جريمة بشعة .. يجرد رضيعته من ملابسها بالشارع في البرد القاسي

جريمة بشعة .. يجرد رضيعته من ملابسها بالشارع في البرد القاسي
جريمة بشعة .. يجرد رضيعته من ملابسها بالشارع في البرد القاسي

قانوني: عقوبة قاسية بانتظاره .. والأم: لهذا السبب التقطت الفيديو

جريمة بشعة .. يجرد رضيعته من ملابسها بالشارع في البرد القاسي

تجرد أب مصري من إنسانيته، فأقدم على جريمة بشعة حين جرد طفلته الرضيعة من ملابسها، وتركها في الشارع عارية في البرد القارس، مهددًا أمام الجيران بأنه سيحرقها، ما دفع الجيران إلى طلب الشرطة التي ألقت القبض عليه.

عارية في البرد
وقالت صحيفة "اليوم السابع"، شهدت محافظة الدقهلية، شمالي مصر على مدار الساعات القليلة الماضية جريمة بشعة تمثلت في قيام مواطن بتجريد رضيعة من ملابسها وتعذيبها في البرد مهددًا بحرقها، وسط حالة من الغضب والوجوم التي سيطرت على المواطنين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وانتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، لشخص يعذب ابنته الرضيعة مهددًا بحرقها، ما دفع قوات الأمن بمحافظة الدقهلية إلى التحرك والقبض على المتهم، حيث أكدت آمال البسيوني والدة الطفلة أن قوات الأمن ألقت القبض على زوجها بعد تداول فيديو تعذيبه لأبنته وتجريدها من ملابسها في البرد وسط الشارع.

لا يعترف بنسبها
وفي مقابلة للصحيفة مع أم الطفلة، قالت: "إن زوجها عذب طفلتهما البالغة من العمر عامين، وجردها من ملابسها وسط الشارع في البرد، لافتًا إلى أنها منفصلة عنه منذ 5 أشهر بسبب طباعه السيئة".

وأوضحت والدة الرضيعة، إلى وجود خلاف بينها وبين زوجها وأنه اعتاد ارتكاب الأفعال الغريبة، وفجرت الأم مفاجأة من العيار الثقيل، حيث قالت إن زوجها لا يعترف بنسب ابنته وينكرها وهو الدافع وراء ارتكابه جريمة تعذيبها.

دعاوى طلاق وإثبات نسب
وأضافت الزوجة أنها أقامت دعوى قضائية للطلاق منه بسبب أفعاله ضدها وضد طفلتهما، لافتة إلى أن زوجها دائم الخلاف معها، وأنه جرد ابنتهما من ملابسها وتركها في الشارع على الرغم من شدة برودة الجو.

وأشارت والدة الرضيعة إلى أن زوجها "ر. ح" 38 عامًا، يعمل في مهنة صيانة المخابز ودائم التعدي عليها، لافتة إلى أنه يوم الواقعة نشبت خلافات بينهما على إثر مطالبتها له بالاعتراف بابنته، فأحضر الطفلة ونزل بها إلى الشارع، وجردها من ملابسها وتركها عارية، وتدخل المارة عقب استغاثتها بهم لإنقاذ الرضيعة.

والدة الرضيعة تطلب تحليلاً
وأكملت آمال البسيوني أن ابنتها غير مسجلة رسميًا، وليس لها شهادة ميلاد، وذلك بسبب رفض زوجها الاعتراف بها، مطالبة بضرورة إجراء تحليل DNA لإثبات نسب الرضيعة له.

وكشفت آمال أن زوجها دائم الاعتداء عليها بالضرب دون سبب، لافتة إلى أن الرضيعة تبلغ من العمر عامين، وحتى الآن يرفض الاعتراف بها ويرفض تسجيلها رسميًا، مشددة على رفضه التام على الإنفاق عليها وعلى ابنته.

التقطت الفيديو لإثبات جريمته
وأضافت والدة الرضيعة إلى رفعها دعوى قضائية بعدما فشلت كل وسائل الحل معه قائلة :"مش عارفة أخذ منه حق ولا باطل طلعت على سطح البيت وصورته فيديو وهو بيحاول يحرق البنت في الشارع، بعد ما جردها من ملابسها، وأنا صورت الفيديو ده عشان أثبت جريمته قدام الناس كلها".

وتابعت والدة الرضيعة أن زوجها كان يريد أن يشعل النار في ابنته عندما طالبته بمصروفاتها، مبيّنة أنه تركت منزل الزوجية من نحو 6 أشهر، وتقيم مع أسرتها بصحبة طفلتها، وأنها رفعت ضده قضية طلاق للضرر، ولم يتم الفصل فيها حتى الآن.

بلاغ للنائب العام
ومن جانب آخر أكدت الدكتورة سحر السنباطي أمين عام المجلس القومي للأمومة والطفولة، أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الأب صاحب واقعة رضيعة محافظة الدقهلية، حيث تم تحريك بلاغ للنائب العام، وجارٍ ضبط وإحضار الأب من جانب نيابة طلخا.

عقوبة قاسية بانتظاره
وفي سياق ذي صلة، نقل موقع "سكاي نيوز عربية" عن أستاذ القانون الجنائي بجامعة مدينة السادات المصرية، عماد الفقي، أن العقوبة المنتظرة حيال والد الرضيعة قد تصل إلى السجن المؤبد 25 عامًا.

جريمة بشعة .. يجرد رضيعته من ملابسها بالشارع في البرد القاسي

أيمن حسن سبق 2021-01-22

تجرد أب مصري من إنسانيته، فأقدم على جريمة بشعة حين جرد طفلته الرضيعة من ملابسها، وتركها في الشارع عارية في البرد القارس، مهددًا أمام الجيران بأنه سيحرقها، ما دفع الجيران إلى طلب الشرطة التي ألقت القبض عليه.

عارية في البرد
وقالت صحيفة "اليوم السابع"، شهدت محافظة الدقهلية، شمالي مصر على مدار الساعات القليلة الماضية جريمة بشعة تمثلت في قيام مواطن بتجريد رضيعة من ملابسها وتعذيبها في البرد مهددًا بحرقها، وسط حالة من الغضب والوجوم التي سيطرت على المواطنين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وانتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، لشخص يعذب ابنته الرضيعة مهددًا بحرقها، ما دفع قوات الأمن بمحافظة الدقهلية إلى التحرك والقبض على المتهم، حيث أكدت آمال البسيوني والدة الطفلة أن قوات الأمن ألقت القبض على زوجها بعد تداول فيديو تعذيبه لأبنته وتجريدها من ملابسها في البرد وسط الشارع.

لا يعترف بنسبها
وفي مقابلة للصحيفة مع أم الطفلة، قالت: "إن زوجها عذب طفلتهما البالغة من العمر عامين، وجردها من ملابسها وسط الشارع في البرد، لافتًا إلى أنها منفصلة عنه منذ 5 أشهر بسبب طباعه السيئة".

وأوضحت والدة الرضيعة، إلى وجود خلاف بينها وبين زوجها وأنه اعتاد ارتكاب الأفعال الغريبة، وفجرت الأم مفاجأة من العيار الثقيل، حيث قالت إن زوجها لا يعترف بنسب ابنته وينكرها وهو الدافع وراء ارتكابه جريمة تعذيبها.

دعاوى طلاق وإثبات نسب
وأضافت الزوجة أنها أقامت دعوى قضائية للطلاق منه بسبب أفعاله ضدها وضد طفلتهما، لافتة إلى أن زوجها دائم الخلاف معها، وأنه جرد ابنتهما من ملابسها وتركها في الشارع على الرغم من شدة برودة الجو.

وأشارت والدة الرضيعة إلى أن زوجها "ر. ح" 38 عامًا، يعمل في مهنة صيانة المخابز ودائم التعدي عليها، لافتة إلى أنه يوم الواقعة نشبت خلافات بينهما على إثر مطالبتها له بالاعتراف بابنته، فأحضر الطفلة ونزل بها إلى الشارع، وجردها من ملابسها وتركها عارية، وتدخل المارة عقب استغاثتها بهم لإنقاذ الرضيعة.

والدة الرضيعة تطلب تحليلاً
وأكملت آمال البسيوني أن ابنتها غير مسجلة رسميًا، وليس لها شهادة ميلاد، وذلك بسبب رفض زوجها الاعتراف بها، مطالبة بضرورة إجراء تحليل DNA لإثبات نسب الرضيعة له.

وكشفت آمال أن زوجها دائم الاعتداء عليها بالضرب دون سبب، لافتة إلى أن الرضيعة تبلغ من العمر عامين، وحتى الآن يرفض الاعتراف بها ويرفض تسجيلها رسميًا، مشددة على رفضه التام على الإنفاق عليها وعلى ابنته.

التقطت الفيديو لإثبات جريمته
وأضافت والدة الرضيعة إلى رفعها دعوى قضائية بعدما فشلت كل وسائل الحل معه قائلة :"مش عارفة أخذ منه حق ولا باطل طلعت على سطح البيت وصورته فيديو وهو بيحاول يحرق البنت في الشارع، بعد ما جردها من ملابسها، وأنا صورت الفيديو ده عشان أثبت جريمته قدام الناس كلها".

وتابعت والدة الرضيعة أن زوجها كان يريد أن يشعل النار في ابنته عندما طالبته بمصروفاتها، مبيّنة أنه تركت منزل الزوجية من نحو 6 أشهر، وتقيم مع أسرتها بصحبة طفلتها، وأنها رفعت ضده قضية طلاق للضرر، ولم يتم الفصل فيها حتى الآن.

بلاغ للنائب العام
ومن جانب آخر أكدت الدكتورة سحر السنباطي أمين عام المجلس القومي للأمومة والطفولة، أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الأب صاحب واقعة رضيعة محافظة الدقهلية، حيث تم تحريك بلاغ للنائب العام، وجارٍ ضبط وإحضار الأب من جانب نيابة طلخا.

عقوبة قاسية بانتظاره
وفي سياق ذي صلة، نقل موقع "سكاي نيوز عربية" عن أستاذ القانون الجنائي بجامعة مدينة السادات المصرية، عماد الفقي، أن العقوبة المنتظرة حيال والد الرضيعة قد تصل إلى السجن المؤبد 25 عامًا.

22 يناير 2021 - 9 جمادى الآخر 1442

02:02 AM


قانوني: عقوبة قاسية بانتظاره .. والأم: لهذا السبب التقطت الفيديو

تجرد أب مصري من إنسانيته، فأقدم على جريمة بشعة حين جرد طفلته الرضيعة من ملابسها، وتركها في الشارع عارية في البرد القارس، مهددًا أمام الجيران بأنه سيحرقها، ما دفع الجيران إلى طلب الشرطة التي ألقت القبض عليه.

عارية في البرد
وقالت صحيفة "اليوم السابع"، شهدت محافظة الدقهلية، شمالي مصر على مدار الساعات القليلة الماضية جريمة بشعة تمثلت في قيام مواطن بتجريد رضيعة من ملابسها وتعذيبها في البرد مهددًا بحرقها، وسط حالة من الغضب والوجوم التي سيطرت على المواطنين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وانتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، لشخص يعذب ابنته الرضيعة مهددًا بحرقها، ما دفع قوات الأمن بمحافظة الدقهلية إلى التحرك والقبض على المتهم، حيث أكدت آمال البسيوني والدة الطفلة أن قوات الأمن ألقت القبض على زوجها بعد تداول فيديو تعذيبه لأبنته وتجريدها من ملابسها في البرد وسط الشارع.

لا يعترف بنسبها
وفي مقابلة للصحيفة مع أم الطفلة، قالت: "إن زوجها عذب طفلتهما البالغة من العمر عامين، وجردها من ملابسها وسط الشارع في البرد، لافتًا إلى أنها منفصلة عنه منذ 5 أشهر بسبب طباعه السيئة".

وأوضحت والدة الرضيعة، إلى وجود خلاف بينها وبين زوجها وأنه اعتاد ارتكاب الأفعال الغريبة، وفجرت الأم مفاجأة من العيار الثقيل، حيث قالت إن زوجها لا يعترف بنسب ابنته وينكرها وهو الدافع وراء ارتكابه جريمة تعذيبها.

دعاوى طلاق وإثبات نسب
وأضافت الزوجة أنها أقامت دعوى قضائية للطلاق منه بسبب أفعاله ضدها وضد طفلتهما، لافتة إلى أن زوجها دائم الخلاف معها، وأنه جرد ابنتهما من ملابسها وتركها في الشارع على الرغم من شدة برودة الجو.

وأشارت والدة الرضيعة إلى أن زوجها "ر. ح" 38 عامًا، يعمل في مهنة صيانة المخابز ودائم التعدي عليها، لافتة إلى أنه يوم الواقعة نشبت خلافات بينهما على إثر مطالبتها له بالاعتراف بابنته، فأحضر الطفلة ونزل بها إلى الشارع، وجردها من ملابسها وتركها عارية، وتدخل المارة عقب استغاثتها بهم لإنقاذ الرضيعة.

والدة الرضيعة تطلب تحليلاً
وأكملت آمال البسيوني أن ابنتها غير مسجلة رسميًا، وليس لها شهادة ميلاد، وذلك بسبب رفض زوجها الاعتراف بها، مطالبة بضرورة إجراء تحليل DNA لإثبات نسب الرضيعة له.

وكشفت آمال أن زوجها دائم الاعتداء عليها بالضرب دون سبب، لافتة إلى أن الرضيعة تبلغ من العمر عامين، وحتى الآن يرفض الاعتراف بها ويرفض تسجيلها رسميًا، مشددة على رفضه التام على الإنفاق عليها وعلى ابنته.

التقطت الفيديو لإثبات جريمته
وأضافت والدة الرضيعة إلى رفعها دعوى قضائية بعدما فشلت كل وسائل الحل معه قائلة :"مش عارفة أخذ منه حق ولا باطل طلعت على سطح البيت وصورته فيديو وهو بيحاول يحرق البنت في الشارع، بعد ما جردها من ملابسها، وأنا صورت الفيديو ده عشان أثبت جريمته قدام الناس كلها".

وتابعت والدة الرضيعة أن زوجها كان يريد أن يشعل النار في ابنته عندما طالبته بمصروفاتها، مبيّنة أنه تركت منزل الزوجية من نحو 6 أشهر، وتقيم مع أسرتها بصحبة طفلتها، وأنها رفعت ضده قضية طلاق للضرر، ولم يتم الفصل فيها حتى الآن.

بلاغ للنائب العام
ومن جانب آخر أكدت الدكتورة سحر السنباطي أمين عام المجلس القومي للأمومة والطفولة، أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الأب صاحب واقعة رضيعة محافظة الدقهلية، حيث تم تحريك بلاغ للنائب العام، وجارٍ ضبط وإحضار الأب من جانب نيابة طلخا.

عقوبة قاسية بانتظاره
وفي سياق ذي صلة، نقل موقع "سكاي نيوز عربية" عن أستاذ القانون الجنائي بجامعة مدينة السادات المصرية، عماد الفقي، أن العقوبة المنتظرة حيال والد الرضيعة قد تصل إلى السجن المؤبد 25 عامًا.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، جريمة بشعة .. يجرد رضيعته من ملابسها بالشارع في البرد القاسي ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق