لنجعل من الانتخابات في القدس معركة عالمية

لنجعل من الانتخابات في القدس معركة عالمية
لنجعل من الانتخابات في القدس معركة عالمية

حديث القدس

أكدت فصائل منظمة التحرير الفلسطينية خلال اجتماع عقدته امس في مقر العلاقات الوطنية لحركة فتح في رام الله، انه لا انتخابات بدون القدس، ولا فيتو للسلطة القائمة بالاحتلال عليها، وهذا يعني انه في حال رفض دولة الاحتلال اجراء الانتخابات في المدينة المقدسة، فهناك احتمال لتأجيلها أو الغائها، الى جانب الأسباب الأخرى المتمثلة بدخول فتح هذه الانتخابات بثلاث قوائم، وعدم تمكن اليسار والقوى الديمقراطية من تشكيل قائمة موحدة، الأمر الذي أدى الى دخول كل فصيل من هذه الفصائل وتحديدا الديمقراطية والشعبية وغيرها بقائمة لوحده.

ان عملية الانتخابات هي استحقاق وطني وشعبي من الدرجة الأولى وان على الجانب الفلسطيني، عدم الاستجابة لدولة الاحتلال في حال منع اجرائها في القدس، وتحديها من خلال وضع صناديق اقتراع اما في المساجد والكنائس، وكذلك المدارس وتحديدا في المسجد الأقصى المبارك، وقبة الصخرة المشرفة، وكنيسة القيامة، وجعل الانتخابات في المدينة معركة أمام العالم قاطبة، خاصة وأن دولة الاحتلال ستقوم بحملات اعتقالات جديدة وواسعة في صفوف المقدسيين الى جانب عمليات القمع والتنكيل التي سيشاهدها العالم ليكون شاهدا على جرائم الاحتلال بحق شعبنا وأرضه ومقدساته وممتلكاته.

فالانتخابات في القدس هي حق من حقوق شعبنا في المدينة خاصة وان العالم قاطبة يعتبرها مدينة محتلة وان جميع اجراءات الاحتلال بشأنها من تهويد وأسرلة وتزوير للتاريخ باطلة مهما طال أمد الاحتلال واستفحل من جرائمه وانتهاكاته، ففي النهاية هو الى زوال طال الزمن أم قصر، ولا يصح في الآخر سوى الصحيح وان الاحتلال هو عابر كغيره من الاحتلالات التي زالت.

كما ان السماح للمقدسيين بالمشاركة في الانتخابات من داخل المدينة هو منصوص عليه في اتفاق اوسلو، رغم ان هذا الاتفاق ينتقص من حقوق شعبنا الوطنية، ولا تلتزم به دولة الاحتلال بل ضربته بعرض الحائط.

ان على المجتمع الدولي وتحديدا أمريكا وروسيا اللتين رعيتا اتفاق اوسلو التحرك لارغام دولة الاحتلال على السماح بفتح صناديق اقتراع للمقدسيين داخل المدينة، وكذلك على الاتحاد الاوروبي الذي يدعي الديمقراطية وحقوق الانسان التحرك، والا فهناك احتمال اندلاع مواجهات عنيفة داخل القدس سببها رفض الاحتلال الالتزام بالاتفاقات الموقعة مع الجانب الفلسطيني.

فلنجعل الانتخابات في القدس ورفض دولة الاحتلال لها، معركة عالمية تكشف المزيد من عورات الاحتلال وعنجهيته وعنصريته.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، لنجعل من الانتخابات في القدس معركة عالمية ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : القدس