"التعليم عن بُعد" يهزم أمية التقنية في المجتمع التربوي ويُؤهل لجيل تكنولوجي

"التعليم عن بُعد" يهزم أمية التقنية في المجتمع التربوي ويُؤهل لجيل تكنولوجي
"التعليم عن بُعد" يهزم أمية التقنية في المجتمع التربوي ويُؤهل لجيل تكنولوجي

زاد مهارات استخدام الحاسب والأجهزة الذكية وطور قدرات التعامل مع البرامج التعليمية

نجحت تجربة التعليم عن بُعد عبر منصة مدرستي التي دشنتها وزارة التعليم مع انطلاقة العام الدراسي في القضاء على أمية التقنية في المجتمع التعليمي.

وكان بعض العاملين في المجتمع التربوي قد وجدوا صعوبات في التكيف مع الأجهزة الإلكترونية وبرامجها والتعامل معها في منصة مدرستي ومع تكثيف أقسام تقنية التعليم بإدارات أثمرت تلك الجهود إلى تمكين كل المعلمين والمجتمع التعليمي من إجادة التعامل مع برامج التقنية بالأجهزة الذكية والاستفادة منها في مواصلة رحلة التعليم.

وكشف بعض العاملين في الميدان التعليمي أن التعليم عن بعد زاد من مهارات استخدام الحاسب الآلي والأجهزة الذكية وطور قدرات التعامل مع البرامج التعليمية والاستفادة منها، ولم تقتصر فوائده على محاربته أمية التقنية بالميدان التربوي فحسب بل سوف يُخرّج جيلاً يمتلك مهارات التكنولوجيا التعليمية.

وكانت الفصول الدراسية قد تحولت مع التعليم عن بعد إلى قاعات افتراضية يبث من خلالها الحصص الدراسية في أي مكان يوجد فيه الطالب والطالبة بكل يسر وسهولة.

"التعليم عن بُعد" يهزم أمية التقنية في المجتمع التربوي ويُؤهل لجيل تكنولوجي

مسلّم الهواملة سبق 2020-10-11

نجحت تجربة التعليم عن بُعد عبر منصة مدرستي التي دشنتها وزارة التعليم مع انطلاقة العام الدراسي في القضاء على أمية التقنية في المجتمع التعليمي.

وكان بعض العاملين في المجتمع التربوي قد وجدوا صعوبات في التكيف مع الأجهزة الإلكترونية وبرامجها والتعامل معها في منصة مدرستي ومع تكثيف أقسام تقنية التعليم بإدارات أثمرت تلك الجهود إلى تمكين كل المعلمين والمجتمع التعليمي من إجادة التعامل مع برامج التقنية بالأجهزة الذكية والاستفادة منها في مواصلة رحلة التعليم.

وكشف بعض العاملين في الميدان التعليمي أن التعليم عن بعد زاد من مهارات استخدام الحاسب الآلي والأجهزة الذكية وطور قدرات التعامل مع البرامج التعليمية والاستفادة منها، ولم تقتصر فوائده على محاربته أمية التقنية بالميدان التربوي فحسب بل سوف يُخرّج جيلاً يمتلك مهارات التكنولوجيا التعليمية.

وكانت الفصول الدراسية قد تحولت مع التعليم عن بعد إلى قاعات افتراضية يبث من خلالها الحصص الدراسية في أي مكان يوجد فيه الطالب والطالبة بكل يسر وسهولة.

11 أكتوبر 2020 - 24 صفر 1442

10:32 PM


زاد مهارات استخدام الحاسب والأجهزة الذكية وطور قدرات التعامل مع البرامج التعليمية

نجحت تجربة التعليم عن بُعد عبر منصة مدرستي التي دشنتها وزارة التعليم مع انطلاقة العام الدراسي في القضاء على أمية التقنية في المجتمع التعليمي.

وكان بعض العاملين في المجتمع التربوي قد وجدوا صعوبات في التكيف مع الأجهزة الإلكترونية وبرامجها والتعامل معها في منصة مدرستي ومع تكثيف أقسام تقنية التعليم بإدارات أثمرت تلك الجهود إلى تمكين كل المعلمين والمجتمع التعليمي من إجادة التعامل مع برامج التقنية بالأجهزة الذكية والاستفادة منها في مواصلة رحلة التعليم.

وكشف بعض العاملين في الميدان التعليمي أن التعليم عن بعد زاد من مهارات استخدام الحاسب الآلي والأجهزة الذكية وطور قدرات التعامل مع البرامج التعليمية والاستفادة منها، ولم تقتصر فوائده على محاربته أمية التقنية بالميدان التربوي فحسب بل سوف يُخرّج جيلاً يمتلك مهارات التكنولوجيا التعليمية.

وكانت الفصول الدراسية قد تحولت مع التعليم عن بعد إلى قاعات افتراضية يبث من خلالها الحصص الدراسية في أي مكان يوجد فيه الطالب والطالبة بكل يسر وسهولة.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، "التعليم عن بُعد" يهزم أمية التقنية في المجتمع التربوي ويُؤهل لجيل تكنولوجي ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

التالى اخبار السعوديه بالفيديو..أول امرأة تحلق بالطيران الشراعي تروي كيف تغلبت على الخوف