"آل عاتي": المملكة في مقدمة القائمة الدولية للتعامل الحازم مع تداعيات كورونا

قال إنها نجحت في نسج علاقات من الثقة المتبادلة مع الاتحاد الأوروبي

قال المحلل السياسي، مبارك آل عاتي، إن المملكة نجحت في نسج علاقات من الثقة المتبادلة مع الاتحاد الأوروبي، معتمدة الصدق والشفافية والندية عنوانًا لهذه العلاقة، مما جعلها علاقات متميزة على كافة الأصعدة، وبشكل خاص على الصعيد الطبي والصحي، عبر تطبيق الشروط والبروتوكولات الطبية العالمية التي مكنت من تحقيق مناعة طبية في السعودية.

وأضاف "آل عاتي" في تصريحات خاصة لـ"سبق" أن هذه الجهود الصحية السعودية والإجراءات الحازمة التي اتخذتها لحماية المواطنين والمقيمين، توجت من خلال اقتراب السعودية من تسجيل مناعة جماعية، وهو ما جعل حكومات دول الاتحاد الأوروبي تعتمد إضافة المملكة مع 11 دولة، إلى قائمتها للدول التي ستسمح بالسفر منها بدون عوائق.

وأشار "آل عاتي" إلى أن ذلك يؤكد أن المملكة، بمتابعة حثيثة، وتوجيهات من سمو ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله- تعاملت مع خطر كورونا بجدية تامة، وأصدرت في وقت مبكر عدة قرارات وإجراءات من أجل محاصرة الفيروس عبر تقصي وبائي، استخدمت فيه أفضل الحلول الرقمية، ما أسهم في المحافظة على الصحة العامة لمواطنيها والمقيمين على أراضيها.

واختتم أن الجهود والإجراءات نجحت في تثبيت مكانة السعودية في مقدمة القائمة الدولية للتعامل الحازم مع تداعيات الجائحة، وتكوين حائط صد من تحوراتها عبر تطبيق حازم لإجراءات الدخول والخروج بين المملكة ودول العالم الشقيقة والصديقة، بما في ذلك إجراءات تنظيم الحج والعمرة والمساجد.

04 يوليو 2021 - 24 ذو القعدة 1442 03:48 PM

قال إنها نجحت في نسج علاقات من الثقة المتبادلة مع الاتحاد الأوروبي

"آل عاتي": المملكة في مقدمة القائمة الدولية للتعامل الحازم مع تداعيات كورونا

زيد الخمشي

قال المحلل السياسي، مبارك آل عاتي، إن المملكة نجحت في نسج علاقات من الثقة المتبادلة مع الاتحاد الأوروبي، معتمدة الصدق والشفافية والندية عنوانًا لهذه العلاقة، مما جعلها علاقات متميزة على كافة الأصعدة، وبشكل خاص على الصعيد الطبي والصحي، عبر تطبيق الشروط والبروتوكولات الطبية العالمية التي مكنت من تحقيق مناعة طبية في السعودية.

وأضاف "آل عاتي" في تصريحات خاصة لـ"سبق" أن هذه الجهود الصحية السعودية والإجراءات الحازمة التي اتخذتها لحماية المواطنين والمقيمين، توجت من خلال اقتراب السعودية من تسجيل مناعة جماعية، وهو ما جعل حكومات دول الاتحاد الأوروبي تعتمد إضافة المملكة مع 11 دولة، إلى قائمتها للدول التي ستسمح بالسفر منها بدون عوائق.

وأشار "آل عاتي" إلى أن ذلك يؤكد أن المملكة، بمتابعة حثيثة، وتوجيهات من سمو ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله- تعاملت مع خطر كورونا بجدية تامة، وأصدرت في وقت مبكر عدة قرارات وإجراءات من أجل محاصرة الفيروس عبر تقصي وبائي، استخدمت فيه أفضل الحلول الرقمية، ما أسهم في المحافظة على الصحة العامة لمواطنيها والمقيمين على أراضيها.

واختتم أن الجهود والإجراءات نجحت في تثبيت مكانة السعودية في مقدمة القائمة الدولية للتعامل الحازم مع تداعيات الجائحة، وتكوين حائط صد من تحوراتها عبر تطبيق حازم لإجراءات الدخول والخروج بين المملكة ودول العالم الشقيقة والصديقة، بما في ذلك إجراءات تنظيم الحج والعمرة والمساجد.

الكلمات المفتاحية

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، "آل عاتي": المملكة في مقدمة القائمة الدولية للتعامل الحازم مع تداعيات كورونا ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق