اخبار سوريا مطالب بتحسين الوضع النقابي والخدمي خلال المؤتمرات النقابية في المحافظات

محافظات-سانا

تركزت مداخلات أعضاء الهيئة العامة لفرع نقابة المهندسين بدرعا حول إيجاد مشاريع استثمارية يعود ريعها على الأعضاء وإلزام المؤسسات العامة بدراسة وتدقيق المشاريع عن طريق فرع النقابة و تفعيل دور المكاتب الهندسية الاستشارية وتسهيل اجراءات الحصول على التراخيص الاستثمارية بالنسبة للمهندسين الراغبين بالاستثمار.

ودعا الأعضاء خلال انعقاد مؤتمرهم السنوي في صالة اتحاد العمال تحت شعار “الانتصارات المتواصلة على الإرهاب توفر الظروف الملائمة لتسريع عملية إعادة الإعمار” إلى إطلاق دورات تأهيلية للمهندسين تمهيدا لمرحلة إعادة الإعمار وتأمين فرص عمل للمهندسين الذين اغلقت مكاتبهم الهندسية بفعل الأزمة وضرورة مساهمة خزانة التقاعد ببعض المشاريع الإنشائية اللازمة للمحافظة كالمقالع والمجابل والطاقة البديلة وتمويل بناء مقر وناد للمهندسين من خزانة التقاعد واعتماد سن التقاعد للمهندس 55 عاما والسماح للمهندسين العاملين في دوائر الدولة بافتتاح مكاتب هندسية.

وأشار نقيب المهندسين في سورية المهندس غياث قطيني إلى أن المؤتمرات محطات لمراجعة وتقييم العمل النقابي ووضع الخطط اللازمة لرفع سوية العمل النقابي والهندسي مؤكدا أن المداخلات المطروحة لامست هموم المهندسين و ستتم معالجتها ضمن الانظمة والقوانين النافذة.

بدوره نوه محافظ درعا محمد خالد الهنوس بصمود المهندسين خلال سنوات الأزمة والدور الملقى على عاتقهم في مرحلة إعادة الإعمار في وضع الخطط والمشاركة في صياغة مخططات تنظيمية للقرى والبلدات والأحياء التي طهرها بواسل الجيش العربي السوري من الإرهاب.

ولفت أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي حسين الرفاعي الى دور وجهود المهندسين خلال سنوات الازمة وفي مرحلة إعادة الإعمار حيث يقع على عاتقهم في المرحلة المقبلة اعادة بناء سورية الحضارية .

من جانبه أكد رئيس فرع نقابة المهندسين بدرعا المهندس حمدي العمري أن المهندسين يؤدون دورهم الوطني ويعززون عملية البناء من خلال تواجدهم في كل مواقع العمل لإعادة بناء ما دمره الإرهاب.

وفي حماة طالب أعضاء نقابة الأطباء البشريين خلال مؤتمرهم السنوي بتحسين واقع الصندوق المشترك لنقابة الأطباء وتنشيط مبيعات الوصفات الطبية والتقارير الطبية التي بلغ ريعها بحماة خلال العام الماضي 28 مليون ليرة والبحث عن روافد مالية لشركة الرعاية الطبية الخاصة بالأطباء وتسريع صرف الوصفة الدائمة كما طالبوا بمعالجة نقص الكادر والمعدات الطبية في مشفى السلمية الوطني والتأكيد على الدور الايجابي لنقابة أطباء حماة في الإيعاز لأطباء المحافظة بمعالجة أسر الشهداء مجانا بموجب بطاقة المعالجة المجانية والتنسيق مع الجهات الحكومية لافتتاح العيادات مساء في مدينة حماة.

وأشار نقيب أطباء سورية الدكتور عبد القادر الحسن الى أن الوصفات الطبية والتقارير الصحية هي مصدر دخل مهم للنقابة ويجب على جميع الأطباء الالتزام بها لأن منفعتها تعود لهم لافتاً الى أن التبرعات التي تقدمها النقابة ممثلة بالمجالس الفرعية لأسر الشهداء خط أحمر لا يجوز التقصير فيه.

ودعا محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري المشافي الخاصة بحماة للتعامل مع جرحى الحرب إنسانيا وأخلاقيا لا ماديا موضحا ان المحافظة ستطبق قانون المعالجة الاسعافية المجانية خلال أول 24 ساعة في المشافي الخاصة.

وذكر أمين فرع حماة لحزب البعث أشرف باشوري أن ما طرح اليوم في مجلس الفرع مطالب محقة لكن مهنة الطب إنسانية قبل أن تكون ربحية ونحن نعول على نقابة أطباء حماة أن تقدم الكثير لأسر الشهداء.

بدوره اكد الدكتور غزوان مرعي نقيب الأطباء في محافظة حماة العمل المتواصل لتقديم الخدمات الطبية والصحية ومد يد العون للجميع ولا سيما لابطال الجيش العربي السوري وأسر الشهداء وكذلك تقديم الرعاية والمساعدات للمتضررين والوافدين للمحافظة.

من جهة ثانية دعا مهندسو حماة إلى تحسين الواقع المعيشي للمهندسين ورفع سقف الراتب التقاعدي وتأمين فرص عمل للمهندسين ولا سيما ممن لديهم مكتب هندسي وتضرروا من الظروف الحالية وغياب أي دخل لديهم وذلك من خلال تنشيط المشاريع الحيوية والسكنية إضافة إلى السماح للمهندس العامل في الجهات العامة بافتتاح مكتب هندسي وتخصيصه بنسبة من المشاريع التي يقوم بالإشراف على تنفيذها لمصلحة تلك الجهات.

وطالب المهندسون خلال عقد مؤتمرهم السنوي اليوم في صالة فرع النقابة بمدينة حماة بقمع المخالفات السكنية في الوحدات الإدارية والتي أشيدت بشكل مخالف للأنظمة والقوانين ولا تحقق السلامة الإنشائية والسلامة العامة لما تشكله من خطر مستقبلي على أرواح المواطنين وتفعيل المرسوم رقم 40 للعام 2014المتعلق بتسوية المخالفات للأبنية السكنية من قبل الوحدات الإدارية في المحافظة وتشجيع المواطنين في هذا الشأن والمساهمة في إعادة الإعمار.

كما طالبوا برفع توصية لمجلس مدينة حماة بأن تتم تسوية الطابق الإضافي الذي تم تنفيذه بسطح مستو بتكليف صاحب العلاقة بتنفيذ سقف مائل معدني بعد حصوله على دراسة أو تقرير فني من نقابة المهندسين وتشكيل لجنة دائمة من الجهات المعنية بالإسكان تقوم بمتابعة إنجاز وتنفيذ وحل كل المعوقات المتعلقة بالخطة الإسكانية بالمحافظة من مناطق التوسع وأراضي الجمعيات والمخططات التنظيمية إلى جانب متابعة مجلس مدينة حماة لمعالجة وحل المناطق المنظمة في المخطط التنظيمي والمستملكة من عشرات السنين وتسليمها لأصحابها بأسرع وقت ممكن .

وأكد محمد أشرف باشوري أمين فرع حماة للحزب أهمية الدور المهم الذي يضطلع به المهندسون في بناء وإعمار الوطن لافتا إلى أهمية المؤتمر لمناقشة كل هموم وحاجات المهندسين والعمل لحل الصعوبات التي تواجههم.

وقال المهندس عبد الناصر خليل رئيس فرع نقابة المهندسين بحماة إن خدمة المهندسين والاهتمام بقضاياهم وتحقيق مصالحهم والمحافظة على العلاقات الاجتماعية والإنسانية والمحبة فيما بينهم وحماية وطننا الهدف الأساسي والمحرك الأول لكل نشاط لمجلس الفرع لافتا إلى أن هذا المجلس يسعى جاهداً لتنفيذ خطته المتضمنة كل مجالات النشاطات النقابية بما يحقق التطور الاقتصادي والاجتماعي والعمراني والأهداف النقابية والمهنية.‏‏

وفي القنيطرة طالب أعضاء فرع نقابة الاطباء بمراقبة استخدام التقارير الطبية و الوصفات النقابية لتحسين عائدات فرع النقابة والمشاركة الفعالة بالنشاطات العلمية ودعم أسر الشهداء من ذوي الاطباء من خلال المعاينة المجانية والأدوية والعمليات الجراحية.

كما طالب الأعضاء خلال انعقاد مؤءتمرهم السنوي امس في قاعة مشفى الشهيد ممدوح اباظة شركات التأمين بفرز عائدات كل فرع لوجود تداخل بعمل الأطباء بالقنيطرة مع فرعي دمشق وريفها وتخصيص بعض عقود الصندوق المشترك من فرعي دمشق وريفها إلى أطباء القنيطرة المتواجدين على أرضها ما يسهم بتحسين وضعهم المادي.

وأشار نقيب أطباء سورية الدكتور عبد القادر الحسن إلى المشاريع التي أطلقتها النقابة والمشاريع المستقبلية التي يتم العمل عليها لدعم الأطباء لافتاً إلى دور المؤتمرات في رسم السياسة النقابية ووضع الخطط و البرامج بما ينعكس إيجابا على مستوى الخدمات المقدمة للمواطن والمستوى المهني والاقتصادي للأطباء.

وأوضح محافظ القنيطرة أحمد شيخ عبد القادر أن المؤتمرات النقابية محطة مهمة تهدف إلى مراجعة وتقويم حصاد عام كامل من العمل في جميع المجالات لتصحيح الأخطاء ومواجهة السلبيات وتكريس الايجابيات وتعميقها.

من جانبه لفت رئيس فرع نقابة الأطباء في القنيطرة الدكتور طراد الحجي إلى أهمية المؤتمرات السنوية في مناقشة هموم الأطباء ورفع سوية الخدمات المقدمة للمواطنين مؤكدا التزام الأطباء بواجبهم الطبي و الإنساني عبر استمرارهم بتوفير الخدمات الطبية للمواطنين وجرحى الجيش العربي السوري في تصديهم للإرهاب.

وفي طرطوس ركزت مداخلات اعضاء المؤتمر السنوي لفرع نقابة المهندسين على ضرورة تشكيل لجنة للمهندسين الخبراء على مستوى النقابة تعنى بتنظيم شؤون المهندسين الخبراء ولجنة للمخترعين والمبتكرين المميزين على مستوى النقابة تعنى بدراسة برنامج يشجع هذا الجانب ويعطيه ما يلزم للنهوض به.

وطالب الأعضاء بالسعي لاقتراح ضم تعميم النقابة المركزية رقم 1133 لعام 1990 لنظام مزاولة المهنة للمهندسين العاملين في الدولة والذي يتضمن أسس السماح للمهندس العامل في الدولة بالعمل الحر وفق ما تضمن الكتاب ولا يتعارض مع تعليمات مجلس الوزراء بالنسبة للعمل الخاص للموظف خارج أوقات الدوام الرسمي و حل مشكلة المهندسين العاملين في الشركات بالنسبة للتعويض عن ساعة إضافية والعمل يوم السبت.

وطالبوا الجهات العامة بتامين مقرات للوحدات الهندسية في مكان عملها ومتابعة موضوع الممثل النقابي في المواقع الضرورية للمهندسين في مجالس الادارة والمجالس الانتاجية ولجان تقييم الأداء للترفيع وكل اللجان المعنية بالمهندسين وضرورة السعي مع جهات القطاع العام لايجاد صيغة للحفاظ على الكوادر الهندسية وعناصر الارتباط فيما يخص متابعة التغيرات والتطورات على واقع كل زميل وتوريدها للذاتية لتوضع في إضبارته.

ودعا المشاركون إلى إشراك المهندس العامل في الدولة وفق كفاءته بلجان التحكيم او الخبرة المطلوبة في الجهات العامة او الخاصة وضرورة المتابعة والتأكيد على تعيين المهندسين الخريجين الجدد في الدولة لمن يرغب ومنح المهندس تعويضا عن الجهد الاضافي الوارد في القانون المالي ومتابعة تثبيت خدمات المهندسين لدى خزانة التقاعد ومنح القرارات اللازمة لذلك .

وبين وزير النقل المهندس علي حمود ضرورة دعم النقابة وتامين مستلزمات عملها ونجاحها لتتمكن من النهوض بمهامها في المرحلة القادمة مشيدا بالخبرات والكفاءات التي يضمها فرع نقابة المهندسين بطرطوس وضرورة الاضاءة على العقول والقدرات التي يتمتع بها المهندس السوري.

ولفت الوزير إلى الدعم الحكومي الذي قدم للمحافظة حيث تم خلال العام 2017 تمويل عشرين مشروعا تنفيذيا و27 مشروعا تنمويا وإضافة 27 مشروعا خلال الجولة الميدانية للجنة تتبع المشاريع الخدمية والتنموية بالمحافظة بداية العام الحالي.

محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى كشف أنه تم اليوم تخصيص 3 مليارات ليرة سورية من وزارة الإدارة المحلية والبيئة لمصلحة الوحدات الإدارية بالمحافظة لتحسين الواقع الخدمي والتنموي فيها منوها بالجهود والدعم الذي قدمته الحكومة للمحافظة من خلال لجنة متابعة تتبع تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية بالمحافظة.

وقدم أمين فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي مهنا مهنا عرضا للواقع السياسي مشيدا بالبطولات والتضحيات التي يقدمها أبطال الجيش العربي السوري في الحرب على الإرهاب.

بدوره رئيس فرع نقابة المهندسين بطرطوس حكمت اسماعيل أشار إلى أن مهندسي طرطوس يتبنون شعار مؤتمرهم “وطننا حق لنا وحمايته حق علينا والله مع الحق” وقد أدركوا حجم وخطورة الحرب التي تشن على وطنهم فاصروا على الاستمرار في بنائها.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، اخبار سوريا مطالب بتحسين الوضع النقابي والخدمي خلال المؤتمرات النقابية في المحافظات ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : الوكالة العربية السورية للأنباء

السابق اخبار سوريا سورية وكوبا توقعان على البرنامج التنفيذي لاتفاق التعاون الثقافي
التالى اخبار سوريا الان المؤتمر السنوي لاتحاد عمال حمص يطالب بتنسيب عمال القطاع الخاص وضمان حقوقهم