الغرفة تنظم ملتقى تعريفيا حول معارض كانتون

الغرفة تنظم ملتقى تعريفيا حول معارض كانتون
الغرفة تنظم ملتقى تعريفيا حول معارض كانتون
مسقط-ش

نظمت غرفة تجارة وصناعة عمان الخميس الفائت بالتعاون والتنسيق مع السفارة الصينية بالسلطنة والمركز الصيني للتجارة الخارجية للترويج لمعارض الصين للصادرات والواردات (كانتون) الدولي لسلع الواردات والصادرات ملتقى تعريفيا حول معارض كانتون، وذلك بحضور سفيرة جمهورية الصين الشعبية لدى السلطنة سعادة يول فولونج وحضور نائب رئيس مجلس إدارة غرفة تجاره وصناعة عمان للشؤون الاقتصادية والفروع ورئيس مجلس إدارة فرع الغرفة بمحافظة الوسطى د.سالم بن سليم الجنيبي، وحضور عدد كبير من رجال الأعمال العمانيين ونظرائهم من رجال الأعمال الصينين، وذلك بفندق الشيرتون بمسقط.

وأكد د. سالم بن مسلم الجنيبي في كلمة افتتاحية إلى اهمية التعاون مع السفارة الصينية في السلطنة والمركز الصيني للتجارة الخارجية للترويج لمعارض الصين للصادرات والواردات (كانتون) لتنظيم هذا الملتقى الذي يعكس الرغبة الملحة من الجانبين العماني والصيني للاستفادة من فرص وتسهيلات الاستثمار المطروحة في البلدين الصديقين.

واكد ان من بين ادوار غرفة تجارة وصناعة عمان فتح الافاق أمام القطاع الخاص العماني والتعريف بالفرص الاستثمارية المتاحة والعمل على إيجاد الشراكات الاقتصادية والاستثمارية.

واشار في كلمته إلى أن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين السلطنة والصين الصديقة في تقدم ملحوظ، وان السلطنة هي رابع أكبر شريك تجاري للصين في العالم العربي.

مشيرا الى ان حجم التبادل التجاري بين البلدين حتى عام 2017 وصل الى ما يزيد على 17 بليون دولار ومؤكدا انه يزال هناك الكثير من الفرص التي يمكن الاستفادة منها من قبل القطاع الخاص في البلدين لتنمية المبادلات التجارية والاستثمارية.

كما قدمت سفيرة جمهورية الصين الشعبية المعتمدة لدى السلطنة كلمة اشارت فيها الى : أن العلاقة بين الصين وسلطنة عمان قد نمت وتطورت مع الانفتاح الاقتصادي الذي تبنته الصين، وقد تطورت هذه العلاقة تطورا مرموقا في السنوات الاربعين الماضية وقد اصبحت هذه العلاقة نموذجا مصغرا لتكامل وتعاون الصين مع العالم ككل.

واشارت الى ان العام الفائت شهد تبادل التهاني بين الرئيس الصيني شي جين بينغ وصاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وقد تم خلالها الإعلان عن إقامة الشراكة الاستراتيجية بين البلدين الصديقين.

واشارت الى اهمية استفادة الجانبين من مشروع الحزام والطريق، وذلك من خلال استثمار رؤوس الأموال وتبادل التكنولوجيا والمعرفة والذي بدوره يساهم في إيجاد نمط جديد من المنفعة المتبادلة.

كما اشارت في كلمتها الى ان معرض كانتون يعتبر نافذة مهمة لانفتاح الصين على العالم الخارجي وهو منصة للتجارة الدولية، كما انه يعتبر من المعارض الأكبر عالميا. وقد ساهم في ايجاد علاقات تجارية مع 217 دولة في العالم وخلال السنوات الفائتة زار المعرض اكثر من 400 رجل اعمال عماني ونحن على يقين تام بعد هذا اللقاء سيزيد العدد وسيسهم كذلك في تعزيز المبادلات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.

وأضافت في ختام كلمتها الى ان الصداقة الصينية العمانية لها تاريخ طويل وان هذه العلاقة الآن في افضل مراحلها.

وقدم نائب المدير العام للمركز الصيني للتجارة الخارجية للترويج لمعارض الصين للصادرات والواردات (كانتون) الدولي ون شونج ينغ كلمة تحدث فيها عن ان الهدف من هذه الزيارة ومن تنظيم هذا اللقاء هو التقديم لنافذة التجارة الخارجية للصين ومنصة ترويج التجارة الدولية المهمة لأصحاب وصاحبات الأعمال في السلطنة.

مشيرا إلى أن معرض كانتون يعود تاريخه إلى أكثر من 62 سنة وهوه في تطور مستمر وله ثلاث خصائص رئيسية وهي الحجم الكبير بحيث تبلغ مساحته إلى أكثر من مليون متر مربع ويحتوي على 51 منطقة عرض واكثر من 160 ألف منتج.

والميزة الثانية هي التميز في النوعية والقوة فهو منصة آمنة للتجارة الدولية وجميع الشركات العارضة والتي يبلغ عددها 25 ألف تعتبر من الشركات متميزة السمعة ومضمونة الجودة، وأخيرا التسلسل والمهنية في العرض.

كما تخلل اللقاء عرض فلم عن تاريخ معرض كانتون وبعده تم عقد لقاءات ثنائية بين الجانبين العماني والصيني.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، الغرفة تنظم ملتقى تعريفيا حول معارض كانتون ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : الشبيبة

السابق نجاح وإثارة يشهده مهرجان رياضات الخيل التقليدية بالكامل والوافي 80 فارسا يرسمون لوحة تراثية تعكس المحافظة على الموروث العماني الأصيل
التالى الإسلامي الفلسطيني يوقع اتفاقيات شراكة استراتيجية مع "بالتل"