اخبار فلسطين تفكك القائمة المشتركة مع الإبقاء على تحالف ٣ من مركِّباتها وانشقاق "الإسلامية الجنوبية"

اخبار فلسطين تفكك القائمة المشتركة مع الإبقاء على تحالف ٣ من مركِّباتها وانشقاق "الإسلامية الجنوبية"
اخبار فلسطين تفكك القائمة المشتركة مع الإبقاء على تحالف ٣ من مركِّباتها وانشقاق "الإسلامية الجنوبية"

الناصرة - "القدس" دوت كوم- انتهى اجتماع مركبات القائمة المشتركة (التجمع، الجبهة، العربية للتغيير والإسلامية الجنوبية) مساء امس، في مدينة شفاعمرو إلى فشل في التوصل إلى اتفاق بحسب ما أعلنت مكونات المشتركة في مؤتمر صحافي لم تشارك فيه الإسلامية الجنوبية.

ومن المقرّر أن تستمرّ القائمة المشتركة بثلاثة مركّبات، هي الجبهة والتجمع والعربية للتغيير كما ذكر تقرير نشره موقع "عرب ٤٨" مساء امس.

وقال سكرتير الجبهة، منصور دهامشة "يبدو أن قائمة مشتركة بأربعة مركّبات لن تكون. انتهى النقاش في هذا الموضوع.. الخلاف هو خلاف سياسي حول النهج السياسي الذي تتصرّف به الأحزاب". وتابع "نحن نتمسّك بالقائمة المشتركة وفق برنامجها ونهجها السياسيّين."

وقال أمين عام التجمع، مصطفى طه، "اتفقنا في حال خضنا الانتخابات أن نلتزم بميثاق وطني أخلاقي، نعتبر المنافسة صحيّة وشرعيّة ومطلوبة" وانتهى إلى ضرورة "عدم انحراف الخطاب السياسي لشعبنا، وهذا ما لا يمكن أن نقبله سياسيًا أو اجتماعيًا".

وفي المؤتمر الصحافي ذاته، قال النائب عن العربية للتغيير، أسامة سعدي، إن النقاش على النهج السياسي للمشتركة كان "قضيّة مفصليّة، وحاولنا اليوم على مدار الساعات الأخيرة أن نتوصّل إلى حلول".

وفي موازاة العمل على إعادة تشكيل القائمة المشتركة، تواصل النائب عن الإسلامية الجنوبيّة، منصور عباس، مع عدة أطر وشخصيات لتشكيل تحالف بديل للمشتركة، بينها قائمة "ناصرتي"، وقال مسؤول في "ناصرتي"، سليم غميض، لـ"عرب 48" إنه "لا صحة لوجود أي اتفاق مع منصور عباس ولم نعقد اتفاقا مع أحد. نحن نعمل في البلدية ولا نتدخل في هذه الأمور. وعندما يقرر رئيس بلدية الناصرة، علي سلام، موقفه سيعلن عنه أمام الناس".

ولم ينف مازن غنايم أنه اجتمع مع منصور عباس في الأيام السابقة. وقال "إنه "تم الاتفاق على عقد جلسة قادمة في الأيام القريبة".

وعقدت مركبات القائمة المشتركة، الليلة قبل الماضية، اجتماعا لها في منزل رئيس لجنة المتابعة، محمد بركة، وذلك استمرارا لمحاولات إعادة تشكيل القائمة المشتركة.

ورغم ما جاء في البيان الذي أصدرته القائمة العربية الموحدة/ الحركة الإسلامية (الجنوبية) برئاسة منصور عباس، يوم أمس الاول، والرد عليه من الجبهة والتجمع، شهد الاجتماع نقاشا مخالفا لما تضمنه بيان الإسلامية الجنوبية. وبعد طرحه لمبادرة التجمع لحل أزمة المشتركة وورقة العمل المقدمة بهذا الشأن، خرج ممثل التجمع، النائب د. إمطانس شحادة، قبل اختتام الاجتماع بين المركبات الأربعة، كما تم التوصل لاتفاق استمرار النقاش بين المركبات الأربعة، عصر امس.

تجدر الإشارة إلى أن اجتماعا ثلاثيا ضم الجبهة والتجمع والعربية للتغيير، كان قد سبق الاجتماع الرباعي مع الإسلامية الجنوبية، خلص إلى الاتفاق على أولوية المحافظة على المشتركة، واستمرار المساعي للحفاظ على البرنامج السياسي للقائمة المشتركة كما تم الاتفاق عليه في الانتخابات السابقة.

وفي وقت سابق امس، قال النائب عن التجمع في القائمة المشتركة، د. إمطانس شحادة، إن "التجمع سيشارك في لقاء رباعية المشتركة، لقاء الأمس لم يفض إلى اتفاق كما لم يفض إلى خلاف، بمعنى لا يمكن القول لا توجد قائمة مشتركة، فالاحتمالات قائمة، والأمور ستتضح أكثر هذا اليوم".

وأضاف أنه "من جانبنا طرحنا مبادرة التجمع بشكل واضح، وخاصة فيما إذا استمرت القائمة المشتركة ما هي الضمانات ألا نعود على أخطاء الماضي. من الواضح أن هناك فروقات في الرؤيا والطرح السياسي وتصور عمل المشتركة، وهناك محاولات لجسر الهوة، ولا يمكن تقدير مدى نجاح جسر هذه الخلافات".

وأشار إلى أن "هذه الفرصة الأخيرة أمامنا من أجل إتمام المفاوضات، وعليه سيتحدد اليوم فيما إذا كنا سنخرج بقائمة مشتركة أم لا، علمًا أن النوايا سليمة ومواقف الأحزاب واضحة وبقي أن نضع اللمسات الأخيرة".

وقال سكرتير الجبهة، منصور دهامشة، ٫أستطيع القول إن اجتماع الأمس كان إيجابيا، ونوقشت القضايا السياسية بجدية بين المركبات الأربعة للقائمة المشتركة، وتم الاتفاق على استئناف الاجتماع خلال اليوم".

وأكد أن "الاجتماع جرى خلافا للغة البيانات التي سبقت الاجتماع، والحوار بين الأطراف كان جادا، ونحن نسعى بصدق لاستمرار القائمة المشتركة بمركباتها الأربعة".

وحول إمكانية خوض الانتخابات بقائمة ثلاثية رد دهامشة بالقول إن "كل الإمكانيات واردة والحديث الآن عن استمرار القائمة المشتركة، ومن يريد الاستمرار نرحب به وفق برنامجها ونهجها السياسي ولن نتشبث بمن يريد الانفصال".

وقال عضو المكتب السياسي للعربية للتغيير، علي حيدر، إن "الضغط الجماهيري على الأحزاب يحتم عليها الحفاظ على القائمة المشتركة، سيما وأن الثغرات الموجودة بالإمكان حلها على قدر كاف من المسؤولية من منطلق الحفاظ على إرادة شعبنا، وبدورنا نسعى جاهدين لإعادة القائمة المشتركة وإن لم ننجح فلكل حادث حديث".

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، اخبار فلسطين تفكك القائمة المشتركة مع الإبقاء على تحالف ٣ من مركِّباتها وانشقاق "الإسلامية الجنوبية" ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : القدس