رغم كورونا.. شاهد لماذا تجمَّع مئات الجنود لتحية رجل واحد؟

رغم كورونا.. شاهد لماذا تجمَّع مئات الجنود لتحية رجل واحد؟
رغم كورونا.. شاهد لماذا تجمَّع مئات الجنود لتحية رجل واحد؟

رسالة "الفيروس" تنتهي بطرد بطل البحرية الأمريكية

رغم كورونا.. شاهد لماذا تجمَّع مئات الجنود لتحية رجل واحد؟

"كابتن كروزر.. كابتن كروزر"، هكذا كان يهتف المئات من جنود البحرية الأمريكية على متن حاملة الطائرات الأمريكية "يو إس إس ثيودور روزفلت"، بينما كان رجل واحد يغادر المكان حاملاً حقيبة صغيرة على ظهره، وعلى رأسه قبعة بيسبول، لكن هذا المشهد يروي قصة عاصفة تشهدها حاملة الطائرات الآن.

طرد القبطان كروزر

وحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، فقد تم طرد القبطان بريت كروزر من منصبه، قائد حاملة الطائرات الأمريكية "يو إس إس ثيودور روزفلت"؛ وذلك بعدما قال علانية إن قيادة البحرية الأمريكية لم تفعل ما يكفي لوقف تفشي فيروس كورونا على متن السفينة.

وحسب تقرير لشبكة "سي إن إن"، وجَّه القبطان بريت كروزر رسالة إلى رؤسائه، حثهم فيها على التحرك للحيلولة دون موت قوات أمريكية خارج إطار الحرب. لكن توماس مودلي، القائم بأعمال قائد البحرية الأمريكية، قال: "إن حكم القبطان على الأمور كان ضعيفًا للغاية".

وأبلغ مودلي الصحفيين يوم الخميس بأن الكابتن كروزر تم فصله بسبب تسريب الرسالة إلى وسائل الإعلام.

وقال "مودلي": "إن كروزر تخطى ترتيب القيادة عند إرسال الرسالة، كما أنه أرسلها بطريق غير آمن؛ وهو ما تسبب بتسرب الرسالة".

وأضاف "مودلي": "إن الرسالة خلقت انطباعًا بأن قيادة البحرية الأمريكية لم تستجب لمطالبه بشأن جنود البحرية على متن السفينة".

تحية وداع لبطل

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، فقد بث جنود البحرية شريط فيديو، يكشف عن تجمع المئات منهم على متن السفينة المتوقفة أمام جزيرة "غوام" بالمحيط الهادئ؛ وذلك لتحية قائدهم الذي طالب بإجراءات عاجلة لحماية السفينة بعدما ضربها فيروس كورونا.

وحسب الصحيفة، كان أحد جنود البحرية يصرخ قائلاً: "هكذا تكون تحية الوداع لواحد من أعظم قادة البحرية".

وحسب الفيديو، ظل رجال البحرية يرددون "كابتن كروزر.. كابتن كروزر"، بينما كان "كروزر" يغادر المكان حاملاً حقيبة على ظهره، وهو يرتدي قبعة بيسبول، وقد استدار نحو رجاله، ورفع يده تحية لهم.

ومع الفيديو كتب أحد الجنود تعليقًا، قال فيه: "إنه بطلنا".

رسالة كروزر التي أثارت القضية

وحسب "بي بي سي"، حذَّر "كروزر" البنتاجون من أن تفشي فيروس كورونا على متن سفينته "يتسارع"؛ لأن أفراد الطاقم كانوا يعيشون في أماكن ضيقة.

وجاء في الرسالة المؤلَّفة من أربع صفحات بتاريخ 30 مارس الماضي: "لسنا في حالة حرب. لا ضرورة لأن يموت البحارة".

وكان القبطان كروزر قد دعا إلى "إجراء حاسم" قائلاً إنه يجب إخراج البحارة غير المصابين من السفينة، وعزلهم.

وتم نشر الرسالة في وقت لاحق من قِبل صحيفة "سان فرانسيسكو كرونيكل".

ماذا كان رد الفعل؟

قال القادة الديمقراطيون للجنة القوات المسلحة بمجلس النواب في بيان: "بينما كان القبطان كروزر خارج نطاق القيادة بشكل واضح فإن إقالته في هذه اللحظة الحرجة هي خطوة مزعزعة للاستقرار، من المرجح أن تعرِّض أعضاء خدمتنا لخطر أكبر، وتعرض استعداد أسطولنا للخطر. إن إلقاء الضابط القائد في البحر دون تحقيق شامل لن يحل الأزمة المتصاعدة على متن يو إس إس ثيودور روزفلت".

عزل جنود السفينة

ويجري حاليًا عزل أفراد طاقم السفينة غير المصابين، وهم أكثر من 4 آلاف شخص، في فنادق على جزيرة "غوام" الأمريكية الواقعة في غرب المحيط الهادئ.

وكانت حاكمة جزيرة "غوام" قد وافقت على أن يبقى الجنود في فنادق الجزيرة بشرط عدم اتصالهم بالسكان المحليين.

وكانت الحاكمة قد قالت سابقًا إنه سيتم نقل الأفراد غير المصابين بالفيروس على متن حاملة الطائرات إلى فنادق أو إلى الحجر الصحي في قاعدة بحرية.

وحتى الآن لا يُسمح للبحارة بالابتعاد عن رصيف القاعدة البحرية في الجزيرة. فيروس كورونا الجديد

رغم كورونا.. شاهد لماذا تجمَّع مئات الجنود لتحية رجل واحد؟

أيمن حسن سبق 2020-04-04

"كابتن كروزر.. كابتن كروزر"، هكذا كان يهتف المئات من جنود البحرية الأمريكية على متن حاملة الطائرات الأمريكية "يو إس إس ثيودور روزفلت"، بينما كان رجل واحد يغادر المكان حاملاً حقيبة صغيرة على ظهره، وعلى رأسه قبعة بيسبول، لكن هذا المشهد يروي قصة عاصفة تشهدها حاملة الطائرات الآن.

طرد القبطان كروزر

وحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، فقد تم طرد القبطان بريت كروزر من منصبه، قائد حاملة الطائرات الأمريكية "يو إس إس ثيودور روزفلت"؛ وذلك بعدما قال علانية إن قيادة البحرية الأمريكية لم تفعل ما يكفي لوقف تفشي فيروس كورونا على متن السفينة.

وحسب تقرير لشبكة "سي إن إن"، وجَّه القبطان بريت كروزر رسالة إلى رؤسائه، حثهم فيها على التحرك للحيلولة دون موت قوات أمريكية خارج إطار الحرب. لكن توماس مودلي، القائم بأعمال قائد البحرية الأمريكية، قال: "إن حكم القبطان على الأمور كان ضعيفًا للغاية".

وأبلغ مودلي الصحفيين يوم الخميس بأن الكابتن كروزر تم فصله بسبب تسريب الرسالة إلى وسائل الإعلام.

وقال "مودلي": "إن كروزر تخطى ترتيب القيادة عند إرسال الرسالة، كما أنه أرسلها بطريق غير آمن؛ وهو ما تسبب بتسرب الرسالة".

وأضاف "مودلي": "إن الرسالة خلقت انطباعًا بأن قيادة البحرية الأمريكية لم تستجب لمطالبه بشأن جنود البحرية على متن السفينة".

تحية وداع لبطل

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، فقد بث جنود البحرية شريط فيديو، يكشف عن تجمع المئات منهم على متن السفينة المتوقفة أمام جزيرة "غوام" بالمحيط الهادئ؛ وذلك لتحية قائدهم الذي طالب بإجراءات عاجلة لحماية السفينة بعدما ضربها فيروس كورونا.

وحسب الصحيفة، كان أحد جنود البحرية يصرخ قائلاً: "هكذا تكون تحية الوداع لواحد من أعظم قادة البحرية".

وحسب الفيديو، ظل رجال البحرية يرددون "كابتن كروزر.. كابتن كروزر"، بينما كان "كروزر" يغادر المكان حاملاً حقيبة على ظهره، وهو يرتدي قبعة بيسبول، وقد استدار نحو رجاله، ورفع يده تحية لهم.

ومع الفيديو كتب أحد الجنود تعليقًا، قال فيه: "إنه بطلنا".

رسالة كروزر التي أثارت القضية

وحسب "بي بي سي"، حذَّر "كروزر" البنتاجون من أن تفشي فيروس كورونا على متن سفينته "يتسارع"؛ لأن أفراد الطاقم كانوا يعيشون في أماكن ضيقة.

وجاء في الرسالة المؤلَّفة من أربع صفحات بتاريخ 30 مارس الماضي: "لسنا في حالة حرب. لا ضرورة لأن يموت البحارة".

وكان القبطان كروزر قد دعا إلى "إجراء حاسم" قائلاً إنه يجب إخراج البحارة غير المصابين من السفينة، وعزلهم.

وتم نشر الرسالة في وقت لاحق من قِبل صحيفة "سان فرانسيسكو كرونيكل".

ماذا كان رد الفعل؟

قال القادة الديمقراطيون للجنة القوات المسلحة بمجلس النواب في بيان: "بينما كان القبطان كروزر خارج نطاق القيادة بشكل واضح فإن إقالته في هذه اللحظة الحرجة هي خطوة مزعزعة للاستقرار، من المرجح أن تعرِّض أعضاء خدمتنا لخطر أكبر، وتعرض استعداد أسطولنا للخطر. إن إلقاء الضابط القائد في البحر دون تحقيق شامل لن يحل الأزمة المتصاعدة على متن يو إس إس ثيودور روزفلت".

عزل جنود السفينة

ويجري حاليًا عزل أفراد طاقم السفينة غير المصابين، وهم أكثر من 4 آلاف شخص، في فنادق على جزيرة "غوام" الأمريكية الواقعة في غرب المحيط الهادئ.

وكانت حاكمة جزيرة "غوام" قد وافقت على أن يبقى الجنود في فنادق الجزيرة بشرط عدم اتصالهم بالسكان المحليين.

وكانت الحاكمة قد قالت سابقًا إنه سيتم نقل الأفراد غير المصابين بالفيروس على متن حاملة الطائرات إلى فنادق أو إلى الحجر الصحي في قاعدة بحرية.

وحتى الآن لا يُسمح للبحارة بالابتعاد عن رصيف القاعدة البحرية في الجزيرة.

04 إبريل 2020 - 11 شعبان 1441

01:12 AM


رسالة "الفيروس" تنتهي بطرد بطل البحرية الأمريكية

"كابتن كروزر.. كابتن كروزر"، هكذا كان يهتف المئات من جنود البحرية الأمريكية على متن حاملة الطائرات الأمريكية "يو إس إس ثيودور روزفلت"، بينما كان رجل واحد يغادر المكان حاملاً حقيبة صغيرة على ظهره، وعلى رأسه قبعة بيسبول، لكن هذا المشهد يروي قصة عاصفة تشهدها حاملة الطائرات الآن.

طرد القبطان كروزر

وحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، فقد تم طرد القبطان بريت كروزر من منصبه، قائد حاملة الطائرات الأمريكية "يو إس إس ثيودور روزفلت"؛ وذلك بعدما قال علانية إن قيادة البحرية الأمريكية لم تفعل ما يكفي لوقف تفشي فيروس كورونا على متن السفينة.

وحسب تقرير لشبكة "سي إن إن"، وجَّه القبطان بريت كروزر رسالة إلى رؤسائه، حثهم فيها على التحرك للحيلولة دون موت قوات أمريكية خارج إطار الحرب. لكن توماس مودلي، القائم بأعمال قائد البحرية الأمريكية، قال: "إن حكم القبطان على الأمور كان ضعيفًا للغاية".

وأبلغ مودلي الصحفيين يوم الخميس بأن الكابتن كروزر تم فصله بسبب تسريب الرسالة إلى وسائل الإعلام.

وقال "مودلي": "إن كروزر تخطى ترتيب القيادة عند إرسال الرسالة، كما أنه أرسلها بطريق غير آمن؛ وهو ما تسبب بتسرب الرسالة".

وأضاف "مودلي": "إن الرسالة خلقت انطباعًا بأن قيادة البحرية الأمريكية لم تستجب لمطالبه بشأن جنود البحرية على متن السفينة".

تحية وداع لبطل

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، فقد بث جنود البحرية شريط فيديو، يكشف عن تجمع المئات منهم على متن السفينة المتوقفة أمام جزيرة "غوام" بالمحيط الهادئ؛ وذلك لتحية قائدهم الذي طالب بإجراءات عاجلة لحماية السفينة بعدما ضربها فيروس كورونا.

وحسب الصحيفة، كان أحد جنود البحرية يصرخ قائلاً: "هكذا تكون تحية الوداع لواحد من أعظم قادة البحرية".

وحسب الفيديو، ظل رجال البحرية يرددون "كابتن كروزر.. كابتن كروزر"، بينما كان "كروزر" يغادر المكان حاملاً حقيبة على ظهره، وهو يرتدي قبعة بيسبول، وقد استدار نحو رجاله، ورفع يده تحية لهم.

ومع الفيديو كتب أحد الجنود تعليقًا، قال فيه: "إنه بطلنا".

رسالة كروزر التي أثارت القضية

وحسب "بي بي سي"، حذَّر "كروزر" البنتاجون من أن تفشي فيروس كورونا على متن سفينته "يتسارع"؛ لأن أفراد الطاقم كانوا يعيشون في أماكن ضيقة.

وجاء في الرسالة المؤلَّفة من أربع صفحات بتاريخ 30 مارس الماضي: "لسنا في حالة حرب. لا ضرورة لأن يموت البحارة".

وكان القبطان كروزر قد دعا إلى "إجراء حاسم" قائلاً إنه يجب إخراج البحارة غير المصابين من السفينة، وعزلهم.

وتم نشر الرسالة في وقت لاحق من قِبل صحيفة "سان فرانسيسكو كرونيكل".

ماذا كان رد الفعل؟

قال القادة الديمقراطيون للجنة القوات المسلحة بمجلس النواب في بيان: "بينما كان القبطان كروزر خارج نطاق القيادة بشكل واضح فإن إقالته في هذه اللحظة الحرجة هي خطوة مزعزعة للاستقرار، من المرجح أن تعرِّض أعضاء خدمتنا لخطر أكبر، وتعرض استعداد أسطولنا للخطر. إن إلقاء الضابط القائد في البحر دون تحقيق شامل لن يحل الأزمة المتصاعدة على متن يو إس إس ثيودور روزفلت".

عزل جنود السفينة

ويجري حاليًا عزل أفراد طاقم السفينة غير المصابين، وهم أكثر من 4 آلاف شخص، في فنادق على جزيرة "غوام" الأمريكية الواقعة في غرب المحيط الهادئ.

وكانت حاكمة جزيرة "غوام" قد وافقت على أن يبقى الجنود في فنادق الجزيرة بشرط عدم اتصالهم بالسكان المحليين.

وكانت الحاكمة قد قالت سابقًا إنه سيتم نقل الأفراد غير المصابين بالفيروس على متن حاملة الطائرات إلى فنادق أو إلى الحجر الصحي في قاعدة بحرية.

وحتى الآن لا يُسمح للبحارة بالابتعاد عن رصيف القاعدة البحرية في الجزيرة.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، رغم كورونا.. شاهد لماذا تجمَّع مئات الجنود لتحية رجل واحد؟ ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق المرتزق خالد المشري يُعلن الحرب على الخليج العربي باستثناء قطر (فيديو)
التالى هوفر يلتقط صورا لمناطق مختلفة في الجبيل عام 1933م