بومبيو يلتقي لوبيز أوبرادور وسط تزايد الخلافات بين واشنطن ومكسيكو

بومبيو يلتقي لوبيز أوبرادور وسط تزايد الخلافات بين واشنطن ومكسيكو
بومبيو يلتقي لوبيز أوبرادور وسط تزايد الخلافات بين واشنطن ومكسيكو
أجرى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الجمعة "حوارا وديا" مع الرئيس المكسيكي الجديدأندريس مانويل لوبيز أوبرادور في مكسيكو، وسط تزايد الخلافات بشأن مواضيع مختلفة، لا سيما الهجرة، بين بلديهما.

وسط تزايد الخلافات بين واشنطن ومكسيكو حول مسائل عديدة، التقى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الجمعة  الرئيس المكسيكي المنتخب أندريس مانويل لوبيز أوبرادور في العاصمة المكسيكية.

وترأس بومبيو وفدا مهما يضم وزير الخزانة ستيف منوتشين ووزيرة الأمن الداخلي كرستين نيلسن وصهر دونالد ترامب ومستشاره جاريد كوشنر.

وكتب بومبيو على تويترعند وصوله إلى مكسيكو "أنا مسرور لإجراء أول زيارة إلى المكسيك بصفتي وزيرا للخارجية". كما هنأ بومبيو الرئيس المنتخب الذي رحب بالوفد الأمريكي قائلا بالإسبانية "اهلا بكم".

وعقد الوفد الأمريكي لقاء بعد الظهر مع أوبرادور الذي حقق فوزا ساحقا في انتخابات الأول من تموز/يوليو وسيتولى مهماته في الأول من كانون الأول/ديسمبر.

ومنذ مطلع النهار أحاط بالمنزل المتواضع في مكسيكو الذي يستخدمه الرئيس المنتخب مكتبا، حزام أمني من عشرين عنصرا من الشرطة فقط وحواجز معدنية، فيما تجمع نحو مئة صحافي في المكان منذ الفجر. وأُعلن أن الاجتماع ليس مفتوحا للصحافيين.

وحضرت الاجتماع شخصيات ستتولى حقائب المال والاقتصاد والأمن في حكومة أوبرادور، إضافة إلى رئيس بلدية مكسيكو السابق الذي سيُعيّن وزيرا لخارجية المكسيك مارسيلو إيبرار.

وصرح إيبرار في مؤتمر صحافي "لقد كان حوارا صريحا ومحترما وصادقا ومحادثة أولى ناجحة، وأعتقد أنه يمكن أن يكون لدينا تفاؤل بالحد المعقول"، معربا عن الأمل في أن تنجح بلاده في "تحسين علاقتها مع الولايات المتحدة".

وتابع أنه تمت أيضا مناقشة موضوع التجارة وإعادة التفاوض حول اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا) والجهود الواجب بذلها في سبيل تطوير المكسيك ومن أجل وقف تدفق المهاجرين من أمريكا الوسطى.

 فصل أفراد العائلات عن بعضهم البعض

وأشار إيبرار إلى أنه تم أيضا التطرق إلى الملف الأمني، لافتا إلى ان أوبرادور قدّم في هذا السياق "مبادرة مكسيكية"،  دون أن يُدلي بمزيد من التفاصيل.

وأوضح إيبرار أن الموضوع المثير للجدل المتعلّق ببناء جدار على الحدود الأمرسكية المكسيكية لم يتم التطرق إليه خلال الاجتماع الذي استمر حوالى 40 دقيقة.

ولاحقا قال بومبيو للصحافيين إن إحدى أولوياته هي "البدء في بناء علاقة" مع لوبيز أوبرادور وفريقه، ومعرفة كيف يمكن للبلدين "المضي قدمًا في تحقيق أهداف مشتركة".

وخرجت مظاهرات صغيرة خلال زيارة الوفد الأمرسكي. وردّد متظاهرون من منظمة "اوتروس دريمز ان اكسيون" غير الحكومية وتضم مغتربين أمرسكيين يدافعون عن حقوق المهاجرين، عبارات بينها "عنصريون! جبناء!".

من جهته صرح مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية أن "هذا الوفد ملفت ويترجم الأهمية التي توليها إدارة (ترامب) والولايات المتحدة للعلاقة الثنائية" مع المكسيك. وتابع "انها زيارة مهمة تُنظّم في لحظة محورية في علاقتنا الثنائية".

وقبل ذلك، التقى الوفد الأمريكي الرئيس المنتهية ولايته انريكي بينيا نيتو ووزير الخارجية لويس فيديغاراي.

وأعرب بينيا نييتو عن "قلقه لسياسة فصل العائلات المهاجرة"، داعيا إلى "إعادة التوحيد السريع للعائلات التي تم فصلها"، وفقا لبيان صادر عن الرئاسة المكسيكية. وشدد أيضا على ضرورة مواصلة "مكافحة المنظمات الإجرامية الدولية الخطيرة".

فرانس24/ أ ف ب

 

نشرت في : 14/07/2018

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، بومبيو يلتقي لوبيز أوبرادور وسط تزايد الخلافات بين واشنطن ومكسيكو ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : فرانس 24

السابق ردود أميركية غاضبة على ترمب: "روسيا ليست حليفتنا"
التالى ترامب: روسيا والاتحاد الأوروبي والصين.. أعداؤنا . اليوم الأحد 15-07-2018