مصفاة الدقم تسند عقود الهندسة والتوريدات والإنشاءات بقيمة 5.5 مليار دولار

مصفاة الدقم تسند عقود الهندسة والتوريدات والإنشاءات بقيمة 5.5 مليار دولار
مصفاة الدقم تسند عقود الهندسة والتوريدات والإنشاءات بقيمة 5.5 مليار دولار
Share Button

بدء أعمال البناء خلال الربع الثالث والتشغيل في 2021 –
إنشاء وحدات المعالجة الرئيسية والمرافق والخدمات ومنشآت التخزين والتصدير –
كتب – حمود المحرزي –

وقعت شركة مصفاة الدقم أمس اتفاقيات وعقود الأعمال الهندسية والإنشائية والمشتريات مع تحالفات لشركات عالمية بقيمة تصل إلى 5.5 مليار دولار، على أن تبدأ عملية البناء والتشييد في غضون أشهر لن تتجاوز مطلع الربع الثالث من هذا العام.
وأسندت الحزمة الأولى من مشروع المصفاة، وهي وحدات المعالجة الرئيسة لشركتي تاكنيكاس روينيداس ودايو للهندسة والإنشاء.
كما تم إسناد الحزمة الثانية والمتعلقة بالمرافق والخدمات لشركتي بيتروفاك وسامسونج الهندسية، فيما ستقوم بتنفيذ أعمال الحزمة الثالثة وتتضمن المرافق الخارجية شركة سايبم العالمية.
وستستغرق أعمال البناء والتجهيز قرابة 47 شهرًا على أن يتم تشغيل المشروع المشترك بين شركة النفط العمانية وشركة البترول الكويتية في 2021 بطاقة تكريرية تصل إلى 230 ألف برميل يوميًا من مختلف الخامات التي تتضمن الخام العماني والكويتي.

وقال معالي يحيى بن سعيد بن عبدالله الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم خلال حضوره حفل التوقيع: إن مشروع مصفاة الدقم سيكون له مردود إيجابي كبير، حيث يعد ثاني أكبر مشروع بالمنطقة بعد الميناء، وهو بذلك سيعمل على تعزيز الدقم كأحد أضخم المراكز الصناعية والاقتصادية.
ووصف معاليه المشروع بأنه سيكون قاطرة لمشاريع أخرى كبيرة.
مشيدًا بالجهود التي بذلت من قبل فريق العمل في المصفاة للوصول إلى مرحلة توقيع الاتفاقيات وترقب بدء الأعمال الإنشائية. معربًا عن شكره وتقديره للشركاء من دولة الكويت الشقيقة ودورهم في إنجاح المشروع، حيث يمتلكون الخبرة في مجال المصافي.
وفي سياق متصل تحدث الجابري عن خط توصيل الغاز إلى المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم مشيرًا إلى أن العمل جار في إنشاء المشروع حيث يتم العمل حاليًا على مد أنابيب الغاز من سيح نهيدة إلى الدقم، ومن المتوقع الانتهاء منه بحلول العام 2019.
تعزيز القيمة المضافة من جانبه قال المهندس نبيل بورسلي، رئيس مجلس إدارة مصفاة الدقم ان هذا المشروع هو مشروع تكاملي بين السلطنة ودولة الكويت ويتمثل في إقامة مصفاة للنفط ومجمع للبيتروكيماويات، وهو أحد أبرز الشراكات الاقتصادية الاستراتيجية للبلدين، وسيعمل على تحويل الدقم إلى أحد أهم مراكز الطاقة في المنطقة والتي سيشجعها ويحفزها على قيام صناعات متعلقة بمجال الطاقة على مستوى المنطقة وعلى المستوى العالمي، كما سيعمل على تعزيز القيمة المضافة وسيسهم في تعزيز الرخاء بالبلدين في المستقبل.
وأكد جاهزية منطقة المصفاة لبدء أعمال البناء والتشييد وانتقال المقاولين إليها، ونأمل خلال شهر من الآن أن يبدأوا أعمالهم، متوقعًا أن يبدأ العمل بشكل مباشر نهاية الربع الثاني من هذا العام.
ووفق ما قاله رئيس مجلس الإدارة فان التكلفة الإجمالية للمصفاة تبلغ حتى الآن قرابة 8.5 مليار دولار، وتكلفة مماثلة لمجمع البيتروكيماويات.
وحسب الخطة فان نسبة التمويل للمشروع هي 50 بالمائة، وفي هذا الصدد فقد أشار بورسلي إلى أن البنوك العالمية قدمت مبالغ فاقت التوقعات، متوقعًا أن تبدأ البنوك الآن تمويل المشروع.
وقال أيضًا: إن منتجات المصفاة ستكون بداية موجهة للسوق المحلي فيما يذهب الفائض للسوق العالمي متوقعًا إن يكون التشغيل التجاري للمصفاة في نهاية 2021 أو بداية 2022 مع مشروع البتروكيماويات.
إعداد المهندسين والتقنيين وصرح المهندس هلال بن علي الخروصي، نائب رئيس مجلس إدارة شركة مصفاة الدقم بأن هذا الحدث يمثل علامة فارقة في تأسيس المشروع، ويؤكد على عزم الشركاء على المضي قدما في تنفيذه والذي سيدفع عجلة ووتيرة التطوير في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.
وأضاف الخروصي: لقد وصلنا إلى مراحل متقدمة في مسألة تمويل المشروع، وسوف نوجه المقاولين للشروع في عمليات التشييد في وقت قريب جدًا.
وقال: إن العمل يستغرق 47 شهرًا، وفي الوقت نفسه تبدأ الدراسات الهندسية لمشروع مجمع البتروكيماويات.
وفيما يتعلق بتدريب وتوظيف الشباب قال الخروصي بدأنا في عدة برامج من بينها المسؤولية الاجتماعية، كما بدأنا في إعداد الشباب من المهندسين والتقنيين ونبدأ مع بداية التوقيع عملية إعداد المتدربين وتحديد البرامج التدريبية لتأسيسهم تزامنًا مع إنشاء المشروع.
وأضاف نائب رئيس مجلس إدارة شركة مصفاة الدقم: إن القيمة الإجمالية للعقود الثلاثة تبلغ قرابة 5.5 مليار دولار أمريكي. ثلاث حزم ويتكون مشروع مصفاة الدقم والصناعات البتروكيماوية من ثلاث حزم، حيث تتضمن الحزمة الأولى وحدات المعالجة الرئيسة للمصفاة فيما تتكون الحزمة الثانية من المرافق والخدمات الداعمة للعمليات التشغيلية للمصفاة والتي منها على سبيل المثال مبنى مكاتب الشركة، أما الحزمة الثالثة فتشمل منشآت تخزين وتصدير المواد النفطية السائلة والسائبة في ميناء الدقم ومنشآت تخزين النفط الخام الخاصة بالمصفاة في رأس مركز وخط أنبوب نقل النفط الخام بطول 80 كم من رأس مركز إلى مصفاة الدقم.
ويعد موقع مشروع مصفاة الدقم ميزة تنافسية، وذلك بسبب وقوعه على مسار خطوط الشحن البحري الدولية على المحيط الهندي وبحر العرب، وهذا من شأنه أن يسهّل أنشطة النقل البحرية من المنطقة وإليها. وتقوم رؤية مصفاة الدقم على أن تصبح شركة تكرير عالمية المستوى وملتزمة بتوفير منتجات نفطية فائقة الجودة في جميع أنحاء العالم، الأمر الذي من شأنه أن يعزز النمو الاقتصادي في منطقة الدقم فضلاً عن الإسهام بشكل كبير في ازدهار السلطنة مستقبلاً. وستعمل مصفاة الدقم على إنتاج الديزل ووقود الطائرات بالإضافة إلى النافثا وغاز البترول المسال باعتبارها المنتجات الرئيسية للمصفاة.
حضر حفل توقيع العقود عدد من أصحاب السعادة سفراء دول الشركات المتعاقدة وكبار مسؤولي شركة النفط العمانية وشركة البترول الكويتية العالمية، ومسؤولين من مشروع المصفاة وعدد من ممثلي الشركات المتعاقدة.

شارك هذا الموضوع:

whatsapp.png

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، مصفاة الدقم تسند عقود الهندسة والتوريدات والإنشاءات بقيمة 5.5 مليار دولار ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : جريده عمان

السابق تراجع أسعار النفط مع انهيار أسواق الأسهم العالمية
التالى "البوليفار" الفنزويلي في مهب الريح