مسلسل «ماذا لو؟».. يؤسس لمرحلة درامية كويتية متجددة

متابعة فاطمة اليتيم:
شدد عدد بارز من نجوم المسلسل الكويتي الجديد – ماذ لو ؟ - ان العمل يمثل نقلة اضافية الى رصيد الدراما التلفزيونية محليا وخليجيا وعربيا.

كما اكد عدد من عناصر المسلسل الجديد بان العمل يحتفي بجيل من الشباب المبدع والذى يمثل رهان حقيقي للمرحلة مقبلة من تاريخ صناعة الانتاج الدرامي.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذى اقامة فريق مسلسل التلفزيوني – ماذا لو ؟ - في مطعم الصنوبر بإدارة الزميل الناقد الفنى عبدالستار ناجي والذى استهل المؤتمر مرحبا بفريق العمل وضيوفه .

كما اعطى الكلمة في بداية الحديث للنجم الاردنى منذر رياحنة الذى استهل حديثة لرجال الصحافة والاعلام قائلا: اول ما اقوله هو " الله يحفظ الكويت وشعبها الرائع وانا لست بغريب عن الكويت وشعبها المضياف الحبيب ،وقد سعدت بقراءة النص ومنذ الوهلة الاولى شعرت ان الشخصية واحداثها قريبة منى وكاننى عشت تفاصليها بل اننى استطيع التاكيد باننا امام تجربة سيكون لها ابعد الاثر في صناعة الدراما في المنطقة.

من جانبة قال النجم خالد امين: ارحب بالجميع. وحينما كلمنى المنتج المخرج حسين دشتى اولا كان من اجل اخراج العمل ولكننى حينما قرات النص الذى يتكون من خمسة خطوط وجدت نفسي في تفاصيل العمل اكثر من مهمة التصدي للاخراج. وحينما وقفت امام كاميرا المخرج حسين دشيتى وجدت فنان مبدع حقيقي يمارس مهنتة بشغف عال ومتجدد باختصار ما سيشاهدة الجمهور هو محصلة عامين من التحضير.

ويعلق المخرج المنتج حسين دشتى قائلا: انها التجربة الثانية بالنسبة لى على صعيد الانتاج والاولي على مستوى الاخراج . واستطيع التاكيد باننى اتحدي من خلال هذا الجيل من المبدعين الشباب الذين يمثلون وبهم وعليهم اراهن لاننا امام تجربة مختلفة شكلا ومضمونا . كما اشكر الجميع على انهم تحملونى من اجل انجاز هذا العمل الذى سيجد طريقة لاكثر من اربع محطات فضائية خليجية . وكل ما اقوله انتظرونا في هذا العمل الجديد .

فيما قال الفنان المنتج عبدالله عبدالرضا حفيد الفنان الراحل عبدالحسين عبدالرضا: استطيع ان اقول بان مسلسل " ماذا لو؟ " يمثل بالنسبة لى البداية الحقيقية لاننا امام مخرج اثق به واعرفة ويمثل الاخ والشريك والصديق وقد استطاع ان يذهب بي الى منطقة متجددة في الاداء تعتمد التحليل والعمق. وشكرا لجميع فريق العمل.

من جانبها قالت النجمة أسيل عمران: شكرا للشركة المنتجة وكافة عناصر العمل بقيادة المخرج الرائع حسين دشتى. لقد تحمست للتجربة منذ اللحظة التى قرات بها هذا النص الثري بالمضامين والشخصيات وايضا الخطوط الدرامية التى تتقاطع لشكل قيم فنية واجتماعية عالية المستوى. وياتى هذا العمل بعد تجربتى الاخيرة في مسلسل – هارون الرشيد – لياتى بشكل متغاير ومختلف. وهو ما يمثل منحى ومنعطف وتحدي.

وقال الدكتور شابع الشابع: اعود للتمثيل بعد انقطاع منذ عام 1997 وهو ما ما اعتبره تحديا اضافيا. وسعيد ان تكون عودتى وسط هذا الجيل المتميز من الفنانين والفنيين والمبدعين. بانتظار ان ياخذ العكل الجديد طريقة باقرب وقت الي جمهور المشاهدين في كل مكان. وكل ما اقوله باننا امام رهان متجدد يحمل في طياته نبض جيل ومرحلة.

وقالت النجمة روان المهدي: انه نبض شبابي عال المستوى. وقد تعاون في العام الماضي مع المنتج حسين دشتى من خلال مسلسل – اخر الشتا – واليوم حينما تاتى التجربة الجديدة فانها تاتى بمساحات اكبر من التجديد وايضا التحدي لدي الجميع من اجل بصمة اضافية في رصيد هذا العمل الذى يقوده المخرج الفنان حسين دشتى.


وقال النجم الشاب على الحسينى: نص ثري وخطوط درامية واحترافية اخراجية هذا ما يمكن ان اقوله باختصار شديد. وقد تعاونت مع شركة – اي اند اتش – في العام الماضي من خلال مسلسل – اخر الشتا – مع المخرج فيصل العميري. واليوم تاتى التجربة الجديدة بصيغ ومضامين تحفر كافة عناصر التجربة للانطلاق بعيدا بدعم ورؤيا مخرج شاب طموح يسعى الى وضع بصمته في ذاكرة الحرفة الدرامية.

وقال الفنان المتميز حسن ابراهيم: مسلسل – ماذا لو ؟ " يمثل نافذة مشرعة على التجديد وهنا كل مفردات التحدي.

وفي ذات الاطار قال الكاتب الشاب فيصل البلوشي: سعيد ان تتكرر تجربة التعاون مع المخرج المنتج حسين دشتى وفريقة الرائع . وفي هذا العمل اقدم نص درامي خارج الاطر النمطية وهو ما يتطلب رؤيا اخراجية اضافية وكما يراهن علينا المخرج دشتى فنحن بدورنا نراهن علية وندعمه.

كما شارك في الموتمر عدد اخر من النجوم والفنانيين ومنهم ضاري عبدالرضا وعلى ششتري وعبدالعزيز الشمالى بالاضافة للاطفال غرور صفر ومحمد بن حسين وايضا مدير التصوير فيكان جلكيان.

كما حضر الموتمر عدد بارز من الشخصيات تقدمهم الدكتور بشار عبدالحسين عبدالرضا وحسن السلمان والمنتج عبدالله بوشهري واكبر حشد من الصحافيين والاعلاميين والقنوات الفضائية
مسلسل «ماذا لو؟».. يؤسس لمرحلة درامية كويتية متجددةمسلسل «ماذا لو؟».. يؤسس لمرحلة درامية كويتية متجددةمسلسل «ماذا لو؟».. يؤسس لمرحلة درامية كويتية متجددةمسلسل «ماذا لو؟».. يؤسس لمرحلة درامية كويتية متجددةمسلسل «ماذا لو؟».. يؤسس لمرحلة درامية كويتية متجددة

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، مسلسل «ماذا لو؟».. يؤسس لمرحلة درامية كويتية متجددة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : الوطن الكويتيه

السابق الفنانة سعاد عبدالله تنال جائزة المرأة العربية لعام 2018
التالى الأمم المتحدة: أكثر من نصف سكان العالم يستخدمون الإنترنت