اخبار فلسطين (صور) مواطن من غزة يعيد ترميم معلم أثري تجاوز عمره العقود السبعة

اخبار فلسطين (صور) مواطن من غزة يعيد ترميم معلم أثري تجاوز عمره العقود السبعة
اخبار فلسطين (صور) مواطن من غزة يعيد ترميم معلم أثري تجاوز عمره العقود السبعة

غزة- تقرير خاص بـ"القدس" دوت كوم- محمود أبو عواد- نجح المدرس قاسم نمر العمور من سكان منطقة الفخاري، شرقيّ محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة، في ترميم معلم أثري يزيد عمره على 7 عقود، ليحافظ على شكله التراثي القديم بعد أن ورثه عن والده وجده.

ويسعى العمور باستمرار الحفاظ على هذا المعلم الذي يرى فيه أنه حلقة وصل ما بين الجيل المهجر من أراضيه المحتلة عام 1948، والجيل الشاب الجديد الذي يحاول، من جهته، التمسك بكل ما يثبت حق الشعب الفلسطيني في أرضه ووجوده، بالرغم من كل محاولات الاحتلال الإسرائيلي دثّر هذه الحقيقة الظاهرة من بين ثنايا حجارة المنازل القديمة، وأعمار كبار السن الذين يتجاوز بعضهم عمر الاحتلال بأكمله.

والفخاري هي منطقة حدودية شرقي محافظة خانيونس، وكثيراً ما تتعرض لعدوان من قبل الاحتلال الإسرائيلي، ويقطن فيها أكثر من 7 آلاف نسمة، وتبلغ مساحتها الإجمالي نحو 4,767 دونمًا، منها 37.3٪ منطقة عمرانية، ومعظم المساحة المتبقية تستخدم لأغراض زراعية.

ويُطلق العمور على هذا المعلم الأثري التراثي اسم "بايكة العمور"، وهي مكان يستخدم قديمًا لتخزين الطعام، خاصةً للمواشي، مثل القمح والشعير والعدس وغيرها، وكان يستخدم قديمًا من القوافل المسافرة لتخزين البضائع.

ويقول المدرس العمور لـ "القدس" دوت كوم: إن هذه البايكة من البيوت الفلسطينية القديمة، وبناها جده عام 1949، أي بعد عام واحد من الهجرة القسرية عام 1948، مشيراً إلى أن والده وجده من مواليد مدينة بئر السبع التي هُجروا منها بعد الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وأشار إلى أن جده الذي كان يقطن في تل الجمة بمدينة بئر السبع حين وصل إلى الفخاري استغل الأراضي الموجودة لبناء هذه البايكة التي تعتبر طرازاً فلسطينياً قروياً كان يتخذ القريون منها سكنًا، مشيرًا إلى أن جده وعائلته كانت تقطن في "بيت الشعر" كونهم من البدو، وأن البايكة بنيت لاستخدامات أُخرى لتخزين الأعلاف وغيرها من الحبوب، إلى جانب تحويل أجزاء منها كأحواش للأغنام والدواب.

ولفت العمور إلى أن هذه البايكة التي تحولت إلى مزار للمواطنين من عدة محافظات بقطاع غزة، بُنيت من حجر الحثان، الذي كان منتشرًا في تلك الأعوام بغزة، وهو حجر شديد القوة، ممزوج بالطين، ما زاد من قوة البناء والحفاظ على البايكة منذ نحو 70 عامًا.

ولجذب الكثير من الزوار، وضع المدرس العمور مكتبة صغيرة تحتوي على العشرات من الكتب المختلفة في البايكة، التي لا تزال تحتوي على مقتنيات جده مثل السيف والبارودة القديمة، وغيرها من المعدات القديمة التي بعضها يتعلق بحياة البدو، ما جعل منها مضافة للمارين بالمنطقة، إلى جانب حب استطلاع الشباب للتراث.

وقال: "حافظنا على البايكة طوال هذه السنوات لتكون معلمًا تراثيًا للأجيال المتعاقبة، وللحفاظ على هويتنا الفلسطينية أمام محاولات وحجج الاحتلال الغاشم في تزييف الوقائع والحقائق التي تؤكد وجود الفلسطيني قبل أن زرع الاحتلال في أراضيه".

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، اخبار فلسطين (صور) مواطن من غزة يعيد ترميم معلم أثري تجاوز عمره العقود السبعة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : القدس