صفقة اندماج محتملة بـ9 مليارات ريال في قطاع الضيافة السعودي

من المتوقع أن تشهد السوق السعودية عملية اندماج كبرى جديدة بقيمة 9 مليارات ريال، مع إعلان شركتي طيبة للاستثمار ودور للضيافة السعوديتين عن بدء مناقشات مبدئية لدراسة اندماج الشركتين (الدولار يعادل 3.75 ريال).


وتبلغ القيمة السوقية لشركة طيبة للاستثمار 5.5 مليار ريال، فيما تبلغ القيمة السوقية لشركة دور للضيافة 3.5 مليار ريال.


أكدت الشركتان في بيانيهما للسوق المالية السعودية (تداول) أن هذه المناقشات لا تعني بالضرورة أن عملية الاندماج ستتم بين الطرفين.


وفي حال تم الاتفاق على الاندماج، فسيخضع ذلك لشروط وموافقات الجهات النظامية المعنية في المملكة العربية السعودية وموافقة الجمعية العامة غير العادية لكلا الشركتين.
تضم محفظة «دور للضيافة» 20 فندقاً، و9 مجمعات سكنية، بالإضافة إلى 16 منشأة قيد التطوير، وفق موقعها الإلكتروني.


أما محفظة «طيبة للاستثمار»، وبحسب موقعها على الإنترنت أيضاً، فتتضمن 7 فنادق، ومُجمّعين سكنيين تجاريين. كما أنها مستثمر، من خلال شركات تابعة أو زميلة، في مشاريع عقارية مثل فندق ميلينيوم المدينة وشركة مدينة السيرة وشركة مدينة المعرفة الاقتصادية وشركة كنان. كذلك فإن لدى طيبة حصص في شركات غير عقارية، تشمل 55% من شركة «تادك» و35% من «تمور» و30% من «نُزل» و2% من «سافكو».


تجدر الإشارة إلى أن كُلاًّ من «دور» و»طيبة» تضمان مستثمرين كبار مشتركين. إذ تمتلك شركة أصيلة للاستثمار 27% من «دور» و16.7% من «طيبة»، في حين يمتلك محمد إبراهيم العيسى 12% من الأولى و7.4% من الثانية.


أما المساهم الثالث الأساسي في «دور» فهو صندوق الاستثمارات العامة السعودي بحصة 16.6%. بينما المستثمر الرئيسي الإضافي في «طيبة» هو محمد صالح صيرفي بنسبة 14.5%.


خلال الربع المالي المنتهي في 31 مارس 2021، حققت «طيبة للاستثمار» إيرادات بلغت 34 مليون ريال، مقابل 85 مليار ريال للربع المماثل من العام السابق، أي بانخفاض قدره حوالي 60%. في حين بلغت الخسائر الصافية حوالي ملياري ريال، مقابل أرباح صافية قدرها 50 مليون ريال، للفترة عينها.


أحالت الشركة سبب تحقيق صافي خسارة للربع الحالي، مُقارنةً بصافي ربح للربع المماثل من العام السابق، إلى انخفاض الإيرادات بسبب جائحة كورونا، بالإضافة لتضمن الربع المماثل من العام السابق أرباح بيع الاستثمار في إحدى الشركات التابعة، وكذلك تحقيق ربح من استلام تعويض عن الأرض التي تم نزع ملكيتها في المدينة المنورة لصالح مشروع توسعة المسجد النبوي الشريف.


بدورها، حققت «دور للضيافة» إيرادات بلغت 11 مليون ريال للربع المالي المنتهي في 31 مارس 2021، مقابل 140 مليون ريال للربع المماثل من العام السابق، بانخفاض قدره 28%. بينما بلغت الأرباح الصافية حوالي 1.9 مليون ريال، مقابل أرباح صافية قدرها 10.8 مليون ريال، للفترة نفسها.


بحسب الشركة، يعود سبب انخفاض صافي الربح خلال الربع الأول من العام الحالي، مُقارنةً بالربع المماثل من عام 2020، إلى استمرار تداعيات أزمة كورونا وما نتج عنها من تحديات تشغيلية، ما أدى إلى تدني إيرادات فنادق الشركة بمدينة مكة المكرمة نظراً لتوقف العمرة الخارجية، والانخفاض الحاد في الطلب على الفنادق الأخرى نتيجة الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، صفقة اندماج محتملة بـ9 مليارات ريال في قطاع الضيافة السعودي ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه الايام