"قوتنا تكمن في وحدتنا".. ولي العهد يعلن عن أقوى سلاح لمواجهة التحديات التي تهدد البشرية

"قوتنا تكمن في وحدتنا".. ولي العهد يعلن عن أقوى سلاح لمواجهة التحديات التي تهدد البشرية
"قوتنا تكمن في وحدتنا".. ولي العهد يعلن عن أقوى سلاح لمواجهة التحديات التي تهدد البشرية

رئاسة السعودية لمجموعة العشرين استثنائية بامتياز

أظهر البيان الصحفي لقمة العشرين الذي ألقاه سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، إيمانه بالتعاون بين دول مجموعة العشرين في ظل ما فرضته جائحة كورونا من تداعيات، وهو أكثر أهمية من أي وقت مضى.

وحققت مجموعة العشرين في ظل سنة الرئاسة السعودية الكثير من المنجزات، واتخذت كل ما يلزم اتخاذه من تدابير اقتصادية وصحية وحمائية لتقليل أثر الجائحة على العالم ومساندة الفئات الأكثر احتياجاً.

وتمكنت السعودية من خلال رئاستها لمجموعة العشرين من إعلاء مبدأ العمل الجماعي والتشاركي من خلال تقديم الموارد اللازمة لمن هم في الصفوف الأمامية لمواجهة فيروس كورونا، واتخاذ التدابير الاستثنائية لدعم اقتصادات وشعوب المجموعة، وإنقاذ البلدان الأكثر عرضة للخطر في العالم بما يجنبها إهدار عقود من التنمية المحرزة فيها.


كما كانت رئاسة السعودية لمجموعة العشرين استثنائية بامتياز، من حيث تبنيها شعار اغتنام فرص القرن الـ21 للجميع لتمكين الإنسان وحماية كوكب الأرض، وتشكيل آفاق جديدة، ولناحية التعامل الاحترافي الذي قادته المملكة لتوحيد جهود مواجهة جائحة كورونا.

ونجحت رئاسة المملكة لمجموعة العشرين في إحداث التوافق على عدد من المبادرات المهمة والحيوية التي من شأنها إرساء أسس التعافي العالمي لعقود مقبلة.

من جانبه، حرص ولي العهد، على إيصال رسالة في ختام القمة، وهي أن "قوة مجموعة العشرين تكمن في وحدتها"، ليؤكد بذلك على فاعلية العمل الجماعي في مواجهة التحديات المشتركة التي تهدد البشرية.

وأكد سمو ولي العهد، أن المملكة ستواصل دعم الجهود الدولية المتعلقة بتوفير لقاحات وعلاجات فيروس كورونا المستجد للجميع بشكل عادل وبتكلفة ميسورة، بمجرد توفرها، وستعمل مع شركائها الدوليين والرئاسة الإيطالية لمجموعة العشرين في العام المقبل لتحقيق ذلك.

22 نوفمبر 2020 - 7 ربيع الآخر 1442 10:15 PM

رئاسة السعودية لمجموعة العشرين استثنائية بامتياز

"قوتنا تكمن في وحدتنا".. ولي العهد يعلن عن أقوى سلاح لمواجهة التحديات التي تهدد البشرية

أظهر البيان الصحفي لقمة العشرين الذي ألقاه سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، إيمانه بالتعاون بين دول مجموعة العشرين في ظل ما فرضته جائحة كورونا من تداعيات، وهو أكثر أهمية من أي وقت مضى.

وحققت مجموعة العشرين في ظل سنة الرئاسة السعودية الكثير من المنجزات، واتخذت كل ما يلزم اتخاذه من تدابير اقتصادية وصحية وحمائية لتقليل أثر الجائحة على العالم ومساندة الفئات الأكثر احتياجاً.

وتمكنت السعودية من خلال رئاستها لمجموعة العشرين من إعلاء مبدأ العمل الجماعي والتشاركي من خلال تقديم الموارد اللازمة لمن هم في الصفوف الأمامية لمواجهة فيروس كورونا، واتخاذ التدابير الاستثنائية لدعم اقتصادات وشعوب المجموعة، وإنقاذ البلدان الأكثر عرضة للخطر في العالم بما يجنبها إهدار عقود من التنمية المحرزة فيها.


كما كانت رئاسة السعودية لمجموعة العشرين استثنائية بامتياز، من حيث تبنيها شعار اغتنام فرص القرن الـ21 للجميع لتمكين الإنسان وحماية كوكب الأرض، وتشكيل آفاق جديدة، ولناحية التعامل الاحترافي الذي قادته المملكة لتوحيد جهود مواجهة جائحة كورونا.

ونجحت رئاسة المملكة لمجموعة العشرين في إحداث التوافق على عدد من المبادرات المهمة والحيوية التي من شأنها إرساء أسس التعافي العالمي لعقود مقبلة.

من جانبه، حرص ولي العهد، على إيصال رسالة في ختام القمة، وهي أن "قوة مجموعة العشرين تكمن في وحدتها"، ليؤكد بذلك على فاعلية العمل الجماعي في مواجهة التحديات المشتركة التي تهدد البشرية.

وأكد سمو ولي العهد، أن المملكة ستواصل دعم الجهود الدولية المتعلقة بتوفير لقاحات وعلاجات فيروس كورونا المستجد للجميع بشكل عادل وبتكلفة ميسورة، بمجرد توفرها، وستعمل مع شركائها الدوليين والرئاسة الإيطالية لمجموعة العشرين في العام المقبل لتحقيق ذلك.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، "قوتنا تكمن في وحدتنا".. ولي العهد يعلن عن أقوى سلاح لمواجهة التحديات التي تهدد البشرية ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق فتح القبول في كلية الاتصالات بجدة للفصل التدريبي الثاني الأحد المقبل
التالى هذه معالم المرحلة الثالثة من العودة للعمرة التي انطلقت اليوم