جاكسون ينتفض بالشوط الفاصل ويُسهم مع رفقاء فاضل في حسم بطاقة النهائي

حسم المحرق البطاقة الأولى لنهائي دوري الدرجة الأولى للكرة الطائرة عندما ألحق بغريمه النجمة الخسارة بمواجهة المربع الذهبي التي احتضنتها صالة الاتحاد، مساء أمس، بنتيجة ثلاثة أشواط دون مقابل بواقع 21 مقابل 25، 25 مقابل 19، 18 مقابل 25، 25 مقابل 18، 15 مقابل 11، إذ ضمن المحرق الحضور بالنهائي إثر هذا الانتصار وفق نظام المسابقة.

وكان للإرسالات المؤثرة وربطها بتنظيم حوائط الصد الدور الأبرز في جرّ المواجهة إلى شوط فاصل الذي اشتعلت فيه مدرجات الناديين، ولتكون طائرة الأحلام في النهائي للموسم الثاني على التوالي، وسينتظر المحرق منافسه في النهائي من الفائز في مواجهات الأهلي وداركليب، إذ حقق الأخير الانتصار الأول بالمواجهة الأولى.

وشكلت إرسالات يوسف خالد انطلاقة إيجابية لأخذ النجمة أفضلية الشوط الأول التي تركزت على فاضل عباس، إذ استغل النجمة تواضع الاستقبال للتقدم 6 مقابل 1، وظهور حوائط الصد الفردية في تحقيق النقاط واستغلال غياب النجاح الهجومي للمحرق، إلا أن إرسالات فاضل عباس المؤثرة قلّصت الفارق بشكل تدريجي مع إيجابية راشد أحمد في تشكيل حوائط الصد أمام ماثيوس، وكذلك استغلال الإرسالات الضائعة، حتى تمكّن حسن ضاحي من تحقيق النقطة الأخيرة من الإرسال، سبقها عدول الحكم الأول عباس عبدالرضا عن قراره واحتساب كرة ملموسة من حسن الشاخوري بعد مشاورة جعفر المعلم.

وأسهمت الإرسالات في فرض المحرق إيقاعه على مجريات الشوط الثاني مع انتفاضة هجومية من فاضل عباس وحسن الحداد لتعميق الفارق بشكل سريع، وتفعيل المدرب محمد المرباطي لدور محمود العافية ضاربًا مع وجود حسين الحايكي على أرضية الملعب، كما شكلت حوائط الصد متنفسًا فنيًا لزيادة الفارق بعد أن قلّص إرسال عماد سلمان الفارق إلى نقطة وحدة عند النتيجة 14 مقابل 13، وصحوة حسين مهدي في اللعب السريع، في المقابل وقع لاعبو النجمة في سلسلة من الأخطاء منها التسرّع في الشق الهجومي وإضاعة الإرسالات، وأثمرت إرسالات النجمة الموجّهة على فاضل عباس في فرض إيقاعه الفني على مجريات الشوط الثالث، مع اجتهاد عماد سلمان في تنويع أسلوب اللعب على الشبكة، كما أن حسن ضاحي سجّل أفضلية من حيث تشكيل حوائط الصد والهجوم السريع وحسم هوية الانتصار، فيما عانى المحرق من سوء الاستقبال وغياب تركيز الضاربين هجوميًا وغياب دور البورتوريكي جاكسون ريفيرا.

واستعاد لاعبو المحرق تركيزهم سريعًا مطلع الشوط الرابع وشكل محمد حبيب وراشد أحمد صمام أمان في تشكيل حوائط الصد والحدّ من خطورة ضاربي الخصم، فيما فقد لاعبو النجمة التركيز خلال المجريات التي اضطرت المدرب مشعل تركي إلى إجراء عدة تبديلات تمهيدًا للشوط الفاصل، حتى وقع حسين مهدي في الخطأ الهجومي نهاية الشوط، وأثبت جاكسون ريفيرا أنه ورقة رابحة بالشوط الفاصل بعد غيابه الفني بشكل كبير في الأشواط السابقة، إذ أعطى المحرق أحقّية حسم بطاقة النهائي لنجاح هجومه بمشاركة حسن الحداد الذي دخل على خط مسجّلي النقاط وصحوة مجيد كاظم في الدفاع. في الجانب الآخر استمرت أخطاء لاعبي النجمة مع غياب استقرار الاستقبال من محمود عبدالواحد رغم اجتهادات صادق هرونة في تأمين الكرة الأولى لكلا المعدين حسين المتروك وعماد سلمان.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، جاكسون ينتفض بالشوط الفاصل ويُسهم مع رفقاء فاضل في حسم بطاقة النهائي ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه الايام

التالى أبها يتعاقد مع لاعبين من المغرب العربي