فنان يزيّن شوارع البحرين بلوحات «الكاليغرافيتي»

تزخر مملكة البحرين، بأنماط متنوعة من فن الكاليغرافيتي، وتتجلى في تلك الأعمال الفنية التي تتزين بها الأماكن العامة، مثل المقاهي، وصالات اللياقة البدنية، وجداريات الشوارع والحدائق.

الفنان التشكيلي البحريني، مصطفى الحلواجي، يقول لموقع «سكاي نيوز عربية»، إن فن الكاليغرافيتي يمزج بين فن الخط العربي وفن الجرافيتي (الرسوم على الجدران).

وبدأت قصة الحلواجي من خلال فن الخط العربي الكلاسيكي «الكاليغرافي».

وفي الآونة الأخيرة، قررت مجموعة من الفنانين للخروج عن قواعد هذا الفن، ومزجه مع فن الغرافيتي، فتحول الكاليغرافي إلى الكاليغرافيتي.

ويضيف الحلواجي، الذي درس في بداية حياته فن الخط بصورته الكلاسيكية، أنه تركه لأن الصورة التقليدية لم تعد تستهويه، وعندما استكمل دراسته في فن الجرافيتي، أحبه لأنه متطور وحديث عن فن الخط الكلاسيكي.

وأشار الحلواجي، إلى أن أول معرض لفن الكاليغرافيتي في مملكة البحرين، كان بعنوان «أرت باب»، عندما تم دعوة الفنانين للرسم على جدار طوله 30 مترا، وأن أحد شروطة كانت الحصول على الجدار بعد انتهاء الفعاليات.

وحاليا، يقوم الفنان البحريني بالتعاون مع مجموعة فنانين متطوعين في مملكة البحرين برسم جدارية مبنى جديد بمستشفى الطب النفسي بالسلمانية، وهي عبارة عن وضع روح التفاؤل بألوان البهجة مليئة بالورود والكاليغرافيتي أطلق عليها اسم «الحديقة الساحرة».

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، فنان يزيّن شوارع البحرين بلوحات «الكاليغرافيتي» ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه الايام