأحد مستشفيات بريطانيا، من حضور أجمل لحظة في حياة كل أب، لحظة ولادة ابنه، ويرجع السبب إلى ظهور أعراض فيروس كورونا على الأب قبل يومين من موعد الولادة.

وحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، يعمل الطبيب عثمان أحمد في مستشفى "ذي ويتنغتون" في لندن.

وقد ارتفعت درجة حرارته مصحوبة بسعال بعد نوبة عمل ليلية؛ وذلك قبل الموعد المحدد سلفًا لخضوع زوجته الطبيبة "صالحة محمود أحمد" لعملية ولادة قيصرية بـ48 ساعة.

وقد أجريت بالفعل العملية لـ"صالحة" يوم 24 مارس في مستشفى واتفورد العام، الذي تعمل فيه.

وشكرت الأم زملاءها في هيئة الخدمة الصحية الوطنية "إن إتش إس" على دعمها في عملية الولادة التي أجريت لها دون أن يرافقها زوجها.

وقالت "صالحة" إنها شعرت بأنها "مدمرة" عندما أبلغها زوجها بأنه سوف يدخل في عزل انفرادي.

وقالت: "لقد تُرِكتُ أواجه عملية الولادة كلها وحيدة، وهي تجربة عذاب عاطفي بكل ما تعنيه الكلمة"؛ غير أن زملاء "صالحة" في المستشفى "أحاطوها برعاية استثنائية"؛ ولذا فإنها -كما قالت- "ممتنة للغاية لمساندتهم الرائعة" لها.

وأضافت: "كان هناك كثير من الدموع والسعادة والحزن، ولا يمكن لأحد أن يغير حقيقة ما حدث، وهو أن ولدنا الصغير الجديد لم يتمكن من لقاء أبيه لحظة ولادته".

وبحسب "صالحة"؛ فإن "الحب والود الغامر" اللذيْن أظهرهما زملاؤها، هما ما مكّناها من تحمل آلام ولادة ابنها الثاني الذي حَمِدت الله على قدومه يوم الثلاثاء.

ووصفت الأم هيئة الـ"إن إتش إس" بأنها "أكثر بكثير من كونها هيئة؛ بل هي أشبه ما تكون بعائلة كبيرة، تعكس قيمها أفضل ما في الإنسانية".

وبعد أن رأى الطبيب عثمان ابنه، قال إنه "من المؤلم للغاية" أن الأجداد والعائلة والأصدقاء لن يتمكنوا من رؤية المولود في المستقبل المنتظر.

حكاية طبيب حَرَمه كورونا من حضور أجمل لحظة لكل أب

بريطانيا فيروس كورونا الجديد

31 مارس 2020 - 7 شعبان 1441 12:20 PM

الأم: شعرتُ أنني "مدمرة" عندما أبلغني

حكاية طبيب حَرَمه كورونا من حضور أجمل لحظة لكل أب

لم يتمكن الطبيب عثمان أحمد، الذي يعمل في وحدة العناية المركزة بأحد مستشفيات بريطانيا، من حضور أجمل لحظة في حياة كل أب، لحظة ولادة ابنه، ويرجع السبب إلى ظهور أعراض فيروس كورونا على الأب قبل يومين من موعد الولادة.

وحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، يعمل الطبيب عثمان أحمد في مستشفى "ذي ويتنغتون" في لندن.

وقد ارتفعت درجة حرارته مصحوبة بسعال بعد نوبة عمل ليلية؛ وذلك قبل الموعد المحدد سلفًا لخضوع زوجته الطبيبة "صالحة محمود أحمد" لعملية ولادة قيصرية بـ48 ساعة.

وقد أجريت بالفعل العملية لـ"صالحة" يوم 24 مارس في مستشفى واتفورد العام، الذي تعمل فيه.

وشكرت الأم زملاءها في هيئة الخدمة الصحية الوطنية "إن إتش إس" على دعمها في عملية الولادة التي أجريت لها دون أن يرافقها زوجها.

وقالت "صالحة" إنها شعرت بأنها "مدمرة" عندما أبلغها زوجها بأنه سوف يدخل في عزل انفرادي.

وقالت: "لقد تُرِكتُ أواجه عملية الولادة كلها وحيدة، وهي تجربة عذاب عاطفي بكل ما تعنيه الكلمة"؛ غير أن زملاء "صالحة" في المستشفى "أحاطوها برعاية استثنائية"؛ ولذا فإنها -كما قالت- "ممتنة للغاية لمساندتهم الرائعة" لها.

وأضافت: "كان هناك كثير من الدموع والسعادة والحزن، ولا يمكن لأحد أن يغير حقيقة ما حدث، وهو أن ولدنا الصغير الجديد لم يتمكن من لقاء أبيه لحظة ولادته".

وبحسب "صالحة"؛ فإن "الحب والود الغامر" اللذيْن أظهرهما زملاؤها، هما ما مكّناها من تحمل آلام ولادة ابنها الثاني الذي حَمِدت الله على قدومه يوم الثلاثاء.

ووصفت الأم هيئة الـ"إن إتش إس" بأنها "أكثر بكثير من كونها هيئة؛ بل هي أشبه ما تكون بعائلة كبيرة، تعكس قيمها أفضل ما في الإنسانية".

وبعد أن رأى الطبيب عثمان ابنه، قال إنه "من المؤلم للغاية" أن الأجداد والعائلة والأصدقاء لن يتمكنوا من رؤية المولود في المستقبل المنتظر.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، حكاية طبيب حَرَمه كورونا من حضور أجمل لحظة لكل أب ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق إثر إصابته بـ"كورونا".. وفاة الفنان الكويتي ناصر الفرج
التالى شرط وحيد لتجديد عقد «دي بروين» مع مانشستر سيتي