وزير الخدمة المدنية: ذكرى بيعة خادم الحرمين مناسبة غالية في وجدان الشعب السعودي المُحبّ

وزير الخدمة المدنية: ذكرى بيعة خادم الحرمين مناسبة غالية في وجدان الشعب السعودي المُحبّ
وزير الخدمة المدنية: ذكرى بيعة خادم الحرمين مناسبة غالية في وجدان الشعب السعودي المُحبّ

لمكانته في نفوس المواطنين والمواطنات الذين يحفظون له مشاعر الحب والولاء

وزير الخدمة المدنية: ذكرى بيعة خادم الحرمين مناسبة غالية في وجدان الشعب السعودي المُحبّ

قال وزير الخدمة المدنية سليمان بن عبدالله الحمدان، إنّ ذكرى مبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله تمثّل حدثًا مهمًا في مسيرة المملكة العربية السعودية، إذ تمثّل مناسبة غالية في وجدان الشعب السعودي الكريم، وفي هذه الأيام تتجدد الذكرى الرابعة لمبايعة خادم الحرمين الشريفين أيده الله وتولّيه مقاليد الحكم في البلاد، وهي مناسبة غالية من أيام الوطن المجيد، وذكرى عزيزة في ذاكرة الشعب السعودي المحبّ، لما يمثّله -حفظه الله- من مكانة عالية في نفوس المواطنين والمواطنات الذين يحفظون له مشاعر الحب والولاء.

أضاف: ولا عجب في ذلك، فهو يمثل لهم الملك العادل، والقائد المتبصّر في قيادة الوطن، إذ كان هذا الشعب ومصالحه أولويته في الحكم والقيادة، وكان توفير الرفاهية والنماء والرخاء من أهدافه الكبرى التي يحرص عليها قولاً وعملاً، حتى غدت المملكة العربية السعودية بلد النماء والازدهار، وموطن الرخاء والاستقرار.

وقال وزير الخدمة المدنية إن المتتبع لمسيرة الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله سيجد تاريخًا حافلاً بالعطاء والبذل في سبيل هذا الوطن، وقصة بناء ممتد إلى عنان المجد، ومسيرة زاهية في بناء وطن لا يلين في سبيل تحقيق الطموحات والأهداف المستقبلية، فقد عُرف- حفظه الله - بالحصافة وبذل الجهد والوقت والعطاء في سبيل خدمة الوطن، وهاهو -أيده الله بالعز والتمكين- يواصل المسيرة حاكمًا عدلاً محبًا لشعبه، متخذًا القرارات الحكيمة في حزم لا يلين، ومبادرًا بعديد القرارات التي تصب في مصلحة المواطن والوطن على الشأن الداخلي وعلى الصعيد الخارجي بشكل أحدث نقلات نوعية في الكثير من المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في المملكة العربية السعودية.

وبيّن وزير الخدمة المدنية أن المملكة العربية السعودية في عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز أضحت دولة معدودة في التنافس بين الدول المتقدمة عبر مشروعات التنمية الكبرى، ومشروعات الاستثمار، والبنية الاقتصادية المتينة، وأيضًا بالحرص على التطوير الاجتماعي بمكوناته الفردية والاجتماعية، وجعل المواطن السعودي هو المحرك الأساس لعملية التنمية، وهو هدفها الرئيس.

وأوضح وزير الخدمة المدنية، أن عهد خادم الحرمين الشريفين يشهد برعايته وكريم توجيهاته تنفيذ الاستراتيجيات والخطط التنموية الكبرى، وفي مقدمتها رؤية المملكة 2030 ببرامجها الطموحة التي يشرف عليها عضده الأيمن وولي عهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، هذه الرؤية التي ترسم المستقبل المضيء نحو العالمية والتنمية المستدامة، والاعتماد على تنويع مصادر الدخل وتنمية الموارد.

وقال وزير الخدمة المدنية إنّ الذكرى الرابعة لمبايعة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله - تأتي والمملكة تشهد إنجازات كبرى في مجال السياسات الدولية لتكون المملكة ذات سياسة خارجية بارعة ومؤثرة في المحيط الإقليمي والدولي، من خلالها أصبحت صانعًا أساسيًا ومؤثرًا في القرار في القضايا الدولية المختلفة، لما يتميز به خادم الحرمين الشريفين من حزم وحكمة حفظت للمملكة- بعد الله- ثوابتها السياسية ومنطلقاتها العقدية الإسلامية، وأدوارها العربية والإسلامية.

وفي ختام حديثه، دعا وزير الخدمة أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين في عز ورفعة، وأن يؤيدهما في كل أمر لما فيه خير البلاد، وأن يعيد علينا هذه الذكرى والمملكة في منعة وتقدم، وشعبها في رخاء ونماء.

وزير الخدمة المدنية: ذكرى بيعة خادم الحرمين مناسبة غالية في وجدان الشعب السعودي المُحبّ

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2018-12-09

قال وزير الخدمة المدنية سليمان بن عبدالله الحمدان، إنّ ذكرى مبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله تمثّل حدثًا مهمًا في مسيرة المملكة العربية السعودية، إذ تمثّل مناسبة غالية في وجدان الشعب السعودي الكريم، وفي هذه الأيام تتجدد الذكرى الرابعة لمبايعة خادم الحرمين الشريفين أيده الله وتولّيه مقاليد الحكم في البلاد، وهي مناسبة غالية من أيام الوطن المجيد، وذكرى عزيزة في ذاكرة الشعب السعودي المحبّ، لما يمثّله -حفظه الله- من مكانة عالية في نفوس المواطنين والمواطنات الذين يحفظون له مشاعر الحب والولاء.

أضاف: ولا عجب في ذلك، فهو يمثل لهم الملك العادل، والقائد المتبصّر في قيادة الوطن، إذ كان هذا الشعب ومصالحه أولويته في الحكم والقيادة، وكان توفير الرفاهية والنماء والرخاء من أهدافه الكبرى التي يحرص عليها قولاً وعملاً، حتى غدت المملكة العربية السعودية بلد النماء والازدهار، وموطن الرخاء والاستقرار.

وقال وزير الخدمة المدنية إن المتتبع لمسيرة الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله سيجد تاريخًا حافلاً بالعطاء والبذل في سبيل هذا الوطن، وقصة بناء ممتد إلى عنان المجد، ومسيرة زاهية في بناء وطن لا يلين في سبيل تحقيق الطموحات والأهداف المستقبلية، فقد عُرف- حفظه الله - بالحصافة وبذل الجهد والوقت والعطاء في سبيل خدمة الوطن، وهاهو -أيده الله بالعز والتمكين- يواصل المسيرة حاكمًا عدلاً محبًا لشعبه، متخذًا القرارات الحكيمة في حزم لا يلين، ومبادرًا بعديد القرارات التي تصب في مصلحة المواطن والوطن على الشأن الداخلي وعلى الصعيد الخارجي بشكل أحدث نقلات نوعية في الكثير من المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في المملكة العربية السعودية.

وبيّن وزير الخدمة المدنية أن المملكة العربية السعودية في عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز أضحت دولة معدودة في التنافس بين الدول المتقدمة عبر مشروعات التنمية الكبرى، ومشروعات الاستثمار، والبنية الاقتصادية المتينة، وأيضًا بالحرص على التطوير الاجتماعي بمكوناته الفردية والاجتماعية، وجعل المواطن السعودي هو المحرك الأساس لعملية التنمية، وهو هدفها الرئيس.

وأوضح وزير الخدمة المدنية، أن عهد خادم الحرمين الشريفين يشهد برعايته وكريم توجيهاته تنفيذ الاستراتيجيات والخطط التنموية الكبرى، وفي مقدمتها رؤية المملكة 2030 ببرامجها الطموحة التي يشرف عليها عضده الأيمن وولي عهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، هذه الرؤية التي ترسم المستقبل المضيء نحو العالمية والتنمية المستدامة، والاعتماد على تنويع مصادر الدخل وتنمية الموارد.

وقال وزير الخدمة المدنية إنّ الذكرى الرابعة لمبايعة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله - تأتي والمملكة تشهد إنجازات كبرى في مجال السياسات الدولية لتكون المملكة ذات سياسة خارجية بارعة ومؤثرة في المحيط الإقليمي والدولي، من خلالها أصبحت صانعًا أساسيًا ومؤثرًا في القرار في القضايا الدولية المختلفة، لما يتميز به خادم الحرمين الشريفين من حزم وحكمة حفظت للمملكة- بعد الله- ثوابتها السياسية ومنطلقاتها العقدية الإسلامية، وأدوارها العربية والإسلامية.

وفي ختام حديثه، دعا وزير الخدمة أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين في عز ورفعة، وأن يؤيدهما في كل أمر لما فيه خير البلاد، وأن يعيد علينا هذه الذكرى والمملكة في منعة وتقدم، وشعبها في رخاء ونماء.

09 ديسمبر 2018 - 2 ربيع الآخر 1440

12:36 AM


لمكانته في نفوس المواطنين والمواطنات الذين يحفظون له مشاعر الحب والولاء

قال وزير الخدمة المدنية سليمان بن عبدالله الحمدان، إنّ ذكرى مبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله تمثّل حدثًا مهمًا في مسيرة المملكة العربية السعودية، إذ تمثّل مناسبة غالية في وجدان الشعب السعودي الكريم، وفي هذه الأيام تتجدد الذكرى الرابعة لمبايعة خادم الحرمين الشريفين أيده الله وتولّيه مقاليد الحكم في البلاد، وهي مناسبة غالية من أيام الوطن المجيد، وذكرى عزيزة في ذاكرة الشعب السعودي المحبّ، لما يمثّله -حفظه الله- من مكانة عالية في نفوس المواطنين والمواطنات الذين يحفظون له مشاعر الحب والولاء.

أضاف: ولا عجب في ذلك، فهو يمثل لهم الملك العادل، والقائد المتبصّر في قيادة الوطن، إذ كان هذا الشعب ومصالحه أولويته في الحكم والقيادة، وكان توفير الرفاهية والنماء والرخاء من أهدافه الكبرى التي يحرص عليها قولاً وعملاً، حتى غدت المملكة العربية السعودية بلد النماء والازدهار، وموطن الرخاء والاستقرار.

وقال وزير الخدمة المدنية إن المتتبع لمسيرة الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله سيجد تاريخًا حافلاً بالعطاء والبذل في سبيل هذا الوطن، وقصة بناء ممتد إلى عنان المجد، ومسيرة زاهية في بناء وطن لا يلين في سبيل تحقيق الطموحات والأهداف المستقبلية، فقد عُرف- حفظه الله - بالحصافة وبذل الجهد والوقت والعطاء في سبيل خدمة الوطن، وهاهو -أيده الله بالعز والتمكين- يواصل المسيرة حاكمًا عدلاً محبًا لشعبه، متخذًا القرارات الحكيمة في حزم لا يلين، ومبادرًا بعديد القرارات التي تصب في مصلحة المواطن والوطن على الشأن الداخلي وعلى الصعيد الخارجي بشكل أحدث نقلات نوعية في الكثير من المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في المملكة العربية السعودية.

وبيّن وزير الخدمة المدنية أن المملكة العربية السعودية في عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز أضحت دولة معدودة في التنافس بين الدول المتقدمة عبر مشروعات التنمية الكبرى، ومشروعات الاستثمار، والبنية الاقتصادية المتينة، وأيضًا بالحرص على التطوير الاجتماعي بمكوناته الفردية والاجتماعية، وجعل المواطن السعودي هو المحرك الأساس لعملية التنمية، وهو هدفها الرئيس.

وأوضح وزير الخدمة المدنية، أن عهد خادم الحرمين الشريفين يشهد برعايته وكريم توجيهاته تنفيذ الاستراتيجيات والخطط التنموية الكبرى، وفي مقدمتها رؤية المملكة 2030 ببرامجها الطموحة التي يشرف عليها عضده الأيمن وولي عهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، هذه الرؤية التي ترسم المستقبل المضيء نحو العالمية والتنمية المستدامة، والاعتماد على تنويع مصادر الدخل وتنمية الموارد.

وقال وزير الخدمة المدنية إنّ الذكرى الرابعة لمبايعة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله - تأتي والمملكة تشهد إنجازات كبرى في مجال السياسات الدولية لتكون المملكة ذات سياسة خارجية بارعة ومؤثرة في المحيط الإقليمي والدولي، من خلالها أصبحت صانعًا أساسيًا ومؤثرًا في القرار في القضايا الدولية المختلفة، لما يتميز به خادم الحرمين الشريفين من حزم وحكمة حفظت للمملكة- بعد الله- ثوابتها السياسية ومنطلقاتها العقدية الإسلامية، وأدوارها العربية والإسلامية.

وفي ختام حديثه، دعا وزير الخدمة أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين في عز ورفعة، وأن يؤيدهما في كل أمر لما فيه خير البلاد، وأن يعيد علينا هذه الذكرى والمملكة في منعة وتقدم، وشعبها في رخاء ونماء.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، وزير الخدمة المدنية: ذكرى بيعة خادم الحرمين مناسبة غالية في وجدان الشعب السعودي المُحبّ ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق السعوديه محليات ولي العهد يدشن مشروع مدينة الملك سلمان للطاقة (سبارك)
التالى اخبار السعوديه ولي العهد يدشن المرحلة الأولى من مشروع مدينة الملك سلمان للطاقة ” سبارك ” الاثنين المقبل