بريطانيا تعيد فرض عزل المسافرين على 3 دول.. وفرنسا ترد بإجراء مضاد

بريطانيا تعيد فرض عزل المسافرين على 3 دول.. وفرنسا ترد بإجراء مضاد
بريطانيا تعيد فرض عزل المسافرين على 3 دول.. وفرنسا ترد بإجراء مضاد

القرار أربك عودة مئات الآلاف إلى بلدانهم

بريطانيا تعيد فرض عزل المسافرين على 3 دول.. وفرنسا ترد بإجراء مضاد

أعادت الحكومة البريطانية اليوم (السبت)، فرض عزل لمدة 14 يوماً على المسافرين القادمين من فرنسا وهولندا ومالطا، بعد أكثر من شهر على إعفائهم من ذلك، ما تسبب في عرقلة خطط مئات الآلاف من المسافرين لقضاء العطلة الصيفية. وذكرت الحكومة البريطانية في تغريدة عند الساعة

03,00 ت غ اليوم، أن المملكة المتحدة توصي حالياً بعدم السفر غير الضروري إلى فرنسا، مشيرة إلى بدء فرض حجر صحي لمدة 14 يوماً على الوافدين من فرنسا وهولندا ومالطا، وفقاً لـ"فرانس 24".

ولم يكن أمام نحو 160 ألف بريطاني يتواجدون حاليًا في فرنسا، ونحو 300 ألف فرنسي يقضون العطلة الصيفية في بريطانيا سوى ساعات قليلة للعودة إلى بلادهم قبل دخول القرار حيّز التنفيذ، تحت طائلة وجوب حجر أنفسهم عند عودتهم. وتخشى بريطانيا الدولة الأكثر تضرراً جراء فيروس كورونا المستجدّ في أوروبا (أكثر من 41 ألف وفاة)، ارتفاع عدد الإصابات في وقت تسعى إلى إنعاش اقتصادها، الذي شهد انهياراً لا مثيل له في القارة. وأعربت فرنسا عن أسفها للقرار البريطاني وأعلنت أنها ستتخذ إجراء مضاداً.

وفي مشهد يعكس الحال في عالم يبدو أنه ينغلق مجدداً بعد رفع تدابير العزل مطلع الصيف، بات وضع الكمامات إلزامياً حتى في الخارج في بعض المدن الأوروبية على غرار بروكسل اعتباراً من الأربعاء الماضي.

وتتبع باريس حيث ينتقل الفيروس بسرعة مع معدّل عدوى بلغ 4,14% مقابل معدل وطني يبلغ 2,4%، الاتجاه نفسه: يجب وضع الكمامات اعتباراً من صباح السبت في أحياء جديدة، بينها الحي الذي يقع فيه متحف اللوفر وفي جزء من جادة الشانزيليزيه. وتُمنع التجمعات التي تضمّ أكثر من عشرة أشخاص ولا تحترم قواعد التباعد الجسدي.فيروس كورونا الجديد

بريطانيا تعيد فرض عزل المسافرين على 3 دول.. وفرنسا ترد بإجراء مضاد

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2020-08-15

أعادت الحكومة البريطانية اليوم (السبت)، فرض عزل لمدة 14 يوماً على المسافرين القادمين من فرنسا وهولندا ومالطا، بعد أكثر من شهر على إعفائهم من ذلك، ما تسبب في عرقلة خطط مئات الآلاف من المسافرين لقضاء العطلة الصيفية. وذكرت الحكومة البريطانية في تغريدة عند الساعة

03,00 ت غ اليوم، أن المملكة المتحدة توصي حالياً بعدم السفر غير الضروري إلى فرنسا، مشيرة إلى بدء فرض حجر صحي لمدة 14 يوماً على الوافدين من فرنسا وهولندا ومالطا، وفقاً لـ"فرانس 24".

ولم يكن أمام نحو 160 ألف بريطاني يتواجدون حاليًا في فرنسا، ونحو 300 ألف فرنسي يقضون العطلة الصيفية في بريطانيا سوى ساعات قليلة للعودة إلى بلادهم قبل دخول القرار حيّز التنفيذ، تحت طائلة وجوب حجر أنفسهم عند عودتهم. وتخشى بريطانيا الدولة الأكثر تضرراً جراء فيروس كورونا المستجدّ في أوروبا (أكثر من 41 ألف وفاة)، ارتفاع عدد الإصابات في وقت تسعى إلى إنعاش اقتصادها، الذي شهد انهياراً لا مثيل له في القارة. وأعربت فرنسا عن أسفها للقرار البريطاني وأعلنت أنها ستتخذ إجراء مضاداً.

وفي مشهد يعكس الحال في عالم يبدو أنه ينغلق مجدداً بعد رفع تدابير العزل مطلع الصيف، بات وضع الكمامات إلزامياً حتى في الخارج في بعض المدن الأوروبية على غرار بروكسل اعتباراً من الأربعاء الماضي.

وتتبع باريس حيث ينتقل الفيروس بسرعة مع معدّل عدوى بلغ 4,14% مقابل معدل وطني يبلغ 2,4%، الاتجاه نفسه: يجب وضع الكمامات اعتباراً من صباح السبت في أحياء جديدة، بينها الحي الذي يقع فيه متحف اللوفر وفي جزء من جادة الشانزيليزيه. وتُمنع التجمعات التي تضمّ أكثر من عشرة أشخاص ولا تحترم قواعد التباعد الجسدي.

15 أغسطس 2020 - 25 ذو الحجة 1441

09:08 PM


القرار أربك عودة مئات الآلاف إلى بلدانهم

أعادت الحكومة البريطانية اليوم (السبت)، فرض عزل لمدة 14 يوماً على المسافرين القادمين من فرنسا وهولندا ومالطا، بعد أكثر من شهر على إعفائهم من ذلك، ما تسبب في عرقلة خطط مئات الآلاف من المسافرين لقضاء العطلة الصيفية. وذكرت الحكومة البريطانية في تغريدة عند الساعة

03,00 ت غ اليوم، أن المملكة المتحدة توصي حالياً بعدم السفر غير الضروري إلى فرنسا، مشيرة إلى بدء فرض حجر صحي لمدة 14 يوماً على الوافدين من فرنسا وهولندا ومالطا، وفقاً لـ"فرانس 24".

ولم يكن أمام نحو 160 ألف بريطاني يتواجدون حاليًا في فرنسا، ونحو 300 ألف فرنسي يقضون العطلة الصيفية في بريطانيا سوى ساعات قليلة للعودة إلى بلادهم قبل دخول القرار حيّز التنفيذ، تحت طائلة وجوب حجر أنفسهم عند عودتهم. وتخشى بريطانيا الدولة الأكثر تضرراً جراء فيروس كورونا المستجدّ في أوروبا (أكثر من 41 ألف وفاة)، ارتفاع عدد الإصابات في وقت تسعى إلى إنعاش اقتصادها، الذي شهد انهياراً لا مثيل له في القارة. وأعربت فرنسا عن أسفها للقرار البريطاني وأعلنت أنها ستتخذ إجراء مضاداً.

وفي مشهد يعكس الحال في عالم يبدو أنه ينغلق مجدداً بعد رفع تدابير العزل مطلع الصيف، بات وضع الكمامات إلزامياً حتى في الخارج في بعض المدن الأوروبية على غرار بروكسل اعتباراً من الأربعاء الماضي.

وتتبع باريس حيث ينتقل الفيروس بسرعة مع معدّل عدوى بلغ 4,14% مقابل معدل وطني يبلغ 2,4%، الاتجاه نفسه: يجب وضع الكمامات اعتباراً من صباح السبت في أحياء جديدة، بينها الحي الذي يقع فيه متحف اللوفر وفي جزء من جادة الشانزيليزيه. وتُمنع التجمعات التي تضمّ أكثر من عشرة أشخاص ولا تحترم قواعد التباعد الجسدي.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، بريطانيا تعيد فرض عزل المسافرين على 3 دول.. وفرنسا ترد بإجراء مضاد ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

التالى شركة دواجن تنذر بكارثة جديدة لتفشي كورونا