اخبار فلسطين "أعاد الحياة لبطيخ جنين".. المزارع عماد صلاح: "الأرض محور حياتي"

اخبار فلسطين "أعاد الحياة لبطيخ جنين".. المزارع عماد صلاح: "الأرض محور حياتي"
اخبار فلسطين "أعاد الحياة لبطيخ جنين".. المزارع عماد صلاح: "الأرض محور حياتي"

جنين - "القدس" دوت كوم - علي سمودي - يواظب عماد الدين مصلح منذ ثلاثة عقود على الاعتناء بأرض عائلته في بلدة برقين جنوب غرب جنين؛ يتنقّل بين حقولها وبياراتها، يحرث ويرعى ويتعلّم فنون الزراعة ويطبّقها، ويطوّر مهاراته ليحظى بخيرات الأرض، حتى بات يوصف اليوم بأنّه "أعاد الحياة للبطيخ الجنيني".

"بدأت حياتي كمساعد لوالدي، أسمع حكاياته عن الأرض، وأكتسب خبرته التي نالها من جدّه، تعلّمت منه السرّ إلى الذي يربط المزارع بأرضه، إلى أن صارت الأرض محور حياتي؛ أرتبط بها وأعيش لأجلها"، يقول عماد (45 عامًا).

عماد الأب لعائلة من 7 أفراد، يرى في حديثه لـ "القدس" أنه لا يشعر بكيانه إلّا في الأرض، وهو ما دفعه لتغيير مسار حياته من مقاعد التعليم إلى الالتصاق بالأرض، رغم تفوّقه في الثانوية العامة.

"الأرض قبلتي الثانية" هكذا يلخّص عماد علاقته بأرضه، فبعد أن يستيقظ فجرًا ويتوجّه في صلاته لقبلة المسلمين، يذهب إلى أرضه معلنًا بذلك بداية يوم جديد، فيتجوّل بين المزروعات، ما يمنحه الشعور بـ "الخير والتفاؤل والأمل والبركة".

وتتوزع الأراضي التي يعتني بها عماد الدين بين برقين وسهل مرج بن عامر، تبلغ مساحة الأولى في بلدته نحو 50 دونمًا، والثانية نحو 350، يزرعها ويحرثها ويتابعها. ويشير إلى أن الزراعة ظلّت بعلية لفترة طويلة لشح المياه حتى عام 2000، لكن التطور المستمر والانطلاقة الكبيرة بعد حفر الآبار الارتوازية، وتوفر مياه بديلة لري الأرض، جعلت بالإمكان زراعة أصناف أكثر، وبكميات أكبر، مثل الخيار المخصص للمصانع محليًا وعربيًا، وشيئًا فشيئًا جرت العودة لزراعة البطيخ والشمام، وإن بشكل محدود.

لكنّه يقول إن الخسائر الفادحة المتتالية التي مُني بها قبل 10 سنوات، اضطرته لوقف زراعة البطيخ، بعد أن أغرقت الأسواق الفلسطينية بالبطيخ الإسرائيلي، ودفعته -مع مزارعين آخرين- للتوجّه لزراعات بديلة.

تركُ زراعة بطيخ جنين، الذائع الصيت، والتوجّه لزراعات أخرى، ترك غصّة في بال عماد، وهو الذي يتذكّر قصص والده عن "بطيخهم" الذي وصل السعودية والشام وعمان ولبنان في ستينيات القرن الماضي، وكان يطلق عليه "جدوعي يا بطيخ" و"جينيني أحمر البطيخ"، فظلّت الحسرة والرغبة بالعودة لزراعة فاكهة الصيف تُلح عليه، إلى أن عاد للمحاولة عام 2013 وبالتنسيق مع وزارة الزراعة، فاشترى أشتال البطيخ وطعّمها بأشتال القرع وزرعها، وحصل على منتج عالي الجودة، ما شجّعه للاستمرار في زراعة البطيخ بعد سنوات من تركها.

في الموسم الماضي، يقول عماد إنه زرع 60 دونمًا بالبطيخ، وكان الإنتاج وفيرًا والتسويق أكثر من ممتاز خصوصًا في الخليل وبيت لحم، لافتًا إلى أنه إذا لم تتغيّر الأوضاع ولم يتم إغراق الأسواق المحليّة بالبطيخ الإسرائيلي فإن "بطيخ جنين" سيعود للصدارة قريبًا، متأملًا الوصول للتصدير للخارج.

ويطالب "مُعيد الحياة لبطيخ جنين" بإعطاء الأولويّة للمنتج الفلسطيني كردّ على سياسات إسرائيل الهادفة لتدمير القطاع الزراعي الفلسطيني، إضافة لتوفير مصادر مياه بشكل دائم، ومنع الاحتلال من مصادرة معداتنا، إذ تمت مصادرة 4 جرارات زراعية خاص بي، ولم أسترجعها للآن.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، اخبار فلسطين "أعاد الحياة لبطيخ جنين".. المزارع عماد صلاح: "الأرض محور حياتي" ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : القدس

التالى اخبار فلسطين وزراء حزب العمل يقررون التصويت لصالح حل الكنيست الإسرائيلي