حكم نهائي بسجن دبلوماسي إيراني 20 عاماً خطط لتفجير دموي في فرنسا

حكم نهائي بسجن دبلوماسي إيراني 20 عاماً خطط لتفجير دموي في فرنسا
حكم نهائي بسجن دبلوماسي إيراني 20 عاماً خطط لتفجير دموي في فرنسا

قضت به محكمة بلجيكية اليوم.. “أسدي” قاد مجموعة إرهابية لهجوم بالقنابل

حكم نهائي بسجن دبلوماسي إيراني 20 عاماً خطط لتفجير دموي في فرنسا

قضت محكمة بلجيكية اليوم وفي حكم نهائي بالسجن 20 عاماً على دبلوماسي إيراني لتورطه بمحاولة تفجير بفرنسا.


وقالت فرانس برس إن التهم تتضمن تنفيذ خطة اعتداء في فرنسا.

وفي وقت سابق اليوم بدأت السلطات في بلجيكا محاكمة الاستئناف للدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي بتهمة التخطيط لهجوم إرهابي.

وطالب المدعي العام البلجيكي بسجن الدبلوماسي الإيراني “أسد الله أسدي” لمدة 20 عاماً لكونه قائد المجموعة الإرهابية، بعد محاولته تنفيذ هجوم بالقنابل على “تجمع إيران الحرة” بالقرب من العاصمة باريس في 30 يونيو 2018. حيث انطلقت يوم الجمعة محاكمة 3 رجال وامرأة في مدينة أنتويرب في بلجيكا.

وفي تفاصيل الحادثة، كان يتواجد حوالي 25 ألف شخص في ذلك اليوم في Parc des Expositions في فيلبينت، من بينهم “جون بولتون” و“رودي جولياني” و“إنغريد بيتانكورت”. لكن الهدف الرئيس من الهجوم كان استهداف “مريم رجوي”، المواطنة الإيرانية المنفية والمتواجدة في باريس، وهي أيضاً زعيمة حركة مجاهدي خلق الإيرانية، حيث كانت هي المتحدثة في التجمع، وفق ما ذكر المحامي البلجيكي “ريك فان روسيل”.

حضر المحاكمة عشرات المعارضين الإيرانيين، ومن بينهم “فرزين هاشمي”، والذي ذكر أنه “كان من الممكن أن يموت المئات، وربما أكثر من ألف قتيل، لأن القنبلة كان من المفترض أن تنفجر بالقرب من المنطقة البيضاء التي يتجمع بها كبار الشخصيات”.

05 مايو 2021 - 23 رمضان 1442 12:47 PM

قضت به محكمة بلجيكية اليوم.. “أسدي” قاد مجموعة إرهابية لهجوم بالقنابل

حكم نهائي بسجن دبلوماسي إيراني 20 عاماً خطط لتفجير دموي في فرنسا

قضت محكمة بلجيكية اليوم وفي حكم نهائي بالسجن 20 عاماً على دبلوماسي إيراني لتورطه بمحاولة تفجير بفرنسا.


وقالت فرانس برس إن التهم تتضمن تنفيذ خطة اعتداء في فرنسا.

وفي وقت سابق اليوم بدأت السلطات في بلجيكا محاكمة الاستئناف للدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي بتهمة التخطيط لهجوم إرهابي.

وطالب المدعي العام البلجيكي بسجن الدبلوماسي الإيراني “أسد الله أسدي” لمدة 20 عاماً لكونه قائد المجموعة الإرهابية، بعد محاولته تنفيذ هجوم بالقنابل على “تجمع إيران الحرة” بالقرب من العاصمة باريس في 30 يونيو 2018. حيث انطلقت يوم الجمعة محاكمة 3 رجال وامرأة في مدينة أنتويرب في بلجيكا.

وفي تفاصيل الحادثة، كان يتواجد حوالي 25 ألف شخص في ذلك اليوم في Parc des Expositions في فيلبينت، من بينهم “جون بولتون” و“رودي جولياني” و“إنغريد بيتانكورت”. لكن الهدف الرئيس من الهجوم كان استهداف “مريم رجوي”، المواطنة الإيرانية المنفية والمتواجدة في باريس، وهي أيضاً زعيمة حركة مجاهدي خلق الإيرانية، حيث كانت هي المتحدثة في التجمع، وفق ما ذكر المحامي البلجيكي “ريك فان روسيل”.

حضر المحاكمة عشرات المعارضين الإيرانيين، ومن بينهم “فرزين هاشمي”، والذي ذكر أنه “كان من الممكن أن يموت المئات، وربما أكثر من ألف قتيل، لأن القنبلة كان من المفترض أن تنفجر بالقرب من المنطقة البيضاء التي يتجمع بها كبار الشخصيات”.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، حكم نهائي بسجن دبلوماسي إيراني 20 عاماً خطط لتفجير دموي في فرنسا ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق