"تركيا": التراجع عن صفقة "إس- 400" أمر صعب للغاية ولا بد من الحوار

"تركيا": التراجع عن صفقة "إس- 400" أمر صعب للغاية ولا بد من الحوار
"تركيا": التراجع عن صفقة "إس- 400" أمر صعب للغاية ولا بد من الحوار

"أكار" طالَبَ الولايات المتحدة بوقف لغة التهديد بالعقوبات.. لنعمل معًا

أبدى وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، رغبة بلاده في الحوار مع أمريكا بخصوص صفقة نظام الدفاع الصاروخي الروسي "إس- 400"؛ لافتًا إلى ضرورة إيقاف لغة التهديد بالعقوبات.

وقال "أكار": إن إمكانية تراجع بلاده عن شراء هذا النظام مسألة "في غاية الصعوبة"؛ لكنه أكد في الوقت نفسه أن أنقرة تُجري محادثات مع موسكو للحصول على شحنة ثانية من أنظمة "إس- 400".

وأضاف "أكار" في تصريحات صحفية في أنقرة وفق "رويترز": "التراجع عن النقطة التي وصلنا إليها وضع في غاية الصعوبة".

وتابع: "ندعو الولايات المتحدة إلى النأي عن لغة التهديد مثل العقوبات"؛ في إشارة إلى العقوبات التي فرضتها واشنطن عليها مستهدفة هيئة الصناعات الدفاعية التركية ورئيسها إسماعيل دمير و3 موظفين آخرين بعد شراء الهيئة منظومة إس- 400.

وتابع: "نريد حل المشاكل عبر الحوار. إذا أراد الجانب الأمريكي حلًّا فيمكن التوصل إليه من خلال العمل على المستوى الفني".

الجدير بالذكر أن تركيا والولايات المتحدة عضوان في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، كما أن للولايات المتحدة قواعد عسكرية في تركيا، التي شاركت شركات منها في تصنيع بعض قطع الطائرات المتطورة "إف- 35".

وتقول تركيا إن شراء منظومة الدفاع الجوي الصاروخي الروسية ضرورة؛ إذ لم تتمكن من شراء نظم دفاعية من أي دولة عضو في حلف الناتو بشروط مرضية.

من ناحيتها، تقول الولايات المتحدة: إن صواريخ "إس- 400" تشكل تهديدًا لمقاتلاتها إف- 35 وأنظمة دفاع حلف الناتو، وهو الأمر الذي ترفضه تركيا.تركيا

"تركيا": التراجع عن صفقة "إس- 400" أمر صعب للغاية ولا بد من الحوار

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2021-01-14

أبدى وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، رغبة بلاده في الحوار مع أمريكا بخصوص صفقة نظام الدفاع الصاروخي الروسي "إس- 400"؛ لافتًا إلى ضرورة إيقاف لغة التهديد بالعقوبات.

وقال "أكار": إن إمكانية تراجع بلاده عن شراء هذا النظام مسألة "في غاية الصعوبة"؛ لكنه أكد في الوقت نفسه أن أنقرة تُجري محادثات مع موسكو للحصول على شحنة ثانية من أنظمة "إس- 400".

وأضاف "أكار" في تصريحات صحفية في أنقرة وفق "رويترز": "التراجع عن النقطة التي وصلنا إليها وضع في غاية الصعوبة".

وتابع: "ندعو الولايات المتحدة إلى النأي عن لغة التهديد مثل العقوبات"؛ في إشارة إلى العقوبات التي فرضتها واشنطن عليها مستهدفة هيئة الصناعات الدفاعية التركية ورئيسها إسماعيل دمير و3 موظفين آخرين بعد شراء الهيئة منظومة إس- 400.

وتابع: "نريد حل المشاكل عبر الحوار. إذا أراد الجانب الأمريكي حلًّا فيمكن التوصل إليه من خلال العمل على المستوى الفني".

الجدير بالذكر أن تركيا والولايات المتحدة عضوان في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، كما أن للولايات المتحدة قواعد عسكرية في تركيا، التي شاركت شركات منها في تصنيع بعض قطع الطائرات المتطورة "إف- 35".

وتقول تركيا إن شراء منظومة الدفاع الجوي الصاروخي الروسية ضرورة؛ إذ لم تتمكن من شراء نظم دفاعية من أي دولة عضو في حلف الناتو بشروط مرضية.

من ناحيتها، تقول الولايات المتحدة: إن صواريخ "إس- 400" تشكل تهديدًا لمقاتلاتها إف- 35 وأنظمة دفاع حلف الناتو، وهو الأمر الذي ترفضه تركيا.

14 يناير 2021 - 1 جمادى الآخر 1442

01:09 PM


"أكار" طالَبَ الولايات المتحدة بوقف لغة التهديد بالعقوبات.. لنعمل معًا

أبدى وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، رغبة بلاده في الحوار مع أمريكا بخصوص صفقة نظام الدفاع الصاروخي الروسي "إس- 400"؛ لافتًا إلى ضرورة إيقاف لغة التهديد بالعقوبات.

وقال "أكار": إن إمكانية تراجع بلاده عن شراء هذا النظام مسألة "في غاية الصعوبة"؛ لكنه أكد في الوقت نفسه أن أنقرة تُجري محادثات مع موسكو للحصول على شحنة ثانية من أنظمة "إس- 400".

وأضاف "أكار" في تصريحات صحفية في أنقرة وفق "رويترز": "التراجع عن النقطة التي وصلنا إليها وضع في غاية الصعوبة".

وتابع: "ندعو الولايات المتحدة إلى النأي عن لغة التهديد مثل العقوبات"؛ في إشارة إلى العقوبات التي فرضتها واشنطن عليها مستهدفة هيئة الصناعات الدفاعية التركية ورئيسها إسماعيل دمير و3 موظفين آخرين بعد شراء الهيئة منظومة إس- 400.

وتابع: "نريد حل المشاكل عبر الحوار. إذا أراد الجانب الأمريكي حلًّا فيمكن التوصل إليه من خلال العمل على المستوى الفني".

الجدير بالذكر أن تركيا والولايات المتحدة عضوان في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، كما أن للولايات المتحدة قواعد عسكرية في تركيا، التي شاركت شركات منها في تصنيع بعض قطع الطائرات المتطورة "إف- 35".

وتقول تركيا إن شراء منظومة الدفاع الجوي الصاروخي الروسية ضرورة؛ إذ لم تتمكن من شراء نظم دفاعية من أي دولة عضو في حلف الناتو بشروط مرضية.

من ناحيتها، تقول الولايات المتحدة: إن صواريخ "إس- 400" تشكل تهديدًا لمقاتلاتها إف- 35 وأنظمة دفاع حلف الناتو، وهو الأمر الذي ترفضه تركيا.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، "تركيا": التراجع عن صفقة "إس- 400" أمر صعب للغاية ولا بد من الحوار ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق