«الغرفة» تنظم ندوة حول الفرص المتاحة في إعادة التدوير

«الغرفة» تنظم ندوة حول الفرص المتاحة في إعادة التدوير
«الغرفة» تنظم ندوة حول الفرص المتاحة في إعادة التدوير

قال المبعوث الخاص لشؤون المناخ الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة، سعادة الدكتور محمد بن مبارك بن دينه، أن المجلس يعمل على تطوير منظومة إدارة المخلفات في المملكة مع الجهات ذات العلاقة وبالتعاون مع القطاع الخاص، انطلاقاً من الاستراتيجية الوطنية المتكاملة لإدارة المخلفات المعتمدة من مجلس الوزراء الموقر.

وأشار خلال عرض قدمه خلال الندوة إلى عدد من قصص النجاح في الاستثمار في إعادة التدوير المخلفات ومعالجتها وإعادة استخدامها بالتعاون مع القطاع الخاص، من بينها إنشاء وحدة معالجة و إعادة تدوير خلايا بطانة الألمنيوم بمقدار 35 ألف طن من قبل شركة ألمنيوم البحرين ألبا حيث سيتم تشغيلها في العام 2021، وإعادة تدوير خَبَث الألمنيوم بمقدار 35 ألف طن خلال العام 2021.

وشدد على دور القطاع الخاص إلى جانب القطاع العام في تحقيق الأهداف البيئية، وتبادل قصص التعاون الناجح بين القطاعين العام والخاص في إعادة التدوير وتقليل النفايات. كما أكد سعادة الدكتور بن دينه عن الحاجة إلى الاستثمار في إعادة تدوير ومعالجة أنواعا من المخلفات التي تتولد في صناعة الألمنيوم الأساسية والتحويلية والتي تمثل البحرين مركزا هاما لها على مستوى المنطقة والعالم.

ونوه سعادة الدكتور محمد بن مبارك بن دينه إلى أن هناك حاجة للاستثمار في إعادة تدوير المخلفات الإلكترونية والكهربائية نظرا لحجم الإنتاج المتزايد، كاشفا عن توجه المجلس الأعلى للبيئة بإصدار تشريع خاص ينظم إدارة هذا النوع من المخلفات ليساعد القطاع الخاص على الاستثمار فيه.

من جانبه كشف وكيل شئون الأشغال والبلديات والتخطيط العمراني الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة أن الوزارة تدرس حالياً عبر بيت خبرة إنشاء مصنعاً لتدوير النفايات وإعادة تصنيعها، متوقعاً أن يتم الانتهاء من الدراسات البحثية لهذا المشروع وأن يرى النور خلال السنوات القليلة القادمة.

وأشار في عرض قدمه خلال مشاركته في الندوة الافتراضية التي نظمتها غرفة البحرين -عن بُعد- بالتعاون مع كلٍ من المجلس الأعلى للبيئة، ووزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني اليوم الأربعاء بعنوان الفرص المتاحة في إعادة التدوير»، إلى أن» وزارة شئون الأشغال والبلديات والتخطيط العمراني نجحت وبالتعاون مع القطاع الخاص في إقامة مشروع تجريبي لإعادة تدوير مخلفات الهدم والبناء التي تبلغ 600 ألف طن من المخلفات يتم معالجتها وتحول إلى منتجات يستفاد منها، كما تم إعادة تدوير 79 ألف طن من النفايات الخضراء وتحويلها إلى أسمدة وإعادة استخدامها في العام الماضي 2020

وقال الشيخ محمد إن حجم المخلفات المنزلية في العام 2021 تأتي في المرتبة الأولى، ومن ثم تليها مخلفات المقاولات «مواد البناء»، وبعدها المخلفات الصناعية والتجارية. وفيما يتعلق بمخلفات إطارات السيارات قال إن البحرين تصدر كميات كبيرة منها إلى ماليزيا لإعادة تدويرها، خصوصاً أن المملكة تستقبل سنوياً 8939 طن من مخلفات الإطارات سنوياً تذهب لمدفن عسكر.

من جانب آخر أكد رئيس لجنة الصناعة والطاقة بغرفة البحرين فريد بدر، على أن خطط اللجنة تتماشى مع رؤية البحرين الاقتصادية والتي تركز على التنمية المستدامة، والتي ينبغي أن تكون شعار المرحلة لضمان مستقبل الأجيال القادمة، مشيراً أن لجنة الصناعة والطاقة بغرفة البحرين تسعى بصورة مستمرة إلى مساعدة ودعم القطاع من خلال خبرة تراكمية تصل إلى 100 سنة، من أجل التحول الرقمي ودعم التنافسية والاستدامة.

وبين أن الأهداف الأساسية للجنة والتي تشمل تشجيع القوانين الداعمة لنمو القطاع وتوسعته وتعزيزه، تنافسية وإنتاجية القطاع، بالإضافة إلى مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي للبحرين وأهميته لمسيرة التنمية في البلاد وتحقيق رؤية البحرين الاقتصادية 2030

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، «الغرفة» تنظم ندوة حول الفرص المتاحة في إعادة التدوير ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه الايام