بعد غرق "3" أشخاص في وادي مرة آل مشول.. الأهالي يطالبون بتدخُّل أمير عسير

حافظ: طلب الأسفلت تمت دراسته وسيتم تنفيذه في حال اعتماد تكاليف لمشاريع "الرصف"

بعد غرق

شكا أهالي قرية الرجفة وقريه الضرك بني ثوعة من خطر وادي مرة آل مشول بمحايل بعد وفاة ثلاثة أشخاص أمس الأول، وإصابة آخر؛ وذلك بعد أن جرفت السيول المركبة التي كانت تقلهم، وقالوا إنهم مع كل مرة يهطل فيها المطر يعيشون حالة من العزلة عن العالم الخارجي والمصحات وغيرها من الجهات الخدمية. وأبانوا أن مطالباتهم لبلدية محايل لمعالجة الوضع القائم، وعمل كوبري أو عبّارات تستوعب السيول التي يجري بها الوادي، مضى عليها قرابة عشرة أعوام دون استجابة تُذكر؛ ما أدى لجرف العديد من الأشخاص والمركبات في أوقات مختلفة.

عزلة، ودموع، وفراق، وحزن، وخوف دائم ينتاب السكان الذين طالبوا بتدخُّل الأمير تركي بن طلال، أمير منطقة عسير، لتعجيل الحلول، وإزالة الخطر الذي نتج منه إزهاق عدد من الأنفس والأرواح البريئة، فضلاً عن الخسائر المادية التي تلحق بهم بين الفترة والأخرى. مؤكدين أنهم مع كل حالة مطرية ينتابهم حالة من الذعر والخوف من أن يفقدوا غاليًا.

وطالبوا بسفلتة عقبة الملصة (المنفذ الوحيد لهم بعد وادي مرة عند هطول الأمطار)، مؤكدين أنهم يعيشون بين فكَّي تلك العقبة شبه المغلقة والوادي القاتل الذي كان آخر ضحاياه أربعة أشخاص أمس الأول، توفي منهم ثلاثة، وأصيب رابع.

وأمام هذا قال سعيد بن علي حافظ، رئيس بلدية محايل، لـ"سبق": إن طلب الأسفلت المقدم من الأهالي بخصوص الطريق المعني تمت دراسته ضمن مشاريع البلدية لعام ١٤٣٩، وسيتم تنفيذه في حال اعتماد تكاليف لمشاريع السفلتة.

06 أغسطس 2020 - 16 ذو الحجة 1441 12:58 AM

حافظ: طلب الأسفلت تمت دراسته وسيتم تنفيذه في حال اعتماد تكاليف لمشاريع "الرصف"

بعد غرق "3" أشخاص في وادي مرة آل مشول.. الأهالي يطالبون بتدخُّل أمير عسير

محمد طيران

شكا أهالي قرية الرجفة وقريه الضرك بني ثوعة من خطر وادي مرة آل مشول بمحايل بعد وفاة ثلاثة أشخاص أمس الأول، وإصابة آخر؛ وذلك بعد أن جرفت السيول المركبة التي كانت تقلهم، وقالوا إنهم مع كل مرة يهطل فيها المطر يعيشون حالة من العزلة عن العالم الخارجي والمصحات وغيرها من الجهات الخدمية. وأبانوا أن مطالباتهم لبلدية محايل لمعالجة الوضع القائم، وعمل كوبري أو عبّارات تستوعب السيول التي يجري بها الوادي، مضى عليها قرابة عشرة أعوام دون استجابة تُذكر؛ ما أدى لجرف العديد من الأشخاص والمركبات في أوقات مختلفة.

عزلة، ودموع، وفراق، وحزن، وخوف دائم ينتاب السكان الذين طالبوا بتدخُّل الأمير تركي بن طلال، أمير منطقة عسير، لتعجيل الحلول، وإزالة الخطر الذي نتج منه إزهاق عدد من الأنفس والأرواح البريئة، فضلاً عن الخسائر المادية التي تلحق بهم بين الفترة والأخرى. مؤكدين أنهم مع كل حالة مطرية ينتابهم حالة من الذعر والخوف من أن يفقدوا غاليًا.

وطالبوا بسفلتة عقبة الملصة (المنفذ الوحيد لهم بعد وادي مرة عند هطول الأمطار)، مؤكدين أنهم يعيشون بين فكَّي تلك العقبة شبه المغلقة والوادي القاتل الذي كان آخر ضحاياه أربعة أشخاص أمس الأول، توفي منهم ثلاثة، وأصيب رابع.

وأمام هذا قال سعيد بن علي حافظ، رئيس بلدية محايل، لـ"سبق": إن طلب الأسفلت المقدم من الأهالي بخصوص الطريق المعني تمت دراسته ضمن مشاريع البلدية لعام ١٤٣٩، وسيتم تنفيذه في حال اعتماد تكاليف لمشاريع السفلتة.

الكلمات المفتاحية

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، بعد غرق "3" أشخاص في وادي مرة آل مشول.. الأهالي يطالبون بتدخُّل أمير عسير ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق هيئة التخصصات الصحية تتيح لطلبة الامتياز التقديم على اختباراتها عبر “ممارس بلس”
التالى "الخنين": "التعليم" تسجِّل 720 حصة "عن بُعد" وتجهِّز دروسًا لذوي الإعاقة