فيلق القدس الإيراني متهم بتصفية خصومه في كردستان

فيلق القدس الإيراني متهم بتصفية خصومه في كردستان
فيلق القدس الإيراني متهم بتصفية خصومه في كردستان

نشرت صحيفة العربي الجديد اللندنية، اليوم الثلاثاء، تقريراً بعنوان "موجة اغتيالات في كردستان العراق: إيران متهمة بتصفية خصومها"، تحدثت فيه عن دور فيلق القدس الإيراني في تصفية عدد من الأكراد الإيرانيين.

وقالت الصحيفة، أنه "في غضون 40 يوماً فقط، ارتفع عدد الذين تم اغتيالهم من قيادات ورموز الأحزاب الكردية الإيرانية المعارضة، المقيمة في إقليم كردستان العراق، إلى سبع شخصيات مهمة. ومنذ مطلع هذا العام يكون مجموعهم 16 شخصية مهمة، بينما فشلت، الخميس الماضي، محاولة اغتيال استهدفت الشخصية الكردية الإيرانية الأبرز في صفوف المعارضة، رئيس حزب حرية كردستان إيران، حسين يزداني بنا، بإطلاق شخصين يستقلان دراجة نارية النار على سيارته وسط مدينة أربيل، عاصمة إقليم كردستان، ما أدى إلى إصابة سائقه وحارسه الشخصي بجروح بليغة. ولا يزال القائد الميداني للجناح العسكري في الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني، صلاح رحماني، بين الحياة والموت، بعد تعرضه لتفجير بواسطة عبوة لاصقة ثبتت أسفل سيارته في أربيل نهاية الشهر الماضي، وأدت إلى مقتل ابنه الوحيد".

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في إقليم كردستان أن "الإقليم يشهد حرباً مخابراتية من نوع مختلف وجديد على الساحة الكردية، وقرار تحرك الأمن الكردي في هذا الملف سياسي بالدرجة الأولى. وإن عمليات الاغتيال التي طاولت مسؤولين في المعارضة الكردية الإيرانية نفذت بواسطة الاستخبارات الإيرانية وكذلك فيلق القدس وعملاء من أكراد إيران تم تجنيدهم من قبل طهران لتنفيذ نوع كهذا من المهمات مقابل امتيازات لهم.

وأضاف مصدر الصحيفة أنه "خلال شهر ونصف الشهر تقريباً تم قتل سبع قيادات مهمة للغاية، ومن أحزاب وقوى كردية إيرانية مختلفة"، مبيناً أن "قسماً منهم أسسوا، منذ العام 2015، علاقة مع الاستخبارات الأميركية، وباتت لهم نشاطات مشتركة داخل مدن غرب إيران، ذات الغالبية الكردية، والمحاذية للعراق".

وأشار إلى أن "المعارضين الأكراد الإيرانيين الموجودين حالياً في الإقليم غيروا مناطق سكنهم، ويتحركون بحذر كبير للغاية. وهناك حديث عن أن عمليات التصفية التي تطاولهم يشرف عليها مسؤول ملف كردستان العراق في فيلق القدس الإيراني، العميد إقبال بور".

وقال المستشار الإعلامي لرئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني كفاح محمود، أن "ما يجري اليوم جزء من فاتورة فرضت على الإقليم، ويدفعها مع الأسف"، مبينا إن "الاغتيالات تتم ضمن صراع طهران مع المعارضة، والأمر نفسه مع الأتراك، إذ نفذت الاستخبارات التركية عمليات في السليمانية، كما أن المعارضين الإيرانيين قتلوا أخيراً مسؤولاً إيرانياً في كويسنجق، قرب أربيل".

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، فيلق القدس الإيراني متهم بتصفية خصومه في كردستان ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : اليمن العربي

السابق قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل 13 فلسطينيًا في الضفة الغربية . اليوم الثلاثاء 17-04-2018
التالى عودة 59 ألف مواطن إلى محيط دوما بريف دمشق