"موانئ" تقلص زمن بضائع "الترانزيت" بمعدل 10 أيام

"موانئ" تقلص زمن بضائع "الترانزيت" بمعدل 10 أيام
"موانئ" تقلص زمن بضائع "الترانزيت" بمعدل 10 أيام

ثمرة لتبسيط الإجراءات وتقديم التسهيلات وتخفّض التكلفة

قامت منطقة الإيداع وإعادة التصدير بميناء جدة الإسلامي باستقبال شحنة قادمة من أوروبا، وأعادت نقلها مباشرة عن طريق البر إلى منطقة الإيداع بميناء الملك عبدالعزيز بالدمام لاستكمال إجراءاتها الجمركية هناك، وذلك على عكس ما كان متبعاً في السابق.

وكانت بضائع المسافنة (Transshipment) تأتي من دول أوروبا وأمريكا الشمالية وشمال إفريقيا إلى ميناء جدة الإسلامي، وبعد ذلك يتم إعادة تصديرها مع سفن أخرى بحراً إلى وجهتها النهائية.

وأسهمت هذه الخطوة في تقليص الزمن الذي كانت تستغرقه بضائع الترانزيت في الميناء بمعدل عشرة أيام تقريباً، إضافةً إلى خفض التكلفة.

يُذكر أن السفن القادمة إلى ميناء جدة الإسلامي قد تأتي محملةً بشحنات واردة للميناء، ويتم التعامل معها وفق الإجراءات المتبعة حتى يتم فسحها وخروجها من الميناء، وقد يكون من بين البضائع الواردة على السفينة نفسها شحنات أخرى قادمة بهدف الترانزيت، فيتم نقلها بوساطة النقل البري أو الجوي للميناء المقصود محلياً.

وإن كان من بين البضائع الواردة على السفينة نفسها شحنات بهدف إعادة التصدير، فتتم إعادة تصديرها إلى وجهتها الخارجية المقصودة، سواء لدول الخليج أو الدول المجاورة أو حتى دول شرق آسيا.

وتسعى الهيئة العامة للموانئ بالتنسيق مع شركائها من الجهات الحكومية ومقدمي الخدمات إلى تبسيط الإجراءات وتقديم كل التسهيلات الممكنة لجذب مزيدٍ من حركة التجارة الملاحية من شحنات والمسافنة وإعادة التصدير إلى الموانئ السعودية.

يأتي ذلك في إطار جهود الهيئة العامة للموانئ "موانئ"، نحو تعزيز خدمات الموانئ السعودية، ورفع مستوى الأداء والإنتاجية وقدراتها التشغيلية واللوجيستية تحقيقاً لرؤية المملكة 2030.

11 سبتمبر 2019 - 12 محرّم 1441 01:49 PM

ثمرة لتبسيط الإجراءات وتقديم التسهيلات وتخفّض التكلفة

"موانئ" تقلص زمن بضائع "الترانزيت" بمعدل 10 أيام

قامت منطقة الإيداع وإعادة التصدير بميناء جدة الإسلامي باستقبال شحنة قادمة من أوروبا، وأعادت نقلها مباشرة عن طريق البر إلى منطقة الإيداع بميناء الملك عبدالعزيز بالدمام لاستكمال إجراءاتها الجمركية هناك، وذلك على عكس ما كان متبعاً في السابق.

وكانت بضائع المسافنة (Transshipment) تأتي من دول أوروبا وأمريكا الشمالية وشمال إفريقيا إلى ميناء جدة الإسلامي، وبعد ذلك يتم إعادة تصديرها مع سفن أخرى بحراً إلى وجهتها النهائية.

وأسهمت هذه الخطوة في تقليص الزمن الذي كانت تستغرقه بضائع الترانزيت في الميناء بمعدل عشرة أيام تقريباً، إضافةً إلى خفض التكلفة.

يُذكر أن السفن القادمة إلى ميناء جدة الإسلامي قد تأتي محملةً بشحنات واردة للميناء، ويتم التعامل معها وفق الإجراءات المتبعة حتى يتم فسحها وخروجها من الميناء، وقد يكون من بين البضائع الواردة على السفينة نفسها شحنات أخرى قادمة بهدف الترانزيت، فيتم نقلها بوساطة النقل البري أو الجوي للميناء المقصود محلياً.

وإن كان من بين البضائع الواردة على السفينة نفسها شحنات بهدف إعادة التصدير، فتتم إعادة تصديرها إلى وجهتها الخارجية المقصودة، سواء لدول الخليج أو الدول المجاورة أو حتى دول شرق آسيا.

وتسعى الهيئة العامة للموانئ بالتنسيق مع شركائها من الجهات الحكومية ومقدمي الخدمات إلى تبسيط الإجراءات وتقديم كل التسهيلات الممكنة لجذب مزيدٍ من حركة التجارة الملاحية من شحنات والمسافنة وإعادة التصدير إلى الموانئ السعودية.

يأتي ذلك في إطار جهود الهيئة العامة للموانئ "موانئ"، نحو تعزيز خدمات الموانئ السعودية، ورفع مستوى الأداء والإنتاجية وقدراتها التشغيلية واللوجيستية تحقيقاً لرؤية المملكة 2030.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، "موانئ" تقلص زمن بضائع "الترانزيت" بمعدل 10 أيام ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق اخبار السعوديه والد طالب طفل الابتدائي المخنوق يعفو عن قاتل ابنه
التالى "الصمعاني" يدشّن "مركز العمليات العدلي" لتحقيق الجودة والشفافية