‏‫شاهد.. "جوة العارضة" طبيعة ساحرة وأراضٍ بكر تكتسي الأخضر

تقع ضمن سلسلة جبال متوسطة الارتفاع.. والأمطار حوَّلتها إلى جنة

‏‫شاهد..

حوّلت الأمطار الموسمية الغزيرة التي تتعرض لها منطقة جازان خلال هذه الفترة من العام قرى الجوة جنوب غرب محافظة العارضة إلى لوحة فنية ساحرة بعد أن اكتست أراضيها وجبالها بغطاء نباتي كثيف، منحها جمالاً.

وتتميز "الجوة" بخصوبة أراضيها، ويُعتبر "القصب" من أهم محاصيلها؛ إذ يشكل ما نسبته 95 % من مزارعها، فيما تتوزع البقية بين فواكه وخضراوات، ويتم الاعتماد في ريها بشكل كبير ورئيسي على مياه الأمطار، فيما يعتمد قلة من سكانها على الآبار، خاصة في مواسم توقُّف تساقط الأمطار.

وتُعتبر "الجوة" مقصدًا للعديد من المتنزهين من محافظة العارضة والمحافظات المجاورة لها؛ وذلك بسبب أراضيها البكر، وطبيعتها الخلابة، وتنوُّع تضاريسها، وانتشار الأودية فيها، وأجوائها المعتدلة نسبيًّا في فصل الشتاء، وتنوُّع غطائها النباتي.

وتقع "الجوة" بين سلسلة من الجبال متوسطة الارتفاع، تتخللها جبال وهضاب صغيرة، هي (طحنان ودفيف وأم الدفين)، ومن أهم أوديتها الخرت والحزنة التي تعمل على ري مساحات شاسعة من المزارع سنويًّا. ويبلغ عدد سكانها نحو ثلاثة آلاف نسمة متوزعين على عدد من القرى، هي (الأحولة، قائم مجرشي، أم الحسير، الجرابة، البحثة، قائم الصيد، الجوة السفلى، الشكواني، المقطاع، الغرافة والعروق).

ويوجد بالجوة مجمع تعليمي حكومي (بنين وبنات)، ومركز صحي أوشكت المديرية العامة للشؤون الصحية بجازان على إنجازه للانتقال إليه. وتعتزم أمانة المنطقة إنشاء حديقة بالجوة؛ إذ إنها طرحت مناقصتها في عام 1440هـ.

وكان سوق السبت بـ"الجوة" من أشهر وأقدم أسواق منطقة جازان الشعبية، ويقصده الباعة والمشترون من جميع المحافظات، غير أنه توقف قبل نحو 20 عامًا، فيما لا تزال أرضه فضاء. وقال الأهالي: نتمنى إحياءه من جديد من قِبل أمانة المنطقة.

‏‫شاهد..

‏‫شاهد..

‏‫شاهد..

‏‫شاهد..

‏‫شاهد..

‏‫شاهد..

‏‫شاهد..

‏‫شاهد..

06 أغسطس 2020 - 16 ذو الحجة 1441 12:50 AM

تقع ضمن سلسلة جبال متوسطة الارتفاع.. والأمطار حوَّلتها إلى جنة

‏‫شاهد.. "جوة العارضة" طبيعة ساحرة وأراضٍ بكر تكتسي الأخضر

حوّلت الأمطار الموسمية الغزيرة التي تتعرض لها منطقة جازان خلال هذه الفترة من العام قرى الجوة جنوب غرب محافظة العارضة إلى لوحة فنية ساحرة بعد أن اكتست أراضيها وجبالها بغطاء نباتي كثيف، منحها جمالاً.

وتتميز "الجوة" بخصوبة أراضيها، ويُعتبر "القصب" من أهم محاصيلها؛ إذ يشكل ما نسبته 95 % من مزارعها، فيما تتوزع البقية بين فواكه وخضراوات، ويتم الاعتماد في ريها بشكل كبير ورئيسي على مياه الأمطار، فيما يعتمد قلة من سكانها على الآبار، خاصة في مواسم توقُّف تساقط الأمطار.

وتُعتبر "الجوة" مقصدًا للعديد من المتنزهين من محافظة العارضة والمحافظات المجاورة لها؛ وذلك بسبب أراضيها البكر، وطبيعتها الخلابة، وتنوُّع تضاريسها، وانتشار الأودية فيها، وأجوائها المعتدلة نسبيًّا في فصل الشتاء، وتنوُّع غطائها النباتي.

وتقع "الجوة" بين سلسلة من الجبال متوسطة الارتفاع، تتخللها جبال وهضاب صغيرة، هي (طحنان ودفيف وأم الدفين)، ومن أهم أوديتها الخرت والحزنة التي تعمل على ري مساحات شاسعة من المزارع سنويًّا. ويبلغ عدد سكانها نحو ثلاثة آلاف نسمة متوزعين على عدد من القرى، هي (الأحولة، قائم مجرشي، أم الحسير، الجرابة، البحثة، قائم الصيد، الجوة السفلى، الشكواني، المقطاع، الغرافة والعروق).

ويوجد بالجوة مجمع تعليمي حكومي (بنين وبنات)، ومركز صحي أوشكت المديرية العامة للشؤون الصحية بجازان على إنجازه للانتقال إليه. وتعتزم أمانة المنطقة إنشاء حديقة بالجوة؛ إذ إنها طرحت مناقصتها في عام 1440هـ.

وكان سوق السبت بـ"الجوة" من أشهر وأقدم أسواق منطقة جازان الشعبية، ويقصده الباعة والمشترون من جميع المحافظات، غير أنه توقف قبل نحو 20 عامًا، فيما لا تزال أرضه فضاء. وقال الأهالي: نتمنى إحياءه من جديد من قِبل أمانة المنطقة.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، ‏‫شاهد.. "جوة العارضة" طبيعة ساحرة وأراضٍ بكر تكتسي الأخضر ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق نائب أمير جازان: المستشفى الجامعي والتخصصي سيسهمان في تنمية المنطقة صحياً
التالى بلدية القصب تكثف جهودها .. إنارة وصيانة الحدائق وتنسيق لسفلتة مداخل المدينة