"الحقباني" لـ"سبق": تكليف قطاع حجاج الداخل بموسمي الحج الاستثنائيين وسام فخر وشرف كبير

"الحقباني" لـ"سبق": تكليف قطاع حجاج الداخل بموسمي الحج الاستثنائيين وسام فخر وشرف كبير
"الحقباني" لـ"سبق": تكليف قطاع حجاج الداخل بموسمي الحج الاستثنائيين وسام فخر وشرف كبير

أشار إلى جهود المملكة الكبيرة في خدمة الحجيج

وصف عبدالرحمن بن فالح الحقباني، رئيس مجلس إدارة "المجلس التنسيقي لمؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل"، تكليف المجلس وقطاع حجاج الداخل بالمهام التنفيذية الميدانية في موسـم حج العام المنصرم 1441هـ الاستثنائي.

واعتبر "الحقباني"، خدمة جميع حجاج هذا الموسم 1442هـ، وسـام فخـر واعتزاز للجميع، وذلك لمـا تتمتـع بـه مؤسسـات وشـركات خدمـة حجـاج الداخـل، مـن خبـرات ميدانية تراكمية مكتسبة وواسـعة فـي خدمـة ضيـوف الرحمـن.

وعدّد "الحقباني"، في حديثه أبرز المبادرات والشراكات التي تم تفعيلها وتطبيقها في هذا الموسم لخدمة ضيوف الرحمن من حجاج الداخل، مشيداً بما أبداه "المجلس والقطاع" من عناية قصوى واهتمام كبير بجانب: (الإعاشة الجاهزة مُسبقة التجهيز)، والجهود التي بُذلت في هذا المجال قبل انطلاق أعمال موسم الحج.

جاء ذلك في الحوار التالي الذي أجرته "سبق" مع "الحقباني"، وفيما يلي نص الحوار:

• الخطة التشغيلية "المجلس التنسيقي" قام بتنفيذ خطّة تشغيليِّة موسمية، في موسم حجّ هذا العامّ الاستثنائي 1442هـ؟

- في البدء، يطيب لي أن أرفع أسمى عبارات التهنئة والتقدير، لمقام مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ولسيدي ولي عهده الأمين – حفظهما الله – بمناسبة نجاح موسم حج هذا العام الاستثنائي 1442هـ، والذي تحقّق بفضل الله سبحانه وتعالى أولاً وأخيراً، ثم بتوجيهاتهما السديدة – أيدهما الله – ببذل أقصى الجهود لخدمة ضيوف الرحمن، كما أن هذا النجاح القياسي قد تحقق كذلك، بسبب تضافر جهود جميع القطاعات والأجهزة والجهات – الحكومية والأهلية – المختصة وذات العلاقة، والتي تعمل في منظومة واحدة وبتعاون وتناغم وانسجام تام، لتنفيذ خطّة الحجّ العامة، التي تتم بإشراف مباشر من الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، وتحظى باهتمام ومتابعة مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، الأمير خالد الفيصل، ونائبه الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز، ووزير الحج والعمرة المُكلّف الدكتور عصام بن سعد بن سعيد، ونائبه الدكتور عبدالفتاح بن سليمان مشاط، وأركان وزارتهما، وذلك لجميع الخدمات المقدمة للحجاج طيلة رحلتهم الإيمانية، ولكل الإمكانات التي تم توفيرها لهم، وتوفير كل سبل الراحة والاستقرار لضيوف الرحمن وتمكينهم من أداء فريضة الحج بكل سهولة ويسر وفي أجواء إيمانية كاملة – ولله الحمد -.

- "المجلس التنسيقي" قد أعّد خطّة تشغيلية وتنفيذية موسمية مُحكمة، تتصف بالشمولية والمرونة والقابلية للتحوير لمواكبة المُستجدات، لتقوم كوادر "المجلس التنسيقي" وطاقات "قطاع حجاج الداخل" بتنفيذها في ميادين العمل المختلفة، والذين تمّ تدريبهم وتأهيلهم وتزويدهم بالمهارات والمعارف والعلوم المختلفة، والتي تضم العديد من برامج العمل المتنوِّعة والفعّالة، وقد عكف على إعدادها مجموعة من الإداريين والخبراء والاستشاريين والأكاديميين أصحاب الخبرات المتراكمة، والتجارب الميدانية المُكتسبة في شؤون الحجّ وأعماله من أعضاء مجلس الإدارة، وذلك بالاستفادة من إيجابيات مواسم الحج السابقة وتعزيزها وتكريسها، ورصد بعض الملاحظات – إن وُجِدت – لمعالجتها وتلافيها وتجنبها، ولمواكبة توجّه وزارة الحج والعمرة وتحوّلها الكامل والجذري للانتقال من خدمة الحاج والمعتمر والزائر إلى صناعة الضيافة، وكذلك الانتقال من مفهوم أو ثقافة العمل الموسمي، إلى العمل على مدار العام، وبناء منظومة فاعلة من خدمات الحج والعمرة واقتصادياته، وقد أثمرت هذه الخُطّة التشغيلية ثمارها، وأسهمت في تحقيق كثير من المنجزات التي شهدتها ميادين العمل المختلفة في موسم حج هذا العام.

• وزارة الحـجّ والعمـرة، شـرّفت المجلس التنسيقي وقطاع حجاج الداخل، بتولي تنفيذ المهـام الميدانيـة في موسـم حج العام المنصرم 1441هـ الاستثنائي، كما أُنيط بهما خدمة جميع حُجّاج هذا الموسم 1442هـ

- في رأيي، أن هـذا التشـريف والتكليف، يعـد وسـام فخـر للمجلـس التنسـيقي بصفة خاصـة ولقطـاع خدمـة حجـاج الداخـل بصفة عامـة، كما أنه لم يأت من فراغ، إنما جاء لمـا تتمتـع بـه مؤسسـات وشـركات خدمـة حجـاج الداخـل، مـن خبـرات ميدانية تراكمية مكتسبة وواسـعة فـي خدمـة ضيـوف الرحمـن، وذلك من خلال عملها في هذا المجال منذ عشرات السنوات، ولما تتميز به من جـودة في العمل وكفـاءة فـي الأداء، ولما تضمه من كوادر وطاقات مؤهلة ومدربة الأمر الذي أكسبها سمعة طيبة وثقة المسؤولين، بالإضافة إلى نيل ثناء الحجاج أنفسهم وإشادتاهم - ولله المِنّة والفضل -.

• المبادرات والشراكات التي قام "المجلس" بتنفيذها وتفعيلها هذا الموسم.

- في الحقيقة أن المبادرات كثيرة وعديدة ومتنوعة، ولعل من أبرزها:

• مبادرة: (مكة والمشاعر الخضراء)، التي دُشنت مؤخراً، وتأتي انطلاقاً من مبادرة ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان: (السعودية الخضراء)، ومبادرة مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل: (اُخضِّرُ مكَّة)، وتهدف هذه "المبادرة" للمساهمة في تشجير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

• وأيضاً مبادرة: (حج بلا حقيبة)، والتي تتلخص في تنسيق توصيل حقائب الحجاج من منازلهم إلى مخيماتهم بالمشاعر المقدسة والعكس، وذلك بالشراكة مع مؤسسة البريد السعودي.

• ومن مبادرات "المجلس التنسيقي" أيضاً، مبادرة: (زمزم)، التي تقوم على التنسيق مع بعض الجهات ذات العلاقة -مثل مكتب الزمازمة الموحد -، بغرض تأمين عبوات مياه زمزم لمنشآت خدمة حجاج الداخل، لتمكينهم من تقديمها لضيوف الرحمن.

• كما ينفذ "المجلس التنسيقي"، مبادرة (تجربة الحاج)، علماً بأن هذه المبادرة تتمثل في رصد تجربة الحاج لدى بعض منشآت خدمة حجاج الداخل، ومعرفة توقعاته، ورصد بعض الملاحظات لديهم – إن وجدت -، وتقديم حلول مقترحة لها، وذلك بهدف تحسين الخدمات المقدمة للحجاج، بما يليق بصناعة الضيافة، وبما يحقق طموحات جميع الجهات ذات العلاقة.

• وكذلك مبادرة: (إعادة المتحسنين إلى مخيماتهم ومقرات سكنهم، بعد تعافيهم من مقر مستشفى منى الوادي)، حيث قام "المجلس التنسيقي" بتأمين سيارة مع عدد (2) سائق للمستشفى، لتنفيذ هذه المهمة والمبادرة، وذلك طيلة رحلة حج هذا العام 1442هـ.

• ومنها أيضاً مبادرة: (توعية الحاج)، والتي تتلخص في إعداد وتصميم ونشر منشورات توعوية وتثقيفية لحجاج الداخل، فيما يتعلق ببرامج الحج المعتمدة، والأنظمة والحقوق والالتزامات المترتبة عليها، وذلك لضمان توافق توقعات ضيف الرحمن مع الخدمات المقدمة، وبالتالي تحقيق رضا الحاج.

• كما توجد أيضاً مبادرة: (إثراء، وتثقيف)، وهي عبارة عن مجموعة من البرامج والأدلة الارشادية والخدمات الاستشارية، ومنصات رقمية موجهة لضيوف الرحمن وللمرشدين الثقافيين في مؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل، والتي تتم بجودة عالية، علماً بأنها مبادرات وقفية، ومجانية دون مقابل للاشتراك.

• كما تأتي مبادرة: (الهدي والأضاحي) ضمن هذه المبادرات، وتتمثل في تسهيل حصول ضيوف الرحمن من حجاج الداخل، على الهدي والأضاحي، وتوفير هذه الخدمة لهم بمخيماتهم بالمشاعر المقدسة، من خلال كوادر منشآت حجاج الداخل.

• وتندرج مبادرة (همه)، ضمن رزنامة هذه المبادرات، والتي من جهتها تتمثل في توفير كراسي متحركة لخدمة ضيوف الرحمن، من ذوي الهمة والاحتياجات الخاصة وكبار السن، وذلك بالشراكة مع بعض الجهات ذات العلاقة.

• ومن هذه المبادرات أيضاً، مبادرة (إعاشة)، التي تتلخص في تطوير كل ما يتعلق بخدمات إعاشة ومتعهدي حجاج الداخل، وتنسيق ما يلزم لأغراض الوجبات مسبقة التجهيز.

• ومنها كذلك مبادرة: (دواء)، والتي تتمثل في تنسيق تأمين كافة المستلزمات الطبية اللازمة لمخيمات حجاج الداخل، وذلك بخدمة متميزة وأسعار مناسبة وجودة عالية مع إمكانية استرجاع بعض الأدوية بعد نهاية موسم حج 1442هـ، بشرط أن تكون بحالة سليمة.

• كما توجد أيضاً مبادرة: (حج بلا تدخين)، والتي بدورها تتم بالشراكة مع بعض الجمعيات المختصة وذات العلاقة، وتهدف للإسهام في الحد من التدخين داخل المخيمات والمشاعر المقدسة، وتقديم التوعية والإرشاد والحلول العملية، لتمكين المدخنين من ضيوف الرحمن من الإقلاع عن التدخين.

• وكذلك مبادرة (مقاصد الحج)، وتتمثل هذه المبادرة في إعداد وتصميم ونشر العديد من المفاهيم والمنشورات التثقيفية والتوعوية، التي توضح مقاصد أداء نسك الحج وما يتعلق به.

• كما نفذ "المجلس التنسيقي" مبادرة (توفير مظلات شمسية) بالشراكة مع شركة الاتصالات السعودية (STC)، والتي تهدف لتوفير عدد 60 ألف مظلة شمسية للحجاج في هذا الموسم.

• هذا بالإضافة إلى مبادرة (احترازات)، لتأمين عدد من أدوات التعقيم والكمامات للحجاج، وذلك بالتنسيق والتعاون مع الجهات ذات العلاقة.

• وكذلك مبادرة: (تعظيم)، والتي تتمثل في تصميم وبناء نماذج تسهم في تعظيم أثر تجربة الحجاج حسياً ومعنوياً، وذلك من خلال تطوير بعض المواقع، وعقد برامج ودورات ومنشورات تتعلق بتعظيم البلد الحرام والمشاعر المقدسة.

• ومن ضمن هذه المبادرات كذلك، مبادرة: (حفظ النعمة)، وهذه المبادرة تتمثل في نشر وتكريس عدد من المفاهيم، وكذلك تصميم ونشر العديد من المنشورات التثقيفية والتوعوية، التي توضح مقاصد أداء نسك الحج وما يتعلق به. هذا بالإضافة إلى عدد من المبادرات الداخلية الخاصة بمنسوبي "المجلس التنسيقي" و"قطاع حجاج الداخل".

• أهّم الجهود التي بذلها "المجلس التنسيقي"، وكذلك "مؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل" حول موضوع "الإعاشة" في هذا الموسم، وقبل بدء أعمال الحج، لضمان تقديمها بالصورة المثلى واللائقة بضيوف الرحمن.

- "المجلس التنسيقي لمؤسسات وشركات خدّمة حُجّاج الدّاخل"، أولى جانب: (الإعاشة الجاهزة مُسبقة التجهيز)، عناية قصوى واهتمام كبير، فقام في هذا الخصوص، بالتواصل مع الشركات والمؤسسات والمصانع الوطنية المتخصصة في تقديم هذه الوجبات، والمعتمدة من الجهات المختصة وعلى رأسها هيئة الغذاء والدواء، كما قام بتنظيم عدد من الملتقيات، منها: (ملتقى التذوق الأول) للوجبات الرئيسة، الذي عُقد بتاريخ 17/11/1442هـ، بحضور ومشاركة (78) مؤسسة وشركة خدمة حجاج داخل، و(91) من متعهدي الإعاشة، و(4) مصانع متخصصة، وفي هذا السياق، نظّم "المجلس التنسيقي" أيضاً، ملتقى (التذوق الثاني) للوجبات الخفيفة والمُكمِّلة (Snacks)، بتاريخ 25/11/1442هـ، وجميع هذه الملتقيات تمّت برعاية وزارة الحجّ والعُمرة، علماً بأن "المجلس التنسيقي لمؤسسات وشركات خدّمة حُجّاج الدّاخل"، قد نظّم قبل بداية أعمال موسم حجّ العامّ الماضي 1441هـ، ورشة عمل خاصّة بالإعاشة مُسبقة التجهيز بنوعيها: (المُجمّدة والمُعقّمة). وجميع هذه الجهود وغيرها، تأتي ضمن إطار الاهتمام بجانب إعاشة الحجاج، والحرص على تقديمها وفق أعلى معايير السلامة والاشتراطات الصحية للجهات المعنية والمختصة، هذا بالإضافة إلى قيام ملاك ومديري منشآت حجاج الداخل ومسؤولي التغذية فيها، بالتواصل مع كثير من الجهات المتخصصة في هذا المجال، والوقوف على ما تقدمه من وجبات، وعقد شراكات واتفاقيات معها، مع التركيز على المواصفات والاشتراطات وعامل الجودة.

• المجلس التنسيقي وكذلك كيانات حجاج الداخل، في مجال "المأسسة" وحوكمة الأعمال، للحصول على شهادات الجودة العالمية "الآيزو" ومن ثم على شهادات الاعتماد المؤسسي.

- هذا الأمر ينبع من قناعة "المجلس التنسيقي" ومجالس إدارات مؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل، التامة ضرورة الحصول على شهادات الجودة العالمية "الآيزو"، وبأهمية "الحوكمة"، وذلك لكون "الحوكمة" نظام يتم بموجبه إخضاع النشاطات إلى مجموعة من القوانين والنظم والقرارات، التي تهدف إلى تحقيق الجودة والتميز في الأداء، وذلك عن طريق اختيار الأساليب المناسبة والفعّالة لتحقيق خطط وأهداف هذه المؤسسات والشركات وضبط العلاقات بين الأطراف الأساسية التي تؤثر في أداء العمل، وكذلك لما لها من مبادئ أساسية تدعو إليها.

• تفاصيل قيام تحالفات بين بعض المؤسسات والشركات حجاج الداخل

- لتحقيق هدف تقديم أقصى الخدمات للحجاج، فقد تحالفت بعض مؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل في موسم حجّ هذا العامّ1442هـ الاستثنائي، وقد بلغ عدد التحالفات 55 تحالفاً، بينما بلغ عدد المؤسسات والشركات المتحالفة 161 مؤسسة وشركة، في الوقت الذي عملت فيه 19 مؤسسة وشركة بصورة مستقلة وبمفردها في هذا الموسم، وذلك دون الدخول في هذه التحالفات، علماً بأن توزيع الحجاج على هذه المؤسسات والشركات، قد تمّ وفقاً لرغبة الحاجّ نفسه، وبقدرات استيعابية تفاوتت من ١٠٠ إلى 1,000 حاجّ، وذلك حسب قدرة المؤسسة أو الشركة والتصريح الممنوح لها.

• أبرز البرامج والمُستجدات الخدمية التي قامت مؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل بتنفيذها وتطبيقها في هذا الموسم؟

- المستجدات الخدمية كثيرة وعديدة ويصعب حصرها، ولعل من أهمها استمرار مؤسسات وشركات حجاج الداخل، في تنفيذ مبادرة (المخيم المستدام) منذ عدة سنوات، والتي تتمثل في المُساهمة في الحفاظ على بيئة الحجاج والمخيمات والمشاعر المقدسة ككل، وذلك من خلال الالتزام بمعايير المخيم الأخضر والمخيم الذكي، والتي تتم بالتنسيق والشراكة مع معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة والزيارة. وكذلك القيام بتنفيذ وتطبيق مبادرة: (إحرام) أو (أحسن بإحرامك) في مخيمات الحجاج، وتتلخص في وضع الإحرام بعد الانتهاء من مناسك الحج في حاويات مخصصة، وذلك من باب الحرص على الحفاظ على بيئة المشاعر المقدسة، علماً بأن هذه المبادرة تعتبر جزء من مبادرة: (المشاعر الخضراء)، الخاصة بشركة "كدانة" للتنمية والتطوير، التابعة للهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، هذا بالإضافة إلى كثير من المبادرات والمستجدات الخدمية.

- في الختام .. أودّ أن أؤكِّد أن "المجلس التنسيقي لمؤسسات وشركات خدّمة حُجّاج الدّاخل"، الذي يعتبر المظّلة التي تظلل جميع منشآت حجاج الداخل التي يبلغ عددها 186 مؤسسة وشركة تتشرّف بخدمة أكثر من مائتي وخمسين ألف حاجّ، والذي بدوره يعمل بإشراف وزارة الحجّ والعمرة، يمثِّل حلقة مهمّة من سلسلة منظومة الجهات والأجهزة والقطاعات – الحكومية والأهلية والتطوعية – التي تتشرّف بخدمة ضيوف الرحمن في موسم حجّ كل عامّ، حيث يبذل مجلس إدارته أقصى الجهود، ويحشد جميع الطاقات ويسخر كل الإمكانات المادية والتقنية، لتنفيذ توجيهات قيادتنا الرشيدة –أيدها الله - بتقديم أفضل الخدمات وجميع التسهيلات لحجاج البيت العتيق، ويُسهم بقدح مُعلى في تنفيذ خطط الحجّ العامّة، وبالتالي في تحقيق مستهدفات برنامج "خدمة ضيوف الرحمن"، المنبثق من رؤية المملكة الطموحة 2030، والذي يُعدُّ أحد أهم برامجها التنفيذية، ومرتكزاً رئيساً من مرتكزاتها، ويشتمل على أكثر من 130 مبادرة، شاركت في إعدادها أكثر من 30 جهة حكومية، بهدف إحداث نقلة نوعية جديدة في خدمة ضيوف الرحمن، وتوفير الخدمات التي تعينهم على أداء المناسك بكل يسر وسهولة، وذلك من خلال تحقيق ثلاثة أهداف استراتيجية، تتمثل في: (تيسير استضافة المزيد من المعتمرين، وتسهيل الوصول إلى الحرمين الشريفين، وتقديم خدمات ذات جودة للحاج والمعتمر، وإثراء تجاربهم الدينية والثقافية)، سائلاً الله سبحانه وتعالى التوفيق والسداد للجميع.

25 يوليو 2021 - 15 ذو الحجة 1442 05:55 PM

أشار إلى جهود المملكة الكبيرة في خدمة الحجيج

"الحقباني" لـ"سبق": تكليف قطاع حجاج الداخل بموسمي الحج الاستثنائيين وسام فخر وشرف كبير

وصف عبدالرحمن بن فالح الحقباني، رئيس مجلس إدارة "المجلس التنسيقي لمؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل"، تكليف المجلس وقطاع حجاج الداخل بالمهام التنفيذية الميدانية في موسـم حج العام المنصرم 1441هـ الاستثنائي.

واعتبر "الحقباني"، خدمة جميع حجاج هذا الموسم 1442هـ، وسـام فخـر واعتزاز للجميع، وذلك لمـا تتمتـع بـه مؤسسـات وشـركات خدمـة حجـاج الداخـل، مـن خبـرات ميدانية تراكمية مكتسبة وواسـعة فـي خدمـة ضيـوف الرحمـن.

وعدّد "الحقباني"، في حديثه أبرز المبادرات والشراكات التي تم تفعيلها وتطبيقها في هذا الموسم لخدمة ضيوف الرحمن من حجاج الداخل، مشيداً بما أبداه "المجلس والقطاع" من عناية قصوى واهتمام كبير بجانب: (الإعاشة الجاهزة مُسبقة التجهيز)، والجهود التي بُذلت في هذا المجال قبل انطلاق أعمال موسم الحج.

جاء ذلك في الحوار التالي الذي أجرته "سبق" مع "الحقباني"، وفيما يلي نص الحوار:

• الخطة التشغيلية "المجلس التنسيقي" قام بتنفيذ خطّة تشغيليِّة موسمية، في موسم حجّ هذا العامّ الاستثنائي 1442هـ؟

- في البدء، يطيب لي أن أرفع أسمى عبارات التهنئة والتقدير، لمقام مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ولسيدي ولي عهده الأمين – حفظهما الله – بمناسبة نجاح موسم حج هذا العام الاستثنائي 1442هـ، والذي تحقّق بفضل الله سبحانه وتعالى أولاً وأخيراً، ثم بتوجيهاتهما السديدة – أيدهما الله – ببذل أقصى الجهود لخدمة ضيوف الرحمن، كما أن هذا النجاح القياسي قد تحقق كذلك، بسبب تضافر جهود جميع القطاعات والأجهزة والجهات – الحكومية والأهلية – المختصة وذات العلاقة، والتي تعمل في منظومة واحدة وبتعاون وتناغم وانسجام تام، لتنفيذ خطّة الحجّ العامة، التي تتم بإشراف مباشر من الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، وتحظى باهتمام ومتابعة مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، الأمير خالد الفيصل، ونائبه الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز، ووزير الحج والعمرة المُكلّف الدكتور عصام بن سعد بن سعيد، ونائبه الدكتور عبدالفتاح بن سليمان مشاط، وأركان وزارتهما، وذلك لجميع الخدمات المقدمة للحجاج طيلة رحلتهم الإيمانية، ولكل الإمكانات التي تم توفيرها لهم، وتوفير كل سبل الراحة والاستقرار لضيوف الرحمن وتمكينهم من أداء فريضة الحج بكل سهولة ويسر وفي أجواء إيمانية كاملة – ولله الحمد -.

- "المجلس التنسيقي" قد أعّد خطّة تشغيلية وتنفيذية موسمية مُحكمة، تتصف بالشمولية والمرونة والقابلية للتحوير لمواكبة المُستجدات، لتقوم كوادر "المجلس التنسيقي" وطاقات "قطاع حجاج الداخل" بتنفيذها في ميادين العمل المختلفة، والذين تمّ تدريبهم وتأهيلهم وتزويدهم بالمهارات والمعارف والعلوم المختلفة، والتي تضم العديد من برامج العمل المتنوِّعة والفعّالة، وقد عكف على إعدادها مجموعة من الإداريين والخبراء والاستشاريين والأكاديميين أصحاب الخبرات المتراكمة، والتجارب الميدانية المُكتسبة في شؤون الحجّ وأعماله من أعضاء مجلس الإدارة، وذلك بالاستفادة من إيجابيات مواسم الحج السابقة وتعزيزها وتكريسها، ورصد بعض الملاحظات – إن وُجِدت – لمعالجتها وتلافيها وتجنبها، ولمواكبة توجّه وزارة الحج والعمرة وتحوّلها الكامل والجذري للانتقال من خدمة الحاج والمعتمر والزائر إلى صناعة الضيافة، وكذلك الانتقال من مفهوم أو ثقافة العمل الموسمي، إلى العمل على مدار العام، وبناء منظومة فاعلة من خدمات الحج والعمرة واقتصادياته، وقد أثمرت هذه الخُطّة التشغيلية ثمارها، وأسهمت في تحقيق كثير من المنجزات التي شهدتها ميادين العمل المختلفة في موسم حج هذا العام.

• وزارة الحـجّ والعمـرة، شـرّفت المجلس التنسيقي وقطاع حجاج الداخل، بتولي تنفيذ المهـام الميدانيـة في موسـم حج العام المنصرم 1441هـ الاستثنائي، كما أُنيط بهما خدمة جميع حُجّاج هذا الموسم 1442هـ

- في رأيي، أن هـذا التشـريف والتكليف، يعـد وسـام فخـر للمجلـس التنسـيقي بصفة خاصـة ولقطـاع خدمـة حجـاج الداخـل بصفة عامـة، كما أنه لم يأت من فراغ، إنما جاء لمـا تتمتـع بـه مؤسسـات وشـركات خدمـة حجـاج الداخـل، مـن خبـرات ميدانية تراكمية مكتسبة وواسـعة فـي خدمـة ضيـوف الرحمـن، وذلك من خلال عملها في هذا المجال منذ عشرات السنوات، ولما تتميز به من جـودة في العمل وكفـاءة فـي الأداء، ولما تضمه من كوادر وطاقات مؤهلة ومدربة الأمر الذي أكسبها سمعة طيبة وثقة المسؤولين، بالإضافة إلى نيل ثناء الحجاج أنفسهم وإشادتاهم - ولله المِنّة والفضل -.

• المبادرات والشراكات التي قام "المجلس" بتنفيذها وتفعيلها هذا الموسم.

- في الحقيقة أن المبادرات كثيرة وعديدة ومتنوعة، ولعل من أبرزها:

• مبادرة: (مكة والمشاعر الخضراء)، التي دُشنت مؤخراً، وتأتي انطلاقاً من مبادرة ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان: (السعودية الخضراء)، ومبادرة مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل: (اُخضِّرُ مكَّة)، وتهدف هذه "المبادرة" للمساهمة في تشجير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

• وأيضاً مبادرة: (حج بلا حقيبة)، والتي تتلخص في تنسيق توصيل حقائب الحجاج من منازلهم إلى مخيماتهم بالمشاعر المقدسة والعكس، وذلك بالشراكة مع مؤسسة البريد السعودي.

• ومن مبادرات "المجلس التنسيقي" أيضاً، مبادرة: (زمزم)، التي تقوم على التنسيق مع بعض الجهات ذات العلاقة -مثل مكتب الزمازمة الموحد -، بغرض تأمين عبوات مياه زمزم لمنشآت خدمة حجاج الداخل، لتمكينهم من تقديمها لضيوف الرحمن.

• كما ينفذ "المجلس التنسيقي"، مبادرة (تجربة الحاج)، علماً بأن هذه المبادرة تتمثل في رصد تجربة الحاج لدى بعض منشآت خدمة حجاج الداخل، ومعرفة توقعاته، ورصد بعض الملاحظات لديهم – إن وجدت -، وتقديم حلول مقترحة لها، وذلك بهدف تحسين الخدمات المقدمة للحجاج، بما يليق بصناعة الضيافة، وبما يحقق طموحات جميع الجهات ذات العلاقة.

• وكذلك مبادرة: (إعادة المتحسنين إلى مخيماتهم ومقرات سكنهم، بعد تعافيهم من مقر مستشفى منى الوادي)، حيث قام "المجلس التنسيقي" بتأمين سيارة مع عدد (2) سائق للمستشفى، لتنفيذ هذه المهمة والمبادرة، وذلك طيلة رحلة حج هذا العام 1442هـ.

• ومنها أيضاً مبادرة: (توعية الحاج)، والتي تتلخص في إعداد وتصميم ونشر منشورات توعوية وتثقيفية لحجاج الداخل، فيما يتعلق ببرامج الحج المعتمدة، والأنظمة والحقوق والالتزامات المترتبة عليها، وذلك لضمان توافق توقعات ضيف الرحمن مع الخدمات المقدمة، وبالتالي تحقيق رضا الحاج.

• كما توجد أيضاً مبادرة: (إثراء، وتثقيف)، وهي عبارة عن مجموعة من البرامج والأدلة الارشادية والخدمات الاستشارية، ومنصات رقمية موجهة لضيوف الرحمن وللمرشدين الثقافيين في مؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل، والتي تتم بجودة عالية، علماً بأنها مبادرات وقفية، ومجانية دون مقابل للاشتراك.

• كما تأتي مبادرة: (الهدي والأضاحي) ضمن هذه المبادرات، وتتمثل في تسهيل حصول ضيوف الرحمن من حجاج الداخل، على الهدي والأضاحي، وتوفير هذه الخدمة لهم بمخيماتهم بالمشاعر المقدسة، من خلال كوادر منشآت حجاج الداخل.

• وتندرج مبادرة (همه)، ضمن رزنامة هذه المبادرات، والتي من جهتها تتمثل في توفير كراسي متحركة لخدمة ضيوف الرحمن، من ذوي الهمة والاحتياجات الخاصة وكبار السن، وذلك بالشراكة مع بعض الجهات ذات العلاقة.

• ومن هذه المبادرات أيضاً، مبادرة (إعاشة)، التي تتلخص في تطوير كل ما يتعلق بخدمات إعاشة ومتعهدي حجاج الداخل، وتنسيق ما يلزم لأغراض الوجبات مسبقة التجهيز.

• ومنها كذلك مبادرة: (دواء)، والتي تتمثل في تنسيق تأمين كافة المستلزمات الطبية اللازمة لمخيمات حجاج الداخل، وذلك بخدمة متميزة وأسعار مناسبة وجودة عالية مع إمكانية استرجاع بعض الأدوية بعد نهاية موسم حج 1442هـ، بشرط أن تكون بحالة سليمة.

• كما توجد أيضاً مبادرة: (حج بلا تدخين)، والتي بدورها تتم بالشراكة مع بعض الجمعيات المختصة وذات العلاقة، وتهدف للإسهام في الحد من التدخين داخل المخيمات والمشاعر المقدسة، وتقديم التوعية والإرشاد والحلول العملية، لتمكين المدخنين من ضيوف الرحمن من الإقلاع عن التدخين.

• وكذلك مبادرة (مقاصد الحج)، وتتمثل هذه المبادرة في إعداد وتصميم ونشر العديد من المفاهيم والمنشورات التثقيفية والتوعوية، التي توضح مقاصد أداء نسك الحج وما يتعلق به.

• كما نفذ "المجلس التنسيقي" مبادرة (توفير مظلات شمسية) بالشراكة مع شركة الاتصالات السعودية (STC)، والتي تهدف لتوفير عدد 60 ألف مظلة شمسية للحجاج في هذا الموسم.

• هذا بالإضافة إلى مبادرة (احترازات)، لتأمين عدد من أدوات التعقيم والكمامات للحجاج، وذلك بالتنسيق والتعاون مع الجهات ذات العلاقة.

• وكذلك مبادرة: (تعظيم)، والتي تتمثل في تصميم وبناء نماذج تسهم في تعظيم أثر تجربة الحجاج حسياً ومعنوياً، وذلك من خلال تطوير بعض المواقع، وعقد برامج ودورات ومنشورات تتعلق بتعظيم البلد الحرام والمشاعر المقدسة.

• ومن ضمن هذه المبادرات كذلك، مبادرة: (حفظ النعمة)، وهذه المبادرة تتمثل في نشر وتكريس عدد من المفاهيم، وكذلك تصميم ونشر العديد من المنشورات التثقيفية والتوعوية، التي توضح مقاصد أداء نسك الحج وما يتعلق به. هذا بالإضافة إلى عدد من المبادرات الداخلية الخاصة بمنسوبي "المجلس التنسيقي" و"قطاع حجاج الداخل".

• أهّم الجهود التي بذلها "المجلس التنسيقي"، وكذلك "مؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل" حول موضوع "الإعاشة" في هذا الموسم، وقبل بدء أعمال الحج، لضمان تقديمها بالصورة المثلى واللائقة بضيوف الرحمن.

- "المجلس التنسيقي لمؤسسات وشركات خدّمة حُجّاج الدّاخل"، أولى جانب: (الإعاشة الجاهزة مُسبقة التجهيز)، عناية قصوى واهتمام كبير، فقام في هذا الخصوص، بالتواصل مع الشركات والمؤسسات والمصانع الوطنية المتخصصة في تقديم هذه الوجبات، والمعتمدة من الجهات المختصة وعلى رأسها هيئة الغذاء والدواء، كما قام بتنظيم عدد من الملتقيات، منها: (ملتقى التذوق الأول) للوجبات الرئيسة، الذي عُقد بتاريخ 17/11/1442هـ، بحضور ومشاركة (78) مؤسسة وشركة خدمة حجاج داخل، و(91) من متعهدي الإعاشة، و(4) مصانع متخصصة، وفي هذا السياق، نظّم "المجلس التنسيقي" أيضاً، ملتقى (التذوق الثاني) للوجبات الخفيفة والمُكمِّلة (Snacks)، بتاريخ 25/11/1442هـ، وجميع هذه الملتقيات تمّت برعاية وزارة الحجّ والعُمرة، علماً بأن "المجلس التنسيقي لمؤسسات وشركات خدّمة حُجّاج الدّاخل"، قد نظّم قبل بداية أعمال موسم حجّ العامّ الماضي 1441هـ، ورشة عمل خاصّة بالإعاشة مُسبقة التجهيز بنوعيها: (المُجمّدة والمُعقّمة). وجميع هذه الجهود وغيرها، تأتي ضمن إطار الاهتمام بجانب إعاشة الحجاج، والحرص على تقديمها وفق أعلى معايير السلامة والاشتراطات الصحية للجهات المعنية والمختصة، هذا بالإضافة إلى قيام ملاك ومديري منشآت حجاج الداخل ومسؤولي التغذية فيها، بالتواصل مع كثير من الجهات المتخصصة في هذا المجال، والوقوف على ما تقدمه من وجبات، وعقد شراكات واتفاقيات معها، مع التركيز على المواصفات والاشتراطات وعامل الجودة.

• المجلس التنسيقي وكذلك كيانات حجاج الداخل، في مجال "المأسسة" وحوكمة الأعمال، للحصول على شهادات الجودة العالمية "الآيزو" ومن ثم على شهادات الاعتماد المؤسسي.

- هذا الأمر ينبع من قناعة "المجلس التنسيقي" ومجالس إدارات مؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل، التامة ضرورة الحصول على شهادات الجودة العالمية "الآيزو"، وبأهمية "الحوكمة"، وذلك لكون "الحوكمة" نظام يتم بموجبه إخضاع النشاطات إلى مجموعة من القوانين والنظم والقرارات، التي تهدف إلى تحقيق الجودة والتميز في الأداء، وذلك عن طريق اختيار الأساليب المناسبة والفعّالة لتحقيق خطط وأهداف هذه المؤسسات والشركات وضبط العلاقات بين الأطراف الأساسية التي تؤثر في أداء العمل، وكذلك لما لها من مبادئ أساسية تدعو إليها.

• تفاصيل قيام تحالفات بين بعض المؤسسات والشركات حجاج الداخل

- لتحقيق هدف تقديم أقصى الخدمات للحجاج، فقد تحالفت بعض مؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل في موسم حجّ هذا العامّ1442هـ الاستثنائي، وقد بلغ عدد التحالفات 55 تحالفاً، بينما بلغ عدد المؤسسات والشركات المتحالفة 161 مؤسسة وشركة، في الوقت الذي عملت فيه 19 مؤسسة وشركة بصورة مستقلة وبمفردها في هذا الموسم، وذلك دون الدخول في هذه التحالفات، علماً بأن توزيع الحجاج على هذه المؤسسات والشركات، قد تمّ وفقاً لرغبة الحاجّ نفسه، وبقدرات استيعابية تفاوتت من ١٠٠ إلى 1,000 حاجّ، وذلك حسب قدرة المؤسسة أو الشركة والتصريح الممنوح لها.

• أبرز البرامج والمُستجدات الخدمية التي قامت مؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل بتنفيذها وتطبيقها في هذا الموسم؟

- المستجدات الخدمية كثيرة وعديدة ويصعب حصرها، ولعل من أهمها استمرار مؤسسات وشركات حجاج الداخل، في تنفيذ مبادرة (المخيم المستدام) منذ عدة سنوات، والتي تتمثل في المُساهمة في الحفاظ على بيئة الحجاج والمخيمات والمشاعر المقدسة ككل، وذلك من خلال الالتزام بمعايير المخيم الأخضر والمخيم الذكي، والتي تتم بالتنسيق والشراكة مع معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة والزيارة. وكذلك القيام بتنفيذ وتطبيق مبادرة: (إحرام) أو (أحسن بإحرامك) في مخيمات الحجاج، وتتلخص في وضع الإحرام بعد الانتهاء من مناسك الحج في حاويات مخصصة، وذلك من باب الحرص على الحفاظ على بيئة المشاعر المقدسة، علماً بأن هذه المبادرة تعتبر جزء من مبادرة: (المشاعر الخضراء)، الخاصة بشركة "كدانة" للتنمية والتطوير، التابعة للهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، هذا بالإضافة إلى كثير من المبادرات والمستجدات الخدمية.

- في الختام .. أودّ أن أؤكِّد أن "المجلس التنسيقي لمؤسسات وشركات خدّمة حُجّاج الدّاخل"، الذي يعتبر المظّلة التي تظلل جميع منشآت حجاج الداخل التي يبلغ عددها 186 مؤسسة وشركة تتشرّف بخدمة أكثر من مائتي وخمسين ألف حاجّ، والذي بدوره يعمل بإشراف وزارة الحجّ والعمرة، يمثِّل حلقة مهمّة من سلسلة منظومة الجهات والأجهزة والقطاعات – الحكومية والأهلية والتطوعية – التي تتشرّف بخدمة ضيوف الرحمن في موسم حجّ كل عامّ، حيث يبذل مجلس إدارته أقصى الجهود، ويحشد جميع الطاقات ويسخر كل الإمكانات المادية والتقنية، لتنفيذ توجيهات قيادتنا الرشيدة –أيدها الله - بتقديم أفضل الخدمات وجميع التسهيلات لحجاج البيت العتيق، ويُسهم بقدح مُعلى في تنفيذ خطط الحجّ العامّة، وبالتالي في تحقيق مستهدفات برنامج "خدمة ضيوف الرحمن"، المنبثق من رؤية المملكة الطموحة 2030، والذي يُعدُّ أحد أهم برامجها التنفيذية، ومرتكزاً رئيساً من مرتكزاتها، ويشتمل على أكثر من 130 مبادرة، شاركت في إعدادها أكثر من 30 جهة حكومية، بهدف إحداث نقلة نوعية جديدة في خدمة ضيوف الرحمن، وتوفير الخدمات التي تعينهم على أداء المناسك بكل يسر وسهولة، وذلك من خلال تحقيق ثلاثة أهداف استراتيجية، تتمثل في: (تيسير استضافة المزيد من المعتمرين، وتسهيل الوصول إلى الحرمين الشريفين، وتقديم خدمات ذات جودة للحاج والمعتمر، وإثراء تجاربهم الدينية والثقافية)، سائلاً الله سبحانه وتعالى التوفيق والسداد للجميع.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، "الحقباني" لـ"سبق": تكليف قطاع حجاج الداخل بموسمي الحج الاستثنائيين وسام فخر وشرف كبير ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق