من المسؤول عن تزويج هذه الفئات!

من المسؤول عن تزويج هذه الفئات!
من المسؤول عن تزويج هذه الفئات!
علي بن راشد المطاعني

وردت إلينا رسالة من مواطن كريم يمكننا وصفها بالمهمة للغاية لجهة أنها تناولت قضية اجتماعية في غاية الحساسية، وهي من القضايا المسكوت عنها اجتماعيا، رغم أن آثارها قد تغدو مدمرة تماما لأطفال قد يجدون أنفسهم في متاهات الضياع، عندها فإن المجتمع سيجد نفسه في مواجهة مع ذاته إزاء أطفال لن يجدوا من يقدم لهم الرعاية والتربية والاهتمام، عندها فإن الثمن الذي سيدفعه المجتمع سيكون باهظا، إليكم أدناه نصها.

«أنا باحث اجتماعي وأعمل في إحدى محاكم السلطنة، أرسل لكم هذا الموضوع المتعلق بتزويج المتخلفين عقلياً وأصحاب الأمراض النفسية والعقلية.

هذا الموضوع حساس للغاية وله تبعات سلبيـــة عديدة، وتتفرع إلى صحية واجتماعية ونفسية واقتصادية للأسر الذين يرزقون بأطفال سواء كانوا سليمي العقل والجسم أو مرضى.

هناك جهات مختصة تتحمل تبعات هذه الأخطاء التي ستنشأ بعد تزويج المرضى وتعود المسؤولية الأولى لمشكلة تزويج المتخلفين عقليا وأصحاب الأمراض النفسية المزمنة للأسرة في المقام الأول، ويليها عاقد الزواج (المليك) والكاتب بالعدل والمحكمة (القاضي).

حيث وجدنا أنه لا يوجد قانون واضح وصريح للحد من هذه المشكلة نهائيا في الوقت الحاضر، وما وجدناه هو فقط أن القاضي له السلطة في تزويج هذه الفئة دون اتخاذ الإجراءات الأولية التي تتمحور حول صلاحيتهم للزواج وتحمل تبعاته المعروفة، وهنا تكمن المشكلة.

ففي حالة رغبة الأسرة في تزويج المتخلف عقليا أو أصحاب الأمراض العقلية يجب مراعاة شروط أساسية وملزمة ورادعة في نفس الوقت، وهي تثقيف أفراد المجتمع بخطورة الأمر، وبعدها إبلاغ عاقد القران (المليك) أن لا يعقد الزواج لشخص معوق إلا بعد صدور شهادة معتمدة تثبت الحالة الصحية والعقلية للمريض من وزارة الصحة بعد إجراء الفحوصات الطبية الشاملة للمريض وبإشـراف وزارة التنمية الاجتماعية وإعداد تقرير نهائي عن الحالة وبعدها يحال التقرير للمحكمة ليتخذ القاضي قراره بناء عليه».

تعقيب

ما من شك أن المشاكل الاجتماعية كثيرة ولا يستهان بها. وهذه إحدى تلك المشاكل المسكوت عنها، وقد آن الأوان لإماطة اللثام عنها وعن ما يليها من معضلات اجتماعية قد تؤثر سلبا على التماسك والترابط الاجتماعي والأسري، وهي تتوزع ما بين المجال القضائي والجزئية الخاصة بوزارة التنمية الاجتماعية التي لم تقصر في هذا الجانب وهي مابرحت تبحث عن الحلول...

اقرأ المزيد

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، من المسؤول عن تزويج هذه الفئات! ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : الشبيبة

السابق الإنتاجية لا تقيّم بالساعات
التالى العدالة بلا حدود لفنزويلا