تطور جديد في قضية قتل امرأة على يد زوجها بعد تقطيع جسدها بفرامة اللحمة 

بكين (صدى):

باشرت محكمة صينية، الجمعة الماضية قضية رجل قتل زوجته وقطعها في فرامة لحم، حيث قال إنه لجأ لوضع مخدر في كوب الحليب الخاص بها وكتم أنفاسها وخنقها حتى الموت، ثم نقل جثتها للحمام واستكمل فعلته الشنيعة.

وأنكر أنه أقدم على قتل زوجته عن عمد أو قصد، ولكن حدث ذلك بعد نشوب مشاجرة كبيرة بينهما وهما يتناولان طعام العشاء، وقال إنه لم يشترِ الأدوات التي قطع جثتها بها، وإن هذه الأدوات كانت موجودة في المنزل طوال الوقت.

وطالب محامي الزوج القاتل المحكمة بوضع موكله تحت التقييم النفسي والعقلي؛ لأنه ليس لديه أي سجل إجرامي أو مرضي سابق.

وعثرت الشرطة على بقايا أنسجة بشرية في الصرف الصحي الخاص بشقة الزوجين، والتي أكدت اختبارات الحمض النووي أنها تعود للزوجة هويلي، حيث تم القبض على الزوج الذي اعترف، خلال تحقيقات استمرت لعدة ساعات، بقتل زوجته والتخلص من جثتها بهذا الشكل المروع.

وطالب محامي الزوج القاتل المحكمة بوضع موكله تحت التقييم النفسي والعقلي؛ لأنه ليس لديه أي سجل إجرامي أو مرضي سابق.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، تطور جديد في قضية قتل امرأة على يد زوجها بعد تقطيع جسدها بفرامة اللحمة  ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفة صدى